فرق الفورمولا واحد قد تُجبر على اتّخاذ "خيارات عمياء" للإطارات في موسم 2017

قد تجد فرق الفورمولا واحد نفسها أمام ضرورة اتّخاذ خيارات عمياء بخصوص إطارات الجولات الأولى من موسم 2017، حيث قالت بيريللي أنّه سيتعيّن على الفرق تحديد خياراتها قبل اختبار الإطارات للمرّة الأولى.

تنصّ القوانين الجديدة التي تمّ اعتمادها هذا الموسم على حصول الفرق على مساحة إضافيّة لاختيار تركيبات الإطارات التي تريد استخدامها خلال كلّ عطلة نهاية أسبوع.

لكن مع وجود مدّة الـ 14 أسبوعاً التي تحتاجها بيريللي لتصنيع الإطارات وشحنها إلى السباقات التي تقام خارج القارة الأوروبيّة، هناك إمكانيّة لأن تضطرّ الفرق لتحديد خياراتها حتّى قبل اختبار سيارات 2017 للمرّة الأولى.

وكان الوضع مشابهاً هذا الموسم، لكنّ تركيبات الإطارات لم تشهد تغييراً كبيراً بالمقارنة مع العام الماضي لذلك لم تواجه الفرق صعوبة في تحديد خياراتها.

لكنّ الوضع سيتغيّر في 2017، حيث من المنتظر أن تكون السيارات الجديدة أسرع بقرابة خمس ثوانٍ في اللفّة الواحدة ما يعني عدم وجود بيانات من الأعوام السابقة لاعتمادها لتحديد الخيارات.

اختلاف كامل

يعتقد بول هامبري مدير قسم رياضة السيارات في بيريللي أنّ الفرق لم تنتبه بعد للتعقيدات التي قد تواجهها من ناحية الإطارات لموسم 2017.

وقال البريطاني لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "لدينا إطارات مختلفة تماماً للعام المقبل، وأعتقد أنّ الفرق لم تنتبه إلى موعد حصولها على الإطارات للمرّة الأولى وموعد تقديم خياراتها للسباق الأوّل في ملبورن".

وأضاف: "يتوجّب علينا تجهيز الإطارات بشكلٍ مسبق، ولا يمكننا القيام بذلك بعد التجارب الشتويّة الأولى في فبراير/شباط. أنا متأكّدٌ من أنّ الفرق ستنتبه لهذا الأمر قريباً! لذلك سنحصل على وضعٍ مثير بالتوجّه نحو الموسم المقبل".

الموعد النهائي في نوفمبر/تشرين الثاني

بالرغم من أنّ بيريللي نجحت في الاتّفاق مع الهيئة الحاكمة لإجراء 25 يوماً من الاختبارات هذا العام للتحضير لموسم 2017، إلّا أنّ الخصائص النهائيّة للإطارات لن يتمّ تحديدها قبل نهاية الموسم الجاري.

وأشار هامبري إلى أنّ بيريللي قد تطلب تمديداً زمنياً للموعد النهائي لتقديم التصميم النهائي من أجل توفير منتجٍ مثالي قدر الإمكان.

وقال في هذا الصدد: "في حين أنّ الفرق على الأرجح لن تشاهد الإطارات حتّى شهر فبراير المقبل، إلّا أنّ الموعد النهائي التقني في الحقيقة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل".

وأضاف: "في حال شعرنا أنّنا لسنا في الموقع الذي نودّ التواجد فيه في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل فيمكننا تمديده، لكنّ ذلك مرتبط بمحادثات يمكننا عقدها بكلّ تأكيد".

وتابع: "لن تكون سيارات الفرق جاهزة حتّى فبراير/شباط 2017، لذلك قد يتوجّب علينا إيجاد طريقة لشحن إطارات السباق الأوّل عبر الجو، وحتّى حينها سيكون المجال الزمني ضيّقاً للغاية".

واختتم حديثه بالقول: "كما يعتمد الأمر على موعد إجراء التجارب الشتويّة الأولى في شهر فبراير/شباط. في حال كانت التجارب قبل أربعة أسابيع من سباق ملبورن، فسيصعّب ذلك الأمور للسباق الأوّل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي