فريق رينو يوقف العمل على تطوير سيارة الموسم الحالي

قرّرت رينو إيقاف العمل على تطوير سيارة الموسم الحالي 2016، والتركيز على تحسين طاقم العمل في المصنع للدفع بمسيرة تطوير سيارة 2017 إلى الأمام.

على الرغم من موسم رينو المخيّب للأمل حتى الآن – حيث يدفع الفرق ثمن نقص التمويل الذي كان يعاني منه عندما كان تحت علامة لوتس التجارية – لكنّ الفريق استنتج أنّ إكمال تطوير السيارة الحالية لن يقدّم سوى مكاسب ضئيلة.

بالمقابل، وبعد تحليل لمكامن القوة والضعف، أطلقت العلامة الفرنسية دفعة تحسين جديدة لمنشآتها في إنستون كجزء من العملية الضرورية لرفع أداء السيارة.

يقود سيريل أبيتبول – الذي تمت إعادة تعيينه في إنستون – رئيس قسم الفورمولا واحد لدى رينو تلك التعديلات، إضافة إلى فريدريك فاسور مدير الفريق – الذي يملك فكرة واضحة عن المجالات التي تحتاج لمزيد من العمل.

التركيز على موسم 2017

صرّح أبيتبول في حديث مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ جميع الجهود الآن مركّزة على موسم 2017، إذ بدأ الفريق بالفعل العمل على تحسين العمل في إنستون.

حيث قال: "لم تسرْ عملية تطوير الفريق والسيارة كما كنا نرغب. وهذا ما كان السبب الذي دفعنا إلى تطوير السيارة أكثر لهذا الموسم، ليس بشكل كبير ولكن بشكل كافٍ يسمح لنا بفهم أفضل لما نقوم به. وهذا ما قمنا به".

وأكمل: "لقد استفدنا من جميع الدروس التي تعلمناها خلال الموسم حتى الآن. قمنا بالتقييم الذي كنا نريده ويمكننا التركيز بشكل كامل على سيارة 2017، وهذا ما حصل. نحن الآن ملتزمون مئة في المئة بالتحضير للموسم المقبل".

وأضاف: "إنّ العمل والجهود التي بذلناها على سيارة 2016 لم تذهب سدىً نظراً لأدائنا الحاليّ. كما كانت خطوة على طريق إكمال عملية التقييم التي كان الفريق والسيارة يحتاجانها".

المال ليس مشكلة

على الرغم من أنّ أبيتبول لم يرغب في الخوض بنقاط الضعف لدى الفريق، لكنه أوضح أنّ هناك حاجة للعمل على تحسين هيكل السيارة.

حيث قال: "لا أرغب بالإشارة إلى مجال واحد معين بذاته أو مجموعة من الأشخاص – لكنّ الجميع سيعلم أننا نحتاج إلى رفع أداء هيكل السيارة".

وأكمل: "أما وحدة الطاقة فقد بدأت تظهر إشارات التقدّم، وذلك نتاج معرفتنا التراكمية حول الانسيابية/التماسك الميكانيكي/فهم الإطارات حتى الآن".

وأضاف: "سيكون تركيزنا على تلك النقاط حيث سنقوم باستثمار مواردنا في إشارة إلى التزام رينو إذ سنقوم بالاستثمار بشكل هائل في المصنع، توسيع المنشآت مع التجديد الكامل وغير ذلك".

وأكمل: "إننا نعلم مكامن الضعف وبكلّ تأكيد فإننا لا نعاني من أية مشاكل على الصعيد المادي. إذ تقوم رينو بتزويدنا الكامل بجميع الموارد التي نحتاجها. لذا فإننا نتمتع بالثبات والتوازن من هذه الناحية".

وتابع: "لا أرغب لأيّ كان الاعتقاد بأنّ قرارنا جاء نتيجة النقص في الموارد المالية – ذلك أمرٌ خاطئ تماماً".

كجزء من عملية الاستثمار في المصنع، سيتمّ ضخّ المزيد من الأموال في تحديثات نفق الهواء وجهاز المحاكاة بينما سيتمّ إكمال جهاز قياس ديناميكا الموائع الحسابية "سي إف دي" في الصيف.

وقد وسّعت رينو طاقمها من 480 موظفاً خلال الشتاء الماضي إلى ما يقارب 550 حالياً. وتقضي الخطة برفع العدد إلى 600- 650 بأسرع وقت ممكن.

وحدة الطاقة

أوضح أبيتبول كذلك أنه يأمل في تحسين أداء وجودة العمل في إنستون كما أصبح الحال في فيري-شاتيون.

حيث قال: "لو قارنّا الوضع الحالي في فيري بما كانت عليه الحال منذ 18 شهراً، فسنجد أنّ الفرق شاسع للغاية".

وأكمل: "إن استطعنا تحقيق مثل تلك التغييرات في إنستون كما فعلنا في فيري وخلال المدة الزمنية نفسها، أعتقد أنّ الجميع سيكون أكثر من راضٍ".

وأضاف: "كي ننتقل لنصبح إحدى فرق الصدارة، علينا أولاً الخوض ضمن منتصف الترتيب وأن نبدأ في الوصول إلى منصة التتويج، وهذا هو هدفنا لموسم 2018".

وتابع: "لا أرى أيّ سبب يمنعنا من الوصول إلى منصة التتويج في 2018".

استخلاص المزيد من الأداء

على الرغم من إيقاف العمل على تطوير السيارة الحالية لكنّ أبيتبول يرى أنّ هناك مجالاً لرفع الأداء خلال هذا الموسم.

وحين سئل عن رؤيته لبقة الموسم، أجاب: "سنحاول جهدنا على الدوام لرفع أداء السيارة خلال كل سباق، كما سنتبع أفضل استراتيجية ممكنة إضافة إلى استخلاص أفضل أداء من قبل سائقينا".

وأكمل: "من وجهة نظري، ما زالت هناك إمكانية للتحسين في عدة مجالات، من ضمنها: السائقان، الاستراتيجية وكذلك إعدادات ضبط السيارة".

واختتم: "أما من ناحية رفع أداء السيارة ككلّ وكحزمٍ تطويرية، فإنّ ما نملكه الآن سيبقى كما هو حتى نهاية الموسم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين جوليون بالمر , كيفن ماغنوسن
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً