فريق فورس إنديا سينتقل للعمل على سيارة 2017 "بأسرع ما يمكن"

أوضح فريق فورس إنديا أنه سينتقل للعمل على سيارة موسم 2017 "بأسرع وقت ممكن" لكنه يعتقد أن السيارة الحالية "في.جيه.إم09" ما زالت تمتلك الإمكانيات.

تعتبر تغييرات القوانين للموسم المقبل إحدى أكبر التعديلات في الفورمولا واحد منذ الانتقال إلى المحركات الهجينة عام 2014، وهذا ما يجعل من توقيت تحويل التركيز إلى العمل على سيارات 2017 أمراً حيوياً للغاية.

فورس إنديا كانت من أولى الفرق التي قررت العمل على سيارة 2014 خلال موسم 2013، وهذا ما قلّص كمية العمل على سيارتها آنذاك "في.جيه.إم06".

من المقرر أن يتمّ اتخاذ القرار خلال الأسابيع المقبلة، ويبدو روبرت فيرنلي نائب مدير الفرق واثقاً من القرار الذي سيتخذه الفريق بالتركيز على سيارة الموسم المقبل.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم" : "أعتقد أن الفريق التقني يملك الخبرة الكافية لتقرير موعد العمل على السيارة الجديدة، ومن الأفضل أن يتمّ بأسرع وقت ممكن".

وأكمل: "لكنني أعتقد أن السيارة الحالية ما تزال تمتلك المزيد لهذا الموسم".

وأضاف: "أعتقد أننا قمنا بعمل جيد، لكن موسم 2017 يمثل فرصة جديدة بالنسبة لنا، وعلينا أن نضمن الاستفادة منها بشكل كامل".

حققت فورس إنديا أفضل نتيجة لها خلال موسم 2015 حين أنهت بالمركز الخامس ضمن الترتيب العام للفرق، وبالرغم من أن السعي لإحراز المركز الرابع سيكون الخطوة المنطقية التالية، لكن فيرنلي أكد أن الدفاع عن المركز الخامس سيكون هدفاً أولياً نظراً للمنافسة الشديدة.

حيث قال: "الأولوية هي الدفاع عن المركز الخامس على الأقل، ولن نتوقف عن المنافسة".

وأكمل: "لا يجب أن نقلل من قوة الفرق الأخرى مثل ويليامز الذين يتقدمون علينا حالياً، لذا سيكون من الصعب إحراز المركز الرابع. لكننا سنبذل أقصى طاقتنا بالطبع".

وتيرة قويّة

تقدّم الفريق المتمركز في سيلفرستون إلى المركز الخامس ضمن ترتيب بطولة الصانعين بفضل منصّة التتويج التي حقّقها سيرجيو بيريز في موناكو، إذ يأتي ذلك بعد أن كانت فورس إنديا خلف فريقي تورو روسو وهاس عند بداية الموسم.

ويعتقد فيرنلي أنّ الفريق عاد إلى مكانه الطبيعي في الترتيب العام بعد سلسلة الحظّ العاثر التي واجهها خلال السباقات الأولى من الموسم.

حيث قال البريطاني: "أعتقد أنّ وتيرتنا كانت قويّة عند بداية الموسم، لكنّ المشكلة كانت تتمثل بتواجدنا في المكان والزمان غير المناسبَين".

وأضاف: "انسحبت كلا سيارتينا خلال اللفّة الأولى في اثنين من السباقات الأربعة الأولى من الموسم، وكنا نخسر الكثير من الوقت عند رفع الأعلام الحمراء أو سيارة الأمان إذ لم نحصل على أيّة فرصة لتقديم نتائج أفضل".

وتابع: "مثّل سباق برشلونة نقطة تحوّل من خلال التحديثات التي جلبناها، لكنّ السيارة كانت جيّدة في المقام الأوّل خلال السباقات الأربعة الأولى من الموسم، المشكلة أنّنا لم نتمكّن من استغلال ذلك".

وأكمل: "أعتقد أنّ ما شاهدتموه في موناكو كان تحسينا للحزمة التي جلبناها في برشلونة. كنّا محظوظين بتواجد سيارة واحدة ضمن مراكز النقاط بالرغم من أنّنا ألحقنا الضرر بأنفسنا في بعض الحالات".

واختتم حديثه بالقول: "لكنّ تواجد سيارتينا ضمن مراكز النقاط وتحقيق نتيجة قويّة في موناكو والعودة للتواجد ضمن الخمسة الأوائل مثّل تماماً ما أردنا تحقيقه منذ البداية. أعتقد أنّ بوسعنا مواصلة الضغط من الآن فصاعداً وسنرى ما بإمكاننا تحقيقه خلال بقيّة الموسم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فورس انديا
نوع المقالة أخبار عاجلة