غروجان يقول بأن سيارات 2017 لن تكون "أكثر جاذبية"

عبّر رومان غروجان عن مخاوفه بخصوص الأنظمة التقنية للفورمولا واحد المقرر تطبيقها اعتبارًا من 2017، إذ قال بأنها لن تمنح سيارات سباقات الجوائز الكبرى أية "جاذبية".

وافقت الفرق على إجراء عملية تجديد كبيرة على للأنظمة التقنية للرياضة على أن تُطبّق اعتبارًا من الموسم المقبل ومن المخطط لها أن تجعل السيارات أسرع بثلاث ثوانٍ في اللفة الواحدة مع إطارات أعرض والمزيد من قوة الارتكازية.

لكن السائق الفرنسي يرى بأن القواعد المقررة، والتي ستُضيف أيضاً 20 كيلوغرامًا إضافيًا إلى الوزن الإجمالي للسيارة، لم تكن نتيجةً لتفكيرٍ عميق – حيث قال بأنه يتمنى لو تم استشارة السائقين عن قرب أكثر حول هذه الأنظمة.

وأجرى موقعنا "موتورسبورت.كوم" لقاءً مع غروجان قال فيه: "اطلعت على قواعد 2017، وشاهدت الصور لما ينبغي أن تكون عليه السيارات، وأعاني في استيعاب كيف أنها أصبحت أكثر جاذبية، خصوصًا مع هذا الجناح الخلفي، ومن ثم الجناح الأمامي … وأثقل بـ 20 كيلوغرامًا، إنها مراوغة بعض الشيء".

وأضاف: "كان يجب أن يتمّ استشارة السائقين أكثر. وعلى العموم يقول جميع السائقين «كنا نود لو استُشرنا أكثر، حيث لدينا أفكار، وجهوا لنا دعوة»".

وعندما سُئِل حول مدى الاستجابة لنقل مخاوف السائقين لدى مناقشة الأنظمة، قال: "يتم الاستماع لنا، ولكن علينا الضغط دائمًا لكي نتقدم للأمام".

وأضاف: "أعرف ذلك في لجان الحلبات، لدينا سائق متحدثٌ باسمنا، وشغلت هذا المنصب لفترة وكان المسؤولون يستمعون لنا، إنهم يُبدون اهتمامًا فائقًا بملاحظاتنا حول الحواف الجانبية والسلامة وجميع هذه الأمور. ولكن إنه أمرٌ صحيّ هذه الأيام، عندما يتم اتخاذ القرارات الهامة فإننا نود إبداء رأينا، والتعبير عما يجول في خاطرنا".

نظام التجارب التأهيلية "لن يُغيّر الكثير"

من جهةٍ أخرى قال غروجان بأن التغييرات الرئيسية المتوقع إدخالها هذا العام على قواعد التجارب التأهيلية لن يكون لها تأثيرٌ كبير، باستثناء ما سيحصل في الظروف الجوية المتقلبة.

وقال: "هنالك تأثيرٌ وحيد بأن جميع الفرق ستدخل للحلبة مبكرًا في التجارب التأهيلية من أجل تحقيق زمن لفة والعودة لمنصات الصيانة والانتظار، لأنه لا يوجد لدينا الكثير من الإطارات كما كان الأمر من قبل".

وأكمل "لذا لن نخوض لفاتٍ أكثر من ذي قبل. ويُمكن للإطارات أن تُنجز لفةً واحدة وهذا كل شيء، ونحن نعرف ذلك. وقد يؤدي هذا لتغيير بعض الأمور وظهور مفاجآت مع المسارات الجافة أو الظروف الجوية الصعبة".

وتابع: "إذا كانت الفكرة من ذلك هي جعل السيارات تخوض لفاتٍ أكثر في التجارب التأهيلية، فإننا نحتاج للمزيد من الإطارات لذلك. كما على السائق تسجيل زمن لفة خلال الدقائق الخمس الأولى، ويتم إقصاء صاحب أبطأ زمن كل تسعين ثانية، لذا سيتم تسجيل أوقات اللفة في الدقائق الثلاث الأولى".

وختم بالقول: "باستثناء حالةٍ واحدة، إذا استخدم السائق إطاراتٍ جديدة لمرة أخرى في النهاية، ولكن ما الذي سيعنيه هذا للقسم الثاني من التجارب التأهيلية؟".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين رومان غروجان
نوع المقالة مقابلة