فريق فورس إنديا يهدف لتغيير اسمه بحلول نهاية العام الجاري

المشاركات
التعليقات
فريق فورس إنديا يهدف لتغيير اسمه بحلول نهاية العام الجاري
20-10-2018

يخطط فريق ريسينغ بوينت فورس إنديا المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد للتقدم بطلب لتغيير اسمه ليوافق عليه بحلول نهاية العام الجاري.

كان "ريسينغ بوينت فورس إنديا" اسمًا انتقاليًا مؤقّتًا تم منحه للفريق الجديد الذي شارك تحت إدارة جديدة في الفورمولا واحد منتصف هذا الموسم بفضل الطريقة التي تمّ بها حلّ إدارة الفريق السابق فورس إنديا.

ودائمًا ما كانت هنالك نيّة من قِبَل الفريق ومالكيه - تحالف من المستثمرين بقيادة لورانس سترول - لتغيير ذلك الاسم.

من جهته، صرّح مدير الفريق أوتمار زافناور بأنّ طلب تغيير الاسم يجب تقديمه الآن لتتمّ الموافقة عليه بحلول اجتماع المجلس العالمي لرياضة السيارات في ديسمبر/كانون الأوّل المُقبل.

فقال: "تلك هي خطتنا، حتّى تكون الأمور جاهزة للموسم المُقبل. وفيما يتعلّق بالاسم، عندما أعرفه سأخبركم".

يُشار إلى أنّ الإدارة السابقة لفريق فورس إنديا قد درست في العديد من المرّات مسألة تغيير الاسم، لكنّها لم تتمكن مُطلقًا من المُضي قُدمًا في ذلك.

مع ذلك، قال زافناور أنّ تلك العملية ستكون أبسط هذه المرّة.

"أعتقد أنّه من السهل هذه المرّة أن نخرج باسم جديد، إذ أرى بأنّه وخلال الأعوام الماضية كانت هنالك بعض الاعتبارات حول فكرة بيع الفريق" قال زافناور.

وأضاف: "علينا فقط هذه المرّة أن نأتي باسم مناسب يبقى لفترة طويلة".

جديرٌ بالذكر أنّ فورس إنديا قد سبق ودخلت إلى البطولة مع اسم الراعي الرئيسي "سحارى"، لكن تمّ التخلّي عن ذلك الاسم كونه يشير إلى مجوعة "سحارى" الهندية ومن ثمّ مالكها فيجاي ماليا.

بالمقابل، تمّت إضافة "ريسينغ بوينت" في بداية اسم الفريق الجديد لأنّه كان الاسم الذي تمّ ترشيحه للشركة الجديدة التي توجّب إنشاؤها من أجل شراء أصول فورس إنديا.

وحين سُئِل إذا ما كان أحد الخيارات لاسم الفريق قد يتمثّل في اسم شركة مملوكة لأحد المستثمرين، قال زافناور: "هنالك الكثير من الاختيارات للاسم الجديد، إذ لا نستبعد أيّ شيء".

وصرّح زافناور كذلك بأنّ أحدًا من الرعاة الذين عملوا مع فورس إنديا قبل دخول الفريق في الحراسة القضائية لم يلمّح بعدم رغبته في مواصلة الشراكة مع الإدارة الجديدة.

ومن بين الرعاة الذين لم يوقّعوا بعد عقودًا جديدة بدلًا عن القديمة، مجموعة "بي دبليو تي" الكبرى، والمسؤولة عن لون كسوة السيارة الزهري الذي تميّز به الفريق.

"لم يوقّع جميعهم، لكن لم يُبدِ أيّ منهم عدم اهتمام، على العكس، جميعهم قالوا أنّهم مهتمين بالفريق الجديد" قال زافناور.

وأردف: "هنالك عدد قليل من عقود الرعاية مع الفريق الأصلي والتي لم يتمّ تجديدها، ولكن ليس لعدم وجود رغبة، ولكن فقط لعد توافر وقت كافٍ للقيام بها. على الأرجح 50 بالمئة من العقود لم يتمّ تجديدها، فقط لأنّ ذلك يتطلّب وقتًا، وبما فيها تلك الخاصة بشركة بي دبليو تي".

واختتم: "سيكون ذلك هو الوضع هذا العام، نملك محاميًا واحدًا. إذ يتيعّن عليك تغيير الكثير من الأمور، ويتعيّن عليهم قراءتها والموافقة عليها، لذلك يستغرق الأمر وقتًا طويلًا".

المقال التالي
مشاكل مكلارين تطغى على "الروح التنافسية" لطاقم العمل

المقال السابق

مشاكل مكلارين تطغى على "الروح التنافسية" لطاقم العمل

المقال التالي

ألونسو لم يفكّر مُطلقًا في موسم كامل في الإندي كار مع مكلارين

ألونسو لم يفكّر مُطلقًا في موسم كامل في الإندي كار مع مكلارين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة