فريق ريد بُل يقلّل من شأن مخاوف صعوبة التجاوز مع سيارات 2017

قلّل المدراء التقنيون لفريق ريد بُل المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد من المخاوف المتعلّقة بإمكانيّة تسبب قوانين سيارات 2017 في جعل التجاوز أكثر صعوبة، إذ يعتقدون أنّ التصاميم الجديدة قد تخلق فرصًا إضافيّة للتجاوز.

أدّى توجّه البطولة إلى زيادة الارتكازيّة على سيارات هذا العام إلى انتشار مخاوف في أرجاء الرياضة من أنّ ذلك قد يُنتج تسابقًا تتابعيًا لا تقدر فيه السيارات على التجاوز، إذ أنّ الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الارتكازيّة الإضافيّة ستمنع السيارة التي في الخلف من البقاء على مقربة من منافستها عبر المنعطفات، إلى جانب تقلّص مسافات الكبح.

لكنّ مدراء القسم التقني في صفوف ريد بُل يعتقدون أنّ السيارات الأعرض قد توفّر المزيد من فرص التجاوز بالنظر إلى ضريبة الجرّ على الخطوط المستقيمة.

وقال بيير واش رئيس مهندسي الأداء في الفريق: "ستكون سيارات 2017 عدوانيّة أكثر بكلّ تأكيد من ناحية المظهر، ستكون أعرض ويكون مظهرها قريبًا أكثر من سيارة العضلات، كما أنّها ستكون مزوّدة بإطارات أعرض".

وتابع: "قد يُجادل البعض بأنّ السيارات الأعرض ستزيد من صعوبة مهمّة التجاوز".

وأضاف: "لكن بالنظر إلى التأثيرات الانسيابيّة وازدياد الجرّ الناجم عنها، إلى جانب الوقت الإضافي الذي ستمضيه السيارات على الخطوط المستقيمة، فستحصل على فرص أكثر من الأعوام السابقة للتجاوز خلال الظروف المماثلة".

من جانبه قال دان فالوز مدير قسم الانسيابيّة: "كلّما زادت الارتكازيّة التي تولّدها السيارات كلّما تأثّرت بالسيارات الأخرى من ناحية الجرّ".

وتابع: "لذلك قد تكون السيارات قادرة على اللحاق بالأخرى التي أمامها واستغلال عامل السحب عند الخطوط المستقيمة، أي أنّ التجاوز قد يُصبح أسهل".

كما اتُّخذت خطوة إضافيّة لمحاولة جعل التسابق أفضل من خلال تغيير فلسفة بيريللي بجعل الإطارات تدوم أكثر ما يمنح السائقين فرصة للضغط لفترات أطول.

وقال بول موناغان كبير مهندسي السيارة: "أعتقد أنّ الإطارات نفسها ستغيّر شكل التسابق إذا كانت تدوم أكثر من سابقاتها".

وأضاف: "أعتقد أنّ التسابق سيصبح أفضل ومن الممكن أن نحظى بالمزيد من التجاوزات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة