فريق فورس إنديا مستاء لتأخر محرك مرسيدس المحدّث

اعترف المدير التقني لدى فريق فورس إنديا آندي غرين بأنّه كان يتوقع حصول فريقه على محرك مرسيدس المحدّث في جائزة بلجيكا الكُبرى، وأعرب عن إحباطه بالتأخير الذي وقع.

حصل سائقا الفريق المصنّع لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس على المحرّك الجديد في سبا-فرانكورشان، ليستفيدا من ذلك على الحلبتين الأكثر تطلباً للطاقة على روزنامة الفورمولا واحد.

وقال غرين بأنّه كان من المخطّط أن يحصل فريقا فورس إنديا وويليامز على التحديث منذ جولة بلجيكا، لكن مشاكل في التصنيع حالت دون ذلك وأدّت للتأخير، حيث يسعى فريق مرسيدس دائماً لمعاملة الفرق الزبونة على قدم المساواة ومنحها القطع الجديدة في نفس الوقت.

وتمّ اعلام كلا الفريقين بأنّهما سيحصلان على محرّك واحد محدّث في الجولة القادمة في سنغافورة، الأمر الذي سيسبّب مشاكل إضافية حول هوية السائق الذي سيستخدمه.

"أنا واثق بأنّنا سنصل لنهاية الموسم دون الحصول على عقوبات" قال غرين.

وأضاف: "هل نحن سعداء لأنّنا سنحصل على محرّك واحد فقط مقارنةً بالفريق المصنّع؟ قطعاً لا، نفضّل أن نكون مكانهم صراحةً. إنّه تحديث على مستوى الأداء، وبالنظر لأنّ هاتين الحلبتين الأكثر تطلباً للطاقة ضمن روزنامة البطولة، فإنّنا كنا نرغب بالحصول على المحرك الجديد في هذا التوقيت".

كما أكّد غرين بأنّه لم يسبق لمرسيدس أن قدّمت محركاً واحداً فقط محدّثاً لجميع زبائنها من الفرق.

إذ قال: "في الوقت الراهن، وُعدنا بالحصول على محرّك واحد فقط في سنغافورة. تمّ إعلامنا بأنّنا سنحصل عليه منذ جولة سبا-فرانكورشان، لذلك خاب أملنا بعض الشيء".

وأكمل: "من المفيد أن تحصل على المزيد من الطاقة، بطبيعة الحال. لذلك كان ليكون من الرائع لو حظينا بالمحرك المحدّث على الحلبتين الأكثر تطلباً للطاقة".

واعترف غرين بأنّ المسألة لا تتعلّق بحصول مرسيدس على أفضلية مقارنةً بفريق فورس إنديا بعد استخدامها المحرك الجديد قبل فرض القوانين المتعلقة بحرق الزيوت على حلبة مونزا.

حيث قال: "لا نرى في ذلك مشكلة كبيرة. إذ علمنا بأنّ وحدة الطاقة المحدّثة تعمل ضمن نطاق قوانين استهلاك الزيوت الجديدة".

وتابع: "سنستخدم نفس القطع، بعد الحدّ من استهلاك الزيوت. ونتوقع أنها ستكون متوافقة مع ذلك".

مخاوف الموثوقية

من جهته قال المدير التنفيذي للفريق أوتمار زافناور بأنّ مرسيدس كانت حذرة بخصوص اطلاق محركها المحدّث للفرق الزبونة بسبب مخاوف من الموثوقية.

"لم يحصل هذا من قبل" قال زافناور حول حصول فريقه على محرك واحد فقط في الجولة المقبلة، مضيفاً: "عادةً تتوقع أن تحصل على محركين، وهم يعملون جاهدين لتوفير ذلك. من الممكن أن نحصل على وحدتين قبل جولة سنغافورة، لكنهم ليسوا متأكدين من ذلك".

وأردف: "واجهتهم بعض المشاكل في التصنيع حيث كانوا متردّدين حول منحنا المحرك الجديد بسبب مخاوف في الموثوقية. وهم لا يريدون القيام بذلك قبل التخلّص من هذه المشاكل".

واستدرك: "أعتقد بأنّهم يعلمون جيداً عندما لا يكون المحرك مصنوعاً على أكمل وجه، لذلك لا يقومون باستخدامه ويعيدون تصنيع قطعه. وقاموا بالفعل بتصنيع محركين يتوافقان مع المعايير الصحيحة".

وواصل حديثه: "من خلال الفحص تستطيع معرفة ما إذا كان المحرك جيداً أو سيئاً. وإن كان سيئاً فهم لا يريدون منحنا إيّاه لأنّه قد يتعطّل".

التوتر بين الزميليَن

يضيف هذا الوضع تطوراً مثيراً للاهتمام لسباق الأحد واحتمالية نشوب معركة جديدة بين سيرجيو بيريز وإستيبان أوكون.

وأكّد زافناور بأنّ السائق الذي يتفوق على زميله في الترتيب العام عادةً ما يحصل على القطع الجديدة. ومع ذلك، ألمح إلى أنّه يجب على السائقين أن يحسنا التصرّف خلال سباق مونزا وإلاّ سيخسران فرصة استخدام المحرك الجديد حتّى وإن كانا في المقدمة.

وقال بخصوص ذلك: "لا يُخفى على أحد أنّه في الماضي وعلى غرار معظم الفرق، قمنا بمنح القطع الجديدة للسائق الذي يتفوق على زميله في الترتيب العام".

وتابع: "كما أنّ السائق الذي يساهم في تسجيل الفريق أقصى قدرٍ من النقاط يحصل عليها".

واختتم: "لدينا قواعد تنظّم عملية توزيع القطع الجديدة، وسنلتزم بها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فورس انديا
نوع المقالة أخبار عاجلة