فرق الفورمولا واحد تضغط لتأجيل حزمة قوانين 2021

تضغط فرق بطولة العالم للفورمولا واحد للإبقاء على قوانين 2020 مجمّدة للعام المقبل وتأجيل تغييرات القوانين المزمعة إلى موسم 2022 بسبب أزمة فيروس كورونا المستجدّ.

فرق الفورمولا واحد تضغط لتأجيل حزمة قوانين 2021

ضمن اتّصالٍ هاتفي هذا الأسبوع، تناقش مدراء فرق البطولة طيفًا واسعًا من السيناريوهات المحتملة بما في ذلك الإبقاء على القوانين التقنيّة ثابتة لموسم 2021 إلى جانب تجميع تطوير عددٍ من المكوّنات الأساسيّة، بما في ذلك الهيكل، وعلبة التروس وعددٍ من المكوّنات الميكانيكيّة الأخرى.

لكن يُسمح في المقابل بمواصلة تطوير الجوانب الانسيابيّة في موسم 2020 وحتّى 2021 واعتبار ذلك مُفرّقًا أساسيًا.

ويُعتقد بأنّ تسعة فرق اتّفقت على ذلك من حيث المبدأ ضمن الاتّصال، بينما طلبت فيراري المزيد من الوقت للتفكير في التعديلات.

ومن المفترض أن يُجرى اتّصالٌ ثانٍ يوم الخميس بمشاركة تشايس كاري وروس برون من الفورمولا واحد وجان تود رئيس فيا.

إذ أنّ القرار النهائيّ بشأن أيّة تغييرات في القوانين التقنيّة يعود إلى "فيا" باعتبارها الهيئة الحاكمة للبطولة.

ويُعتقد بأنّ أجندة الاتّصال تتضمّن عددًا من المواضيع الحسّاسة مثل الروزنامة، وإمكانيّة إقامة بعض سباقات 2020 في يناير المقبل على أن تلي ذلك انطلاقة متأخّرة للموسم التالي.

ويُعتبر تجميد القوانين استجابة منطقيّة للضبابيّة الناتجة عن أزمة فيروس كورونا المستجدّ، حيث لا يقدر أيّ أحدٍ على توقّع موعد انطلاقة الموسم أو عدد السباقات التي ستُقام.

إذ أنّ جميع السباقات المُلغاة سيكون لها تأثيرٌ مباشرٌ على مداخيل الفرق – ما عدا موناكو التي لا تدفع أيّة رسوم للفورمولا واحد – إلى جانب الضربة الموجعة العامة التي تلقّاها الاقتصاد العالميّ وتأثير ذلك على عقود الرعاية المستقبليّة.

فضلًا عن ذلك ففي حال تلقّى مُصنّع سيارات ضربة قويّة من الناحية الاقتصاديّة، فإنّ فريق الفورمولا واحد المتّصل به قد يجد نفسه تحت ضغطٍ لتبرير مواصلة حضوره في البطولة.

اقرأ أيضاً:

وضمن خطوة استباقيّة ومحاولة خفض النفقات واستغلال السيارات الحاليّة التي من الواضح أنّها لن تخوض 22 سباقًا مثلما كان مقرّرًا في البداية، فإنّ الفرق ترغب بتمديد عمر سيارات 2020.

وقد يسمح التغيير بمنح الفرق متنفّسًا أثناء تطويرها للسيارات الأخرى وفق القوانين الجديدة، وهو ما قد يعني أنّ جزءًا من عمليّة التطوير قد يقع الآن تحت سقف النفقات المزمع اعتماده في 2021.

وقد يُعالج ذلك مخاوف فرق الوسط التي عبّرت عن قلقها إزاء إنفاق الفرق الثلاثة الكبيرة للكثير من الموارد في 2020 لتطوير السيارات الجديدة – كونه لا يُوجد سقف نفقات هذا العام – وستكسب أفضليّة كبيرة ستتطلّب أعوامًا لردمها.

وفي حين أنّ تلك الفرق ستكون قادرة على الإنفاق من دون قيود في 2020، إلّا أنّ ذلك لن يكون ممكنًا في 2021 في ظلّ تحضير سيارات 2022 الجديدة.

كما أنّ هناك أسئلة متعلّقة باتّفاقيّة الكونكورد الجديدة، التي لم تُوقّع عليها الفرق بعد. ومن الممكن أن يسمح تغيير القوانين بإزالة عبء مالي على الفرق التي كانت لها شكوكٌ حول الإقدام على التزامٍ طويل الأمد تجاه الرياضة.

فضلًا عن ذلك فإنّ التأجيل سيسمح لبيريللي بالحصول على عامٍ إضافي لتطوير إطارات الـ 18 إنشًا، وذلك بعد تأثّر برنامج اختباراتها بالفعل.

وفي حال بقيت القوانين التقنيّة على حالها لموسم 2021، فإنّ بعض التغييرات المنتظرة في القوانين الرياضيّة – مثل عطلة نهاية الأسبوع الأقصر – قد يكون من الممكن تطبيقها، إلى جانب الحزمة الكاملة للقوانين الماليّة.

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: كيف جعلت مرسيدس نظام "داس" يتناسب مع مقدّمتها المثاليّة

المقال السابق

تحليل تقني: كيف جعلت مرسيدس نظام "داس" يتناسب مع مقدّمتها المثاليّة

المقال التالي

فيراري تؤكد إغلاق عملياتها للفورمولا واحد بالكامل بدءًا من غدٍ الخميس

فيراري تؤكد إغلاق عملياتها للفورمولا واحد بالكامل بدءًا من غدٍ الخميس
تحميل التعليقات