غصن: لن أتدخل في اختيارات سائقي رينو

أصرّ الرئيس التنفيذي لشركة رينو كارلوس غصن على عدم تدخله باختيار السائقين المستقبليين لفريق الفورمولا واحد الفرنسي في مساعيه لرسم طريق العودة إلى الصدارة.

كان غصن صاحب القرار النهائي بخصوص عودة الصانع الفرنسي إلى الفورمولا واحد من عدمه – ليعطيَ الضوء الأخضر في النهاية للاستحواذ على فريق لوتس وتقديم التزام مالي على المدى الطويل لتحقيق النجاح.

ورغم اعتراف غصن بأنّ ضمّ أفضل السائقين هو جزءٌ أساسيٌ مما يجب القيام به في فريق رينو، إلا أنه أشار بوضوح إلى عدم تدخله في هذا الجانب بالتحديد.

إذ قال: "أنا لا أختار السائقين، إحدى الشروط التي اتفقنا عليها هي مسؤولية مدير فريق الفورمولا واحد عن النتائج".

وأضاف: "بناء على ذلك، عليه اختيار التقنية المستعملة، واختيار السائقين وجميع ما يلزم".

وأكمل: "في النهاية، لا أريد سماع هذا منهُ «لم أتمكن من تحقيق الأهداف لأنك أنت من اختار السائقين»؛ هو من سيختار كل ما يحتاجه لدخول المنافسة، وهذا كلّ ما أطلبه".

رؤية بعيدة المدى

وعلى الرغم من أن تحديد هدف الفريق بالوصول إلى منصة التتويج في غضون ثلاث سنواتٍ من الآن يُظهر مقدار الصبر الذي يتحلى به غصن، إلا أن الأخير يرى الإطار الزمني مناسبًا للغاية.

وبدلاً من الضغط باتجاه نتائج قويّة بسرعة، يفضّل غصن الانتظار لوقت أطول من أجل تحقيق أداءٍ ثابت على المدى الطويل.

إذ قال: "أحد الأسباب التي جعلتنا نأخذ متسعًا من الوقت لتثبيت أنفسنا هو الرغبة في تحقيق نتائج قويةٍ وثابتة، وهذا يعني أنّ كل خطوةٍ إلى الأمام يجب أن تتبعها خطوةٌ إضافيةٌ في نفس الاتجاه، وليس خطوتين إلى الوراء".

وأضاف "لهاذا السبب منحتهم وقتًا كافيًا من أجل بناء فريقٍ قويٍ ومتين، مع تقنيةٍ عالية، ومحركٍ قوي، سيارة قوية مع سائقين جيدين - فنحن نريد أداءً مستدامًا وثابتًا على المدى الطويل".

وأكمل: "نحن نتحدث عن حملةٍ تسويقيةٍ كبيرة حيث سنعمل عليها سنوات عديدة، كما أننا لن نعتمد على سيارة ممتازة لموسم واحد ومن ثم تتراجع. يتعلق الأمر بالقدرة على المنافسة بشكلٍ دائم".

عصر مرسيدس إلى زوال

لم يُبدِ غصن أيّ قلق بخصوص عدم قدرة رينو على الإطاحة بمرسيدس من هرم الفورمولا واحد في نهاية المطاف.

حيث قال: "قبل ثلاث سنواتٍ، كان فريق ريد بول مهيمنًا على مدار خمسة مواسم، وكان الجميع يعلّق «يا إلهي ما الذّي سيحدث؟» لكن التغيير جاء في النهاية".

وأضاف: " ستستمر التغييرات بالحدوث. في النهاية يتعلق كل شيء بالتقنيات، وطاقم العمل من سائقين ومدربين وفنيين - لذلك لا تتوقع أن يستمر أي شيءٌ إلى الأبد".

واختتم قائلاً "هناك بدايةٌ ونهايةٌ لكل شيء، وسنكون سعداء للغاية بإضفاء المزيد من الغموض على نتائج سباقات الفورمولا واحد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة