فورمولا 1
18 أبريل
التجارب الحرّة الأولى خلال
4 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
02 مايو
السباق خلال
20 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
58 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
72 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
79 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
135 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
142 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
149 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
163 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
170 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
191 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
198 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً

فاسور ألغى صفقة هوندا منذ ساعاته الأولى كمدير لفريق ساوبر

ساهمت مقاربة فريدريك فاسور بعدم الإقدام على أيّ فعل غير منطقي كمدير فريق في مساعدته على نحت معالم مسيرته الناجحة في بطولات التسابق الصغرى ما جعل منه مرشّحًا بديهيًا عندما احتاجت ساوبر لمديرٍ جديد العام الماضي.

فاسور ألغى صفقة هوندا منذ ساعاته الأولى كمدير لفريق ساوبر
فريدريك فاسور، مُدير فريق آرت وستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
ماركوس إريكسون، ساوبر
فريدريك فاسور، مدير فريق ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
كولن كولز، ساوبر وماساشي ياماموتو، هوندا
ماركوس إريكسون، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
ماركوس إريكسون، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر وبرندون هارتلي، تورو روسو وماركوس إريكسون، ساوبر
فريدريك فاسور، مدير فريق ساوبر
ماركوس إريكسون، ساوبر
شارل لوكلير، ساوبر
شارل لوكلير، ساوبر
شارل لوكلير، ساوبر
فريدريك فاسور، مدير فريق ساوبر
شارل لوكلير، ساوبر
الكشف عن ألوان سيارة ألفا روميو ساوبر

لا يوجد دليلٌ أفضل على قدر شدّة عمل الفرنسي وإصراره وتركيزه في عمله ممّا قام به بعد دقائق قليلة من استلامه إدارة الحظيرة السويسريّة.

إذ أنّ أكثر خطواته جرأة تمثّلت في إلغاء خطّة شراكة ساوبر مع هوندا وكانت الخطوة الأولى على أجندته لدى استلامه دفّة قيادة الفريق.

"انضممت للفريق في الـ 17 من يوليو عند الساعة التاسعة صباحًا، وكان الاجتماع عند الساعة الـ 10" قال فاسور في حوارٍ مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" مستذكرًا عودته إلى واجهة الفورمولا واحد من جديد.

وأضاف: "كان ذلك مهمًا بالنسبة لي، إذ ليس من السهل على الإطلاق تغيير مزوّد المحرّكات، لكنّ هوندا لم تكن في وضعٍ جيّدٍ للغاية. إلى جانب ذلك تمّ ربطنا بمكلارين للحصول على علب التروس ولم تكن لدينا أيّة موارد داخليّة من أجل تصنيع علب بأنفسنا وهو الأمر الأكثر أهميّة بالنسبة لي على الأرجح".

وتابع: "كنت مقتنعًا كونه كانت لديّ بعض المصادر في مكلارين بأنّهم سيبذلون قصارى جهدهم من أجل المغادرة. لذلك لم يكن بوسعي التواجد في موقعٍ للمجازفة بذلك. تخيّلوا لو تعيّن عليّ اليوم طلب التزوّد بعلبة تروس من مكلارين للعمل مع محرّك هوندا. كان ذلك ليُشكّل كابوسًا حقيقيًا".

وأكمل: "لم يكن بوسعنا تأجيل قرارنا بالنظر إلى أنّنا كنّا بصدد العمل على سيارتنا لموسم 2018".

عمل غير مكتمل

جاء انتقال فاسور إلى ساوبر العام الماضي بعد أشهرٍ قليلة من مغادرته لصفوف فريق رينو بعد أن شعر بأنّ رؤيته الاستراتيجيّة طويلة المدى للصانع الفرنسي لم تكن متناسبة مع المدير العام سيريل أبيتبول.

وبالرغم من أنّه لم يكن نادمًا على عدم سير الأمور على نحو جيّد بينه وبين رينو، إلّا أنّ الفرنسي يشعر بأنّ هناك عملًا غير مكتملٍ ونقطة لإثباتها بخصوص ما يُمكنه القيام به في الفورمولا واحد.

وقال بخصوص ذلك: "كما تعلمون فقد أمضيت 27 عامًا من حياتي على الحلبات وبالتأكيد ترغب بالنجاح في نهاية المطاف. لا تريد إكمال عملك هكذا".

وأضاف: "لكن لا علاقة لذلك بالانتقام أو أيّ شيء من ذاك القبيل. دائمًا ما كنت أسعى وراء المشروع الجيّد لي في الفورمولا واحد وأعتقد أنّ هذا هو المشروع المثالي بالنسبة لي".

وتابع: "لم أرد القول بأنّ رينو لم تمثّل مشروعًا جيّدًا. لكنّني واجهت بعض المشاكل على صعيد الاندماج في النظام، لذلك كان من الأفضل أن أغادر وأتوقّف كون لديّ مشاريع أخرى في حياتي، وبالفعل توقّفت".

وأكمل: "كنت سعيدًا بالحصول على فترة استراحة، حتّى بعد فترة ستّة أشهر فقد كانت العطلة طويلة بعض الشيء! دفعتني زوجتي لإيجاد شيء آخر، إذ قالت لي: «لا تبقى في المنزل بعد الآن»".

وواصل شرحه بالقول: "بدأنا بعد ذلك في المحادثات مع ساوبر. كانت جيّدة وكان المشروع جيّدًا كونه كان يتناسب بشكلٍ أفضل مع توقّعاتي والمشاريع الأخرى التي قدتها في بداية مسيرتي".

المستقبل مع فيراري

كان تأثير فاسور في فريق ساوبر واضحًا خلال الأشهر الستّة التي أمضاها في هينويل، إذ تُرجمت علاقة الفريق المقرّبة بفيراري في شراكة عالية المستوى لإعادة علامة ألفا روميو إلى الفورمولا واحد.

إذ مثّل الدخول في تلك الشراكة مع ألفا روميو عبر العلاقة المقرّبة مع فيراري أمرًا حاسمًا بالنظر إلى وعي الفريق بأنّ الأموال تُمثّل عاملًا حاسمًا في الفورمولا واحد، إلى جانب تقلّص حظوظ الفرق الصغيرة في مواجهة القدرات الهائلة للمصنّعين.

بالرغم من ذلك بدا فاسور واضحًا بأنّ هذه الصفقة لا تعني بأنّ ساوبر ستُصبح الفريق الرديف أو الثاني للقلعة الحمراء فيراري، إذ يُصرّ على ضرورة عدم خسارة الفريق للخبرة الرائعة التي يمتلكها لتصنيع سيارته الخاصة.

وقال حيال ذلك: "لا يُهمّ ما يصفنا به الناس، إذ لا يهتمّ أحدٌ بما إذا كنّا فريقًا رديفًا أو زبونًا. علينا فقط بناء شيء ما معهم (فيراري) اعتمادًا على المقاربة المشتركة والاتّفاق الثنائي".

وأردف: "نحتاج للحصول على علاقة مقرّبة لكنّنا لا نريد شراء سيارة فيراري كوننا نريد الإبقاء على المعرفة التي نمتلكها".

وأكمل: "إن لم نقم بذلك فسنتواجد في الموقع ذاته الذي تواجدنا فيه اليوم بشأن علب التروس، وأريد تفادي هذا النوع من القرارات".

خطوات صغيرة

يُحافظ فاسور على رؤيته الواقعيّة حيال ما يُمكن للفريق بلوغه على المدى القصير بالرغم من أنّ موسم 2018 يبدو واعدًا أكثر بالنسبة للحظيرة السويسريّة بالنظر إلى الشراكة الجديدة مع فيراري والانتقال إلى استخدام وحدات الطاقة الأحدث بالمقارنة مع استخدام محرّكات أقدم بعام في 2017، فضلًا عن تأثير الموظّفين الجدد الذين انضمّوا إلى الفريق على مدار الموسم المنقضي.

وقال بخصوص ذلك: "نحن بعيدون للغاية عن المنافسين أمامنا، حتّى بالرغم من تمكّننا من تقليص الفجوة على مدار السباقات الأخيرة (من الموسم الماضي)".

وأضاف: "تمثّل الهدف الأوّل بالنسبة لي في غلق الفجوة كون علينا العودة إلى خضمّ سباق المنافسة. علينا أن نكون قادرين على منافسة الفرق الأخرى حولنا وأعتقد أنّنا سنكون قادرين على ردم الفجوة".

وتابع: "لكن سيكون من الصعب حينها إن كنّا سننافس على المركز الثامن أو التاسع أو العاشر. سيكون من الصعب المنافسة على مركزٍ أفضل من ذلك، لكنّ كلّ شيء سيعتمد على الفرق الأخرى وما تقوم به في مشاريعها".

وأكمل: "يجب أن نكون صادقين مع أنفسنا، إذ أنّ المشكلة الكبرى حتّى الآن لم تكن المحرّك الذي كان من موسم 2016، إذ أنّ ذلك العائق مثّل بضعة أعشارٍ من الثانية فقط".

وواصل شرحه بالقول: "في حال أجريت مقارنة مع الفرق الأخرى فإنّ المشكلة الكبرى تكمن في الهيكل، وعلينا التركيز على هذا الجانب والضغط بأقصى قوّة من الناحية الانسيابيّة. سنتجاوز على الأقل مسألة تأثير المحرّك الآن".

الصبر على المدى الطويل

بدل الإيمان بأنّ فريقًا صغيرًا مثل ساوبر يُمكنه تهديد الفرق الكبيرة على منصّات التتويج، يستلهم فاسور من العمل الذي تمكّن فريق فورس إنديا من القيام به، إلى جانب إدراك الفترة الطويلة التي مرّت بها الحظيرة الهنديّة لتصل إلى ذلك المستوى الجيّد.

وقال في هذا الصدد: "تُعدّ فورس إنديا مثالًا جيّدًا، إذ في حال نظرتم إلى الفريق فهو يعمل مع مرسيدس إلى حدٍ ما بشكلٍ مماثل لعملنا مع فيراري".

وتابع: "يعملون مع السائقين وهناك تعاون إلى جانب العمل على المحرّك وبعض المكوّنات الأخرى، كما أنّ حجم الفريق مماثلٌ تقريبًا لساوبر. ذلك مثالٌ جيّد لما يُمكننا بلوغه وما يُمكن أن يكون عليه هذا المشروع".

وأردف: "تطلّب ذلك الكثير من الوقت لتصل فورس إنديا إلى هذه النتائج وتذكرون أنّهم كانوا فريق سبايكر في السابق وكانوا يعانون للتواجد ضمن العشرة الأوائل. أعتقد أنّهم اعتمدوا مشروعًا طويل الأمد وكان ذلك جديًا، وانعكس ذلك عبر تحسّن الأداء عامًا تلو الآخر وبات بوسعهم الآن أن يكونوا ثابتي المستوى. أعتقد أنّ علينا اتّباع مقاربة مماثلة".

وأضاف: "علينا أن نكون صبورين إذ أنّه مشروعٌ يمتدّ لثلاثة إلى خمسة أعوام. ليس الأمر كما لو أنّك ستتعاقد مع مهندسٍ من فيراري أو مرسيدس وتُصبح السيارة أفضل بكثير بعد أسبوع".

وأكمل: "عندما تتواجد خارج هذا العمل فإنّك تواجه صعوبة في فهم ما يجري في بعض الأحيان، وقد تشعر بأنّه يُمكنك شراء الأداء. لن تتمكّن من منافسة مرسيدس من دون ميزانيّة، لكنّك تحتاج لاعتماد خطّة طويلة الأمد وتحتاج لمعرفة وجهتك وكيفيّة القيام بذلك".

وذلك بالتحديد هو الشعار الذي اتّبعه فاسور معه منذ اللحظة الأولى التي دخل فيها منشأة هينويل الخاصة بفريق ساوبر ووضع خططه بناءً عليه منذ ذلك الاجتماع الأوّل.

المشاركات
التعليقات
ألونسو يرغب باعتماد اللون البرتقالي على سيارة مكلارين لموسم 2018

المقال السابق

ألونسو يرغب باعتماد اللون البرتقالي على سيارة مكلارين لموسم 2018

المقال التالي

تورو روسو ستختبر سيارة 2018 للمرّة الأولى على حلبة ميزانو

تورو روسو ستختبر سيارة 2018 للمرّة الأولى على حلبة ميزانو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ساوبر
الكاتب جوناثان نوبل