فرق الفورمولا واحد غاضبة حيال إمكانيّة انضمام بودكوفسكي بأسرارهم إلى رينو

تتّجه فرق المقدّمة المشاركة في بطولة العالم للفورمولا واحد إلى مواجهة الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" وسط المخاوف المتصاعدة حيال إمكانيّة انضمام المدير التقني السابق للكيان الحاكم مارشين بودكوفسكي بأسرارهم إلى أحد فرق البطولة.

تمّ التطرّق إلى تلك المسألة خلال اجتماعٍ لفرق الطليعة تضمّن كلٍّ من مرسيدس، فيراري وريد بُل في سيبانغ اليوم الجمعة، حيث عبّروا عن تخوّفهم من أنّ أحد الأسماء التقنية اللامعة السابقة لدى "فيا" من الممكن أن ينتقل للعمل ضمن صفوف رينو.

وقد فاجأت "فيا" الجميع بخبرٍ صادمٍ يوم الثلاثاء الماضي عندما أعلنت عن وضع بودكوفسكي على الفور ضمن فترة "استراحة جبرية" بعد تقديمه لاستقالته من منصبه.

هذا وضمن ملاحظة تمّ إرسالها إلى الفرق من قِبَل مدير سباقات الفورمولا واحد تشارلي وايتينغ، طُلب من الفرق التوقّف عن إرسال أيّة معلومات أو أسئلة متعلّقة بالتصميمات الحالية أو المستقبليّة إلى بودكوفسكي.

فهمٌ مُفصّل للسيارة

من خلال دوره على رأس القسم التقني للفورمولا واحد لدى "فيا"، كان بودكوفسكي مؤتمَنًا على أسرار التطوير الخاصّة بالفرق، بينما يضمن المشاركون أنّ خطط تطويرهم المستقبلية تتوافق مع القوانين.

كما يملك بودكوفسكي فهمًا مُفصّلًا للسيارات والمحرّكات الحالية من خلال مسؤوليته التي تتمثّل في التأكّد من أنّ الفرق لا تقوم بأيّ شيءٍ خارج القوانين.

وقد تسبّب ترك بودكوفسكي السريع والمفاجئ لمنصبه في تصاعد تكهّناتٍ بأنّه يتّجه للعمل ضمن صفوف فريقٍ حالٍ في البطولة.

إذ وبينما اجتمعت فرق البطولة في ماليزيا، أفادت تلك التكهّنات بأنّ بودكوفسكي قد وافق على صفقة للانضمام إلى رينو بمجرّد أن تنتهى فترة "الاستراحة الإجبارية" والتي تمتدّ لثلاثة أشهر.

وبالرُغم من أنّ رينو شدّدت على أنّها لا تملك تعليقًا على وضع بودكوفسكي اليوم الجمعة، لكنّ الفرق المنافسة مقتنعةٌ بأنّ هنالك صفقة بالفعل من أجل انتقاله إلى الصانع الفرنسيّ.

حيث تركت تلك الاحتماليّة منافسي رينو متخوّفين من أنّ الفريق الفرنسيّ سيكون لديه وصولٌ إلى معرفة بودكوفسكي المُكثّفة لكيفية عمل سياراتهم ومحرّكاتهم الحالية، وربما ما يُخططون لتقديمه في 2018 كذلك. الأمر الذي سيكون كافيًا لمنح رينو أفضليّة تمكّنها من بلوغ أهدافها بالتقدّم في ترتيب الفرق.

هذا وعلم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه تمّت مناقشة تلك المسألة خلال اجتماعٍ غير مخطط له في بادوك البطولة في سيبانغ بحضور ممثلين عن الفرق الستّة – فيراري، مرسيدس، ريد بُل، ويليامز، مكلارين وفورس إنديا – التي تُمثّل المجموعة الاستراتيجيّة للفورمولا واحد.

وقد أشارت مصادر إلى أنّ الفرق غاضبة للغاية من منح بودكوفسكي حرّية الانضمام إلى فريقٍ في البطولة بعد أشهرٍ فقط من ترك منصبه لدى "فيا"، إذ يُخططون لوضع تلك المسألة في أجندتهم للاجتماع المُقبل للمجموعة الاستراتيجيّة.

وتتمثّل أحد المشاكل الرئيسيّة الآن في كيفية مُضي الفرق قُدمًا في التعامل مع "فيا"، وذلك في حال كانت هنالك فرصة لأن تجد أيّة أسرار خاصة بالتطويرات التي يخططون لها، أو تصميماتٍ قد تحظى باهتمام المنافسين، طريقها إلى يد فريقٍ آخر.

وقال مصدرٌ رفيع المستوى ضمن أحد الفرق في هذا الشأن: "هذا أمرٌ يعتمد برمّته على الثقة. نحن بحاجةٍ إلى التحدّث مع «فيا» حيال كيفية المُضي قُدمًا من تلك النقطة، كونه لن يكون بوسعنا منح معلومات في حال كانت هنالك فرصة لأن يحصل عليها أحد الفرق الأخرى. إذا ما كانت هنالك مخاطرة كهذه، عندها سيتعيّن علينا الإبقاء على جميع الأمور كأسرارٍ لدينا".

يُشار إلى أنّ "فيا" لم تؤكّد خطط بودكوفسكي، بيد أنّها أصدرت بيانًا مقتضبًا قالت فيه أنّ مسؤوليات منصبه انتقلت الآن إلى وايتينغ.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة