فرانك ويليامز يُغادر المستشفى بعد تعافيه من الالتهاب الرئوي

غادر فرانك ويليامز المستشفى بعد التعافي من التهابٍ رئويٍ أصابه أثناء عطلة نهاية أسبوع جائزة إيطاليا الكُبرى.

كان صاحب الـ 74 عامًا وابنته كلير نائب مدير الفريق قد تغيّبا عن السباقات منذ عطلة نهاية الأسبوع في مونزا، حيث كان الشريك المؤسّس للفريق في المستشفى منذ ذلك الحين.

من جانبها قالت كلير، التي آثرت البقاء مع والدها خلال فترة تعافيه، اليوم الخميس أنّ والدها غادر المستشفى مطلع هذا الأسبوع.

"أنا مسرورةٌ وسعيدةٌ للغاية بأنّ أخبركم أنّه الآن في منزله، وعاد إلى المصنع معنا" قالت كلير أثناء مؤتمر الإعلان عن تشكيلة سائقي فريق ويليامز لموسم 2017.

وأضافت: "لقد غادر المستشفى يوم الاثنين وكما بات الجميع يعلم الآن، فقد عانى من التهابٍ رئوي بعد جائزة إيطاليا الكُبرى في مونزا وكان في المستشفى منذ مطلع شهر سبتمبر/أيلول الماضي".

واختتمت قائلة: "كان تعافيًا بطيئًا لكنّني مسرورةٌ للغاية بأنّ أقول أنّه عاد إلى سابق عهده الذي نعرفه ونحبّه عليه، لذا من الرائع عودته معنا في الفريق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة