فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

فرق الفورمولا واحد تدعم مقترح التصاميم مفتوحة المصدر

تدعم عدّة فرقٍ بارزة في بطولة العالم للفورمولا واحد فكرة نشر بعض تصاميم أجزاء معيّنة من سيارات الفورمولا واحد بشكلٍ رقمي لتكون متاحة للفرق الأخرى المنافسة من أجل استخدامها، لكنّ المقترح سيحتاج لبعض الوقت من أجل أن يكون نافعًا.

فرق الفورمولا واحد تدعم مقترح التصاميم مفتوحة المصدر

تضمّنت حزمة التغييرات الشاملة في قوانين بطولة العالم للفورمولا واحد اعتماد عدّة مكوّنات قياسيّة من أجل خفض النفقات، لكنّ ذلك قوبل بمعارضة من قبل الفرق، حيث كانت فيراري من أبرز من قادوا الانتقادات.

وفي ظلّ مخاوف من أنّ المكوّنات القياسيّة ستفرض خطر مواجهة مشاكل موثوقيّة إلى جانب إمكانيّة فتح الباب أمام نفقات إضافيّة للتحقّق من التصاميم، تمّ طرح فكرة اعتماد أفكار تصميميّة ذات مصدر مفتوح كخيارٍ بديل.

وسيتطلّب ذلك نشر الفرق لتصاميمها لمكوّنات معيّنة على شبكة الانترنت، لتسمح للآخرين بنسخها وتبنّي فكرة المكوّنات القياسيّة بطريقة مختلفة.

وقال جايمس أليسون المدير التقني لفريق مرسيدس: "إنّها فكرة جديدة وسنحتاج لبعض المحادثات المعقولة من أجل تحويلها من فكرة واعدة إلى حقيقة مثمرة، لكنّني أعتقد بأنّها فكرة تستحقّ الدراسة".

وأضاف: "سيتطلّب ذلك قدرًا من الصبر، إذ تخيّلوا أنّنا بصدد التوجّه لموسم 2021، وجميع التصاميم جاهزة ويتمّ الكشف عن كلّ شيء ونذهب للتسابق".

وأكمل: "لذا لا يُمكنك الجلوس والانتظار حتّى توافر التصاميم ذات المصدر المفتوح من قبل أحد المنافسين، والقول: لن أقوم بذلك بنفسي، سأنتظر حتّى تظهر على شبكة الانطلاق. كونه بحلول الوقت الذي تظهر فيه فإنّ الأوان يكون قد فات".

اقرأ أيضاً:

ويعتقد أليسون بأنّ نظام تصاميم مفتوحة المصدر سيؤدّي إلى "البناء المتواصل في كلّ موسم"، وستكون هناك قاعدة بيانات كافية في النهاية لحلولٍ مختلفة.

وتتمحور الفكرة من خلال ذلك حول "انتقال أفضل تصميم إلى جميع الفرق في نهاية المطاف"، ما يخلق عمليّة مكوّنات قياسيّة طبيعيّة بين أفضل التصاميم في الفورمولا واحد.

وقال البريطاني: "لن يكون ذلك جانبًا ترغب بإنقاق أموال تطوير فيه بعد الآن كون هناك تصميمًا جيّدًا متاحًا".

وأردف: "لكنّ ذلك سيتطلّب بعض الصبر، لكنّني أعتقد بأنّها طريقة صلبة لتحقيق تقدّم إن كان لديك الصبر".

كما يدعم فريقا فيراري وريد بُل مقترح التصاميم مفتوحة المصدر.

إذ قال بول موناغان كبير المهندسين في ريد بُل: "المكوّنات التي ستطرحها أو تستبعدها ستحتاج لبعض التفكير".

وأضاف: أعتقد بأنّ ذلك يحمي الرياضة من أيّة أخطاء في عمليّة اعتماد المكوّنات القياسيّة، وقد ينقلنا ذلك نحو موسم 2021 ببعض المشاكل والصعوبات، ونحن سعداء بالمشاركة في مقترح التصاميم مفتوحة المصدر".

بدوره قال لورون ميكيز المدير الرياضي لفريق فيراري أنّ الفكرة كانت أفضل من مسألة المكوّنات القياسيّة.

وقال حيال ذلك: "ربّما من المعقّد بعض الشيء التوصّل لطريقة أخرى لتصنيف المكوّنات لسيارات الفورمولا واحد، لكنّنا ندعمها في حال ساهمت في تفادي المخاطر المرتبطة بالمكوّنات القياسيّة".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
تحليل: إن واصل لوكلير الثقة في فيتيل فلن يصبح بطلًا أبدًا

المقال السابق

تحليل: إن واصل لوكلير الثقة في فيتيل فلن يصبح بطلًا أبدًا

المقال التالي

ريد بُل: قوة محرك هوندا ستجاري مرسيدس وفيراري في 2020

ريد بُل: قوة محرك هوندا ستجاري مرسيدس وفيراري في 2020
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1