غروجان يعترف بأنّ حركة ساينز كانت "خطيرة جدًا"

وصف السائق الفرنسي رومان غروجان حركة سائق تورو روسو كارلوس ساينز الإبن في بداية سباق جائزة كندا الكبرى بالـ"خطيرة جدًا" بعد اصطدامهما معًا بعد المنعطف الثاني.

اصطدم ساينز بقوّة بسيارة فيليبي ماسا على المنعطف الثالث بعد فقدانه السيطرة على سيارته إثر الاحتكاك الذي جمعه بسائق هاس بعد خروجهما من المنعطف الثاني.

وانسحب ساينز وماسا مباشرةً من السباق، في حين اضطر غروجان لدخول منطقة الصيانة إذ تمكّن من إنهاء السباق في المركز العاشر بعد انسحاب فرناندو ألونسو في اللّفة ما قبل الأخيرة.

وقال غروجان "ليس هناك الكثير لأقوله. كنت على الجهة الداخلية فيما كان يتواجد كارلوس على الجهة الخارجية إذ قام بتغيير اتجاهه في مناسبتين نحو الجهة اليمنى. في البداية، خرجت إلى المنطقة العشبية، إذ نجحت في العودة إلى المسار قبل أن يصطدم بي من جديد".

وأكمل "كانت حركة خطيرة جدًا. لحسن الحظّ لم تكن هناك الكثير من الأحداث على المنعطف الثالث، وإلّا لكانت الحادثة انتهت بأضرارٍ سيئة للغاية".

من ناحيته، أشار ساينز بأنه لم يرَ سيارة غروجان بالقرب منه إذ قال "كانت انطلاقتي جيدة إذ ذهبت نحو الجهة الخارجية من المنعطف الثاني من أجل تجاوز فرناندو ألونسو. كنت أحاول العثور على طريقة عند توجهي للمنعطف الثالث".

وأضاف "لم أدرك تواجد سيارة هاس من خلال مرآة سيارتي إذ اصطدمت بها ما دفعني للتوجه مباشرةً نحو ماسا الذي كان السائق الأقلّ حظًا".

واختتم "إنه أمرٌ مؤسف. إذا نظرنا إلى الوراء لم يكن هناك فعلاً ما كان بإمكاني القيام به بشكل مختلف، لأنه عندما تفقدت المرايا لم أرَ رومان على الجانب الأيمن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة كندا الكبرى
حلبة حلبة جيل فيلنوف
قائمة السائقين كارلوس ساينز الإبن , رومان غروجان
قائمة الفرق فريق هاس اف1 , تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة