فرق الفورمولا واحد تتشارك تراجعًا بقيمة 23 مليون دولار في عوائد البطولة

المشاركات
التعليقات
فرق الفورمولا واحد تتشارك تراجعًا بقيمة 23 مليون دولار في عوائد البطولة
آدم كوبر
كتب: آدم كوبر
08-08-2018

تراجعت عوائد مجموعة الفورمولا واحد في الرُبع الثاني من العام 2018 مقارنة بالعام الماضي، إذ ستتشارك الفرق العشرة مُجددًا تراجعًا في عوائدها المالية نتيجة لذلك.

تراجعت العوائد المالية لمجموعة الفورمولا واحد بنسبة 5 بالمئة في الرُبع السنوي أبريل/نيسان-يونيو/حُزيران مقارنة بذات الفترة من العام الماضي – من 616 مليون دولار إلى 588 مليون دولار.

نتيجة لذلك، تراجعت حصّة فرق البطولة العشرة من هذه العوائد بنسبة 7 بالمئة من 330 مليون دولار إلى 307 مليون دولار، وبعبارة أخرى فقد تراجعت حصّة كلّ فريق بمقدار 23 مليون دولار في هذا الرُبع من العام.

في المقابل، تراجع دخل تشغيل بطولة العالم للفورمولا واحد بنسبة 69 بالمئة من 45 مليون دولار إلى 14 مليون دولار.

يُشار إلى أنّه لم يكن هنالك تغييرٌ في عدد السباقات المُقامة في هذه الفترة من العام، حيث شهد موسما 2017 و2018 سبع جوائز كبرى خلال هذه الفترة.

مع ذلك، أبدت ليبرتي ميديا سببًا واحدًا وراء تراجع العوائد وهو أنّ حصّة ذات الرُبع السنوي من العام الماضي من رسوم البثّ كانت ممثّلة بنسبة 7/20 من المجموع السنوي، في حين أنّها هذا العام ومع سباق إضافي باتت 7/21.

إضافة إلى ذلك، فقد شهد الربُع السنوي الثاني من العام الماضي سباقًا إضافيًا لا يُمكن الوصول إليه بريًا، في روسيا، إذ أنّ أحداثًا كهذه تكون مربحة أكثر من تلك التي يُمكن الوصول إليها عبر الطرقات.

مع ذلك، فإنّ هذه الأمور "يقابلها جزئيًا تضخم الرسوم في العقود السارية".

وقالت ليبرتي أنّ الدخل شهد دفعة من خلال تغييرٍ في طريقة تسجيل العوائد من الشركاء الرسميين والمزوّدين.

وقد أشار ملّاك البطولة إلى أنّ "عوامل الرسوم تلك كانت تُحدّد سابقًا بالنسبة والتناسب مع روزنامة السباقات، بيد أنّ أغلبية العوائد يتمّ تحديدها الآن بشكلٍ متساوٍ على مدار جولات البطولة، وأجزاء أخرى على مدار عددٍ أصغر من الأحداث، ما وفّر تدفقًا متواضعًا في الإعلانات ودخول الرعاية في الرُبع السنوي الثاني من 2018".

كما أنّ مبيعات القطع للجيل الجديد من سيارات الفورمولا 2 وفّر كذلك دفعة في العوائد هذا العام.

من جهة أخرى، أضافت ليبرتي أنّ "عوائد البطولة تراجعت بشكل متواضع، بسبب مدفوعات الفرق التي انخفضت بسبب تحديدها بالنسبة والتناسب على مدار الموسم والتي قابلها جزئيًا زيادة في النفقات مرتبطة بتوفير مكوّنات لفرق الفورمولا 2 وآخرى مرتبطة بزيادة نشاطات تفاعل المشجّعين، الشحن، الأنشطة التقنية والإعلام الرقمي".

الفورمولا واحد أعادت كذلك دفع 125 مليون دولار من الديون، حيث تقلّصت ديون مجموعة البطولة بمقدار 354 مليون دولار خلال هذا الرُبع السنوي، إذ كان ذلك بشكل أساسي نتيجة الديون التي تمّ دفعها خلال الرُبع الثاني.

وبتجميع تلك النتائج، قال المدير التجاري للفورمولا واحد تشايس كاري أنّ تمديد عقد جائزة بلجيكا الكبرى، والصفقة الجديدة مع "أمازون ويب سيرفيسيس"، كانا من بين أبرز نجاحات هذه الفترة.

"عادت البطولة بنجاح إلى فرنسا، على حلبة بول ريكار، للمرّة الأولى منذ 1990، كما احتضنت مهرجاننا الثاني للمشجّعين هذا العام" قال كاري.

وأضاف: "أحرزنا تقدّمًا على العديد من الأصعدة، إذ أمّنا عقد رعاية عالمي مع أمازون، جددنا صفقات رعاية عالمية أخرى، نجحنا بتمديد عقد سباق بلجيكا وواصلنا توسيع عروض المحتوى الرقمي الخاص بنا".

فورمولا 1 - المقال التالي
لاودا كان على بعد "أيام قليلة من الموت" وفق الأطباء

المقال السابق

لاودا كان على بعد "أيام قليلة من الموت" وفق الأطباء

المقال التالي

كوبتسا "متفاجئ" من استمتاعه بدور "خارج السباقات" في الفورمولا واحد

كوبتسا "متفاجئ" من استمتاعه بدور "خارج السباقات" في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب آدم كوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة