غروجان يتصدّر اليوم الدرامي الأخير من التجارب الشتوية الثانيّة في برشلونة

غروجان يتصدّر اليوم الدرامي الأخير من التجارب الشتوية الثانيّة في برشلونة


أكمل فريق لوتس تأديتّه الجيدة في التجارب الشتوية الثانيّة على حلبة برشلونة الإسبانيّة إذ تمكّن سائقه الفرنسي رومان غروجان من تصدّر اليوم الرابع والأخير، وسط تعرّض الإسباني فرناندو ألونسو لحادث نُقل على إثره الى المُستشفى.

إصطدم ألونسو بالجدار عند خروجه من المُنعطف الثالث إذ هرعت سيارة الإسعاف لعلاجه في مكان الحادث ونُقل الى المركز الطبي التابع للحلبة للحصول على علاج مبدئي قبل أن يتّم نقله بطائرة الى المُستشفى كإجراء إحترازي.

وأصدر فريق مكلارن بيانًا قال فيه "خرجت سيارة فرناندو ألونسو عن الحلبة في المنعطف الثالث مما تسبب في إصطدام الجانب الأيمن من السيارة بالجدار."

وأضاف "نقل فرناندو إلى المركز الطبي للحلبة وتلقى هناك الإسعافات الأولية. لم يفقد الوعي ويتحدث إلى الأطباء لكن وفقًا للإجراءات الإحترازية المعتادة فقد نُقل عبر الطائرة إلى المستشفى. لقد حصلنا على نتيجة الأشعة المقطعيّة حيث لم يُصب ألونسو بأذى".




وكتب فريق فيراري - الذي كان ألونسو يدافع عن ألوانه لكنه تركهم في نهاية الموسم الماضي - على تويتر "فرناندو نتمنى لك كل الخير والسلامة".

وحقّق غروجان أسرع زمن في الفترة المسائيّة عندما إنتقل الى إستخدام إطارات "السوبر سوفت" بتسجيله لدقيقة واحدة و24.067 ثانيّة، وهو أسرع زمن سُجّل على الإطلاق على مدار الأيام الأربعة من التجارب في برشلونة.

ولكن كامل الإهتمام توجّه صوب سائق فريق مرسيدس نيكو روزبرغ الذي أظهر لمحة عن سُرعة سيارة مرسيدس بتسجيله لدقيقة واحدة و24.321 ثانيّة على الإطارات المُتوسطة (ميديوم) والتي تُعتبر أبطأ بحوالي ثانيتين من الإطارات التي إستخدمها غروجان.

نُشير هُنا الى إنّ روزبرغ أكمل 129 لفة في يومه الأخير على الرُغم من خروجه في بداية اليوم الرابع عن المسار عند المُنعطف الخامس، وهو نفس المُنعطف الذي خرج عليه سيباستيان فيتيل يوم أمس السبت، كما إنه نفس المكان الذي شهد وقوع الحادث بين سوزوي وولف وفيليبي نصر.

في المركز الثالث وبفارق 0.8 ثانيّة حلّ السائق الروسي دانييل كفيات الذي أكمل 101 لفة، مُتقدمًا على السائق البرازيلي فيليبي نصر الذي قضى مُعظم فترات الصباح في مرآب الفريق نتيجة لمُشكلة تقنيّة. ولكن سيارته توقفت على المسار قبل عشر دقائق عند المُنعطف السادس.

وكما كان مُتوقعًا فقد ركّز فريق ويليامز في اليوم الأخير على مُحاكاة السباق عبر إجراء لفات طويلة بشكل مُتواصل، إذ أنهى يومه من خلال سائقه الفنلندي فالتيري بوتاس في المركز الخامس بعد إجرائه لـ128 لفة.

أمّا المركز السادس فكان من نصيب السائق الإسباني كارلوس ساينز الإبن الذي إستمتع بالتواجد في صدارة الفترة الصباحيّة بعد تسجيله لأسرع زمن على الإطارات السريعة، بيد إنه تعرّض لحادث في الفترة المسائيّة على المُنعطف الثالث.

فيراري كانت بعيدة عن الأضواء في اليوم الرابع مع سيباستيان فيتيل الذي إكتفى بالمركز السابع أمام مُواطنه نيكو هلكنبرغ الذي شارك في التجارب الشتوية للمرّة الأولى هذا العام على متن سيارة فورس إنديا القديمة العائدة للموسم الماضي.

ونتيجةً للحادث الذي تعرّض له أكمل ألونسو أقلّ عدد من اللّفات وأتى في المركز الأخير مع 20 لفة وبفارق 3.8 ثانيّة عن المُتصدّر.

[table id=361 /]
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم التجارب الشتوية, حلبة برشلونة, رومان غروجان, فريق لوتس

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً