فرق الفورمولا واحد لا تزال بحاجة إلى المعلومات "الجوهريّة" حول تصميم الطوق لموسم 2018

تنتظر فرق الفورمولا واحد تأكيد الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" لتفاصيل كيفية إجراء اختبارات العبء على تصميم الطوق قبل انتهائهم من خصائص الهيكل على سياراتهم لموسم 2018.

حصلت الفرق بالفعل على تفاصيل كاملة لتصميم الطوق أو ما يُعرف بالـ"هايلو" والأحمال التي من المتوقّع أن تتعامل معها دعائم الهيكل.

مع ذلك، ما تزال فرق الفورمولا واحد بانتظار معرفة الكيفية المُحددة التي سيتمّ من خلالها إجراء اختبار العبء – والذي من خلاله ستتمّ معرفة كيفية توزيع الأحمال على هياكل سياراتها.

هذا وقد يتمّ الآن الاستعانة بأحد أشكال الاختبارات "الافتراضيّة" كمقياس مؤقّت للموسم القادم.

بيد أنّ التعقيد هنا يتمثّل في أنّ الاختبار لا يُمكن إجراؤه مع وجود تصميم حقيقيّ للطوق مثبّتٍ على السيارة، وذلك كون طبيعة ذلك التصميم تعني أنّه سينكسر في الاختبار قبل دعائم الهيكل.

وعليه يتعيّن على "فيا" تصميم طريقة لإجراء الاختبار تُحاكي الأحمال المُسلّطة على الهيكل عبر تصميم الطوق، لكن بوسعها الصمود مع أعباءٍ أعلى من تصميم طوقٍ حقيقيّ.

وتعمل العديد من الفرق مع "فيا" من أجل إيجاد حلّ لتلك المشكلة، بيد أنّ التأخير الناتج عن ذلك تسبّب في بعض الإحباط، لا سيّما لأولئك الذين يعني مستوى مواردهم أنّ أُطر التصميم الرئيسيّة يتوجّب أن تتجمّد في وقتٍ مبكّر في انتظار النتائج.

"تمّ تحديد تصميم الطوق الفعليّ الذي سنعتمده الموسم القادم" قال أندي غرين المدير التقني لدى فورس إنديا.

وأضاف: "لكنّ الهيكل الفعليّ الذي سيتحمّل ذلك العبء لم يتمّ الانتهاء من تصميمه بعد. لذا فإنّ محاولة جعل الهيكل يتماشى مع الأحمال التي حددتها «فيا» ستُمثّل تحدّيًا".

وأردف: "تصميم الطوق الذي سنعتمده ليس بوسعه الصمود أمام تلك الأحمال، لذا لا جدوى من الاستعانة به في اختبارات العبء على الهيكل، كون تصميم الطوق هو أوّل ما سينكسر خلال الاختبار. وعليه، يتعيّن عليك إجراء الاختبار مستعينًا بشيءٍ آخر، وهذا ما نحاول تحديده في الوقت الحالي".

وتابع: "اعتمادًا على ماهيّة ذلك الشيء، ستتغيّر كيفية تصميم الهيكل، ومدى القوّة التي تحتاجها، حيث أنّ ذلك البديل سيُسلّط العبء بطريقةٍ مختلفة، اعتمادًا على هندسته وأبعاده".

وأكمل: "نفتقد لتفاصيل ذلك الجهاز البديل في الوقت الحالي، وهو أمرٌ أساسيّ في عملية تصميم الهيكل. إذ أنّك في حال أخفقت في الاختبار، لن يُمكنك اعتماد ذلك الهيكل".

هذا وبسبب ضيق الوقت، تقترح "فيا" الآن دعم الاختبار الفعليّ بتحليلٍ للعناصر المحدودة والذي من شأنه تحديد الأحمال على كلّ هيكل من هياكل الفرق لموسم 2018. إذ ستقوم الفرق بتوفير بياناتها الخاصّة من أجل الفحص والموافقة من قَبَل "فيا" في ما سيُمثّل شكلًا غير مسبوق من الاختبارات الافتراضيّة.

إذ سيكون ذلك على الأرجح مقياسًا مؤقتًا، قبل اختبارٍ جديد وواقعيّ بالكامل لموسم 2019. حيث ستتمّ مناقشة الخطة والموافقة عليها خلال اجتماع القوانين التقنية الأسبوع المُقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً