فورمولا 1
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الثالثة خلال
08 ساعات
:
40 دقيقة
:
20 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً

فرق الفورمولا واحد توافق على حظر التجارب في الحلبات الجديدة لروزنامة 2020

المشاركات
التعليقات
فرق الفورمولا واحد توافق على حظر التجارب في الحلبات الجديدة لروزنامة 2020

تحرك الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" لمنع فرق الفورمولا واحد من إجراء تجارب على الحلبات الأربع الجديدة التي ضمت إضافتها لروزنامة موسم 2020 الجاري.

ضمن تصويت إلكتروني، تمّ الاتفاق على عدم السماح لأي فريق بإجراء تجارب على الحلبات الجديدة من أجل خفض الإنفاق، إضافة إلى أنّ ذلك قد يمنح بعض الفرق أفضلية على غيرها التي لم تتمكن من إجراء تجارب.

ويبدو أن روس برون المدير الرياضي للبطولة كان القوة الدافعة وراء مثل هذا الاقتراح.

وتعتبر حلبتا موجيللو وبورتيماو جديدتين على سباقات الفورمولا واحد، بينما كانت آخر مرة استضافت فيها حلبتا إيمولا ونوربورغرينغ سباقات الجائزة الكبرى في موسمي 2006 و2013 على التوالي.

وبينما استعملت أغلب الفرق يومَي التصوير المسموحَين مع سيارات 2020، لكن سُمح لها بإجراء الاختبارات مع سيارات بمواصفات 2018 أو أقدم من دون أية قيود، طالما أن "فيا" على علم بذلك.

لكن بعض الفرق غير قادرة على استعمال سيارات قديمة لها بسبب تغييرها لمزوّد المحركات.

وقبل البداية المتأخرة للموسم الجاري، استفادت بعض الفرق من القانون المعروف رسمياً بـ (التجارب مع السيارات القديمة)، حيث أجرت رينو يومي تجارب على حلبة ريد بُل رينغ قبل انطلاق أول سباقي الموسم، بينما أجرت مرسيدس تجارب على حلبة سيلفرستون.

اقرأ أيضاً:

ومن الحلبات الأربع الجديدة، أجرت فيراري تجارب على حلبتها موجيللو مع سيارة 2018، أما ألفا تاوري فاستفادت من يومي التصوير مع سيارة 2020 إضافة إلى تجارب مكثفة مع سيارة 2018 في حلبة إيمولا. يشار إلى أن تجارب الفريقين أقيمت قبل التأكيد الرسمي بضمّ الحلبتين إلى الروزنامة.

وأشارت فرق أخرى إلى رغبتها بإجراء تجارب على الحلبات الجديدة، وبشكل خاص بورتيماو، التي استعملت آخر مرة للتجارب الشتوية في موسمي 2008 و2009، والتي تمت إعادة سفلتتها شهر سبتمبر/أيلول.

وتعتبر مرسيدس الفريق الوحيد الذي اختبر حلبة بورتيماو خلال الحقبة الهجينة، بعد أن أجرت تجارب مع سيارة أقدم بعامين وإطارات خاصة للعرض، مع جورج راسل ونيكولاس لاتيفي سائقَي ويليامز في أبريل/نيسان 2017.

وكانت رينو، ريد بُل وألفا تاوري مستعدة لإجراء تجارب على حلبة "ألغارفي" بعد إعادة سفلتتها، بينما يبدو أن خمسة فرق أخرى تود إجراء تجارب في إيمولا، حيث سيتسبب ذلك بأفضلية هائلة نظراً لأن جولة إيمولا ستقام على مدار يومين فقط مع تجارب حرة صباح يوم السبت.

لكن، ومع التصويت الإلكتروني الذي جرى، سيتم منع التجارب على حلبات السباق حتى مع سيارات بمواصفات أقدم. إضافة إلى منع التجارب بسيارات 2020 حتى للفرق التي ما زال لديها يومان للتصوير والترويج.

ونظرياً، يمكن للفرق إشراك سائقيها للمشاركة على حلبات جديدة في الروزنامة، باستعمال سيارات تجارية أو حتى سيارات سباق من فئات أخرى، إن استطاعت حجز وقتٍ على الحلبة. إذ عُلم أن أحد الفرق الكبيرة خاض مناقشات مع حلبة إيمولا حيال مثل هذه الاحتمالية.

اقرأ أيضاً:

"فيا" بصدد حظر "الهندسة العكسية" لنسخ السيارات المنافسة في 2021

المقال السابق

"فيا" بصدد حظر "الهندسة العكسية" لنسخ السيارات المنافسة في 2021

المقال التالي

مرسيدس باتت في "حال أفضل" حيال حرارة الإطارات بالمقارنة مع سيلفرستون

مرسيدس باتت في "حال أفضل" حيال حرارة الإطارات بالمقارنة مع سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1