فاسور: آراءٌ مختلفة بخصوص خطط رينو هي السبب وراء مغادرتي

قال فريدريك فاسور أنّ اختلافاً في وجهات النظر صلب الإدارة العليا لرينو بخصوص الوجهة المستقبليّة لفريقها في الفورمولا واحد كان السبب وراء تقديم استقالته من منصبه كمديرٍ للفريق.

أعلنت رينو اليوم الأربعاء أنّ فاسور سيغادر صفوفها بعد اتّفاقٍ بالتراضي، وأنّ رئيس الفريق جيروم ستول والمدير سيريل أبيتبول سيديران الفريق معاً.

وخلال حديثه للمرّة الأولى عن أسباب قراره، قال فاسور أنّه خلُص إلى أنّ فرص رينو في الفورمولا واحد ستتضرّر في حال تواصلت الآراء المختلفة بخصوص ما يحتاجه الفريق.

وقال فاسور خلال حوارٍ حصريٍ مع موقعنا "موتورسبورت.كوم": "السبب كان وجود رؤىً مختلفة للغاية لإدارة الفريق، لذلك عند هذه المرحلة أعتقد أنّه من المنطقي أن أغادر".

وأضاف: "بالنسبة لفريق رينو أيضاً، في حال أردت تقديم تأدية قويّة في الفورمولا واحد فأنت بحاجة لوجود قائدٍ واحدٍ للفريق ووجهة واحدة. في حال كان لديك رؤيتان مختلفتان فإنّ النتيجة ستكون عملاً أبطأ داخل الفريق".

كما قال الفرنسي أنّه اتّخذ قراره بالاستقالة الأسبوع الماضي، على خلفيّة محادثات ما بعد الموسم مع أعضاء الإدارة العليا.

وقال بخصوص ذلك: "خضنا محادثات مباشرة بعد سباق أبوظبي نهاية الموسم الماضي، وحاولنا إيجاد الحلّ الأمثل والتنظيم الأفضل لموسم 2017. ابتعدت لأسبوعٍ أو اثنين واتّخذت قراري خلال الأسبوع الأوّل من شهر يناير/كانون الثاني. من الأفضل بالنسبة لي أن أتوقّف الآن".

الأسس

اعترف فاسور أنّه كان هناك بعض الحزن على مغادرة أعضاء الفريق الذين بذلوا جهداً كبيراً العام الماضي، لكنّه شعر أنّه سيكون من الخطأ لو واصل العمل في منصبه.

وقال بخصوص ذلك: "إنّه إحباط بسيط، لكن لديّ شعورٌ إيجابيٌ بأنّنا قمنا معاً بعملٍ جيّدٍ على بعض النقاط: من ناحية الانتدابات، من ناحية إعادة هيكلة الشركة وبالنسبة للعمليّات على المسار أيضاً".

وتابع: "تحسّنا كثيراً على مدار المواسم الماضية وسينضمّ بعض المهندسين الأقوياء إلى الفريق على مدار الأسابيع والأشهر المقبلة. لذلك هناك بعض الإيجابيّات من ذلك الجانب".

وأردف: "التعاون مع 1000 شخصٍ يعملون لصالح فريق رينو مثّل تجربة مدهشة بالنسبة لي، إذ أنّه فريق تسابقٍ حقيقي وأنا ممتنٌ كثيراً للتعاون مع الشباب".

وأكمل: "لكنّ الإحباط يتمثّل في كما لو أنّك بدأت ببناء أسس منزلٍ وتوقّفت بعد المتر الأوّل... لكن لا مشكلة في ذلك. لقد اتّخذت قراري".

ويعتقد فاسور أنّ كلّ شيء كان في موقعه المناسب لتتمكّن رينو من المنافسة على مركزٍ لها ضمن الخمسة الأوائل في ترتيب بطولة الصانعين هذا العام.

وقال بخصوص ذلك: "أجل، الهدف هو التواجد ضمن الخمسة الأوائل. أعتقد أنّه واقعيٌ لأنّ الأسس باتت متينة الآن".

وتابع: "لدينا موظّفون جديدون ينضمّون إلى الفريق ويتمتّعون بخبرة جيّدة، ستكون السيارة الأولى المصمّمة لوحدة طاقة رينو. المحرّك أيضاً سيقدّم تحسّناً جيّداً. كلّ شيء في الطريق المناسب".

وأكمل: "لكن الآن من الصعب معرفة موقعنا وموقع الآخرين. سنرى في برشلونة وسيكون من الصعب قبل ذلك الحصول على فكرة واضحة. لكنّ الهدف يتمثّل في التواجد ضمن الخمسة الأوائل".

العودة إلى التسابق

قال فاسور أنّه لم يتّخذ أيّ قرارٍ بعد بشأن مستقبله، لكنّه لا يملك أدنى شكٍ أنّه سيعود لشغلٍ منصبٍ في عالم السباقات خارج أسوار الفورمولا واحد.

"لست قلقاً كثيراً بخصوص مستقبلي" قال الفرنسي، وأضاف: "أوّلاً سأحصل على راحة لمدّة أسبوع مع عائلتي وسأرى بعد ذلك".

وتابع: "سأخوض بعض المحادثات حيال مشاريع أخرى، لكن ليس الآن الوقت المناسب للتفكير في ذلك. أريد وضع حدٍ لتعاوني مع رينو في الفورمولا واحد بالشكل المناسب، وحينها سأفكّر بمستقبلي. لديّ قدرٌ كافٍ من الأشياء للقيام بها لأكون أكثر من مشغول، لذلك ليست هذه مشكلة".

وعندما سُئل إن كان يشعر أنّ الفورمولا واحد انتهت بالنسبة إليه، قال: "لأكون صادقاً فقد كانت هذه تجربة جيّدة جداً. تعلّمت الكثير".

وأضاف: "هل سيكون هناك مشروعٌ آخر سأعود إليه؟ لا أعلم، سنرى. لكنّني شغوفٌ حقاً بالتسابق وهو ما يتجاوز حدود الفورمولا واحد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة