فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

غروجان لن "يخاطر بيده اليسرى" من أجل سباق أبوظبي

قال رومان غروجان أن يده اليسرى هي المفتاح لمشاركته أو عدمها في سباق جائزة أبوظبي الكبرى الختامي لموسم 2020 في الفورمولا واحد.

بعد تسريحه من المشفى في البحرين صباح يوم الأربعاء، قال غروجان أنه سيركز على التعافي خلال الأيام المقبلة، وذلك لتقييم مدى قدرته على العودة للسباق الختامي.

لكنه كشف كذلك أن التورّم في يده اليسرى سيكون العامل الحاسم في ذلك.

فقال في تصريح لوسائل الإعلام الفرنسية: "إن لم تتماثل يدي اليسرى للشفاء خلال الأسبوع المقبل، فلن أكون قادراً على استعمالها كما يجب، ولن أخاطر بالقيادة".

وأكمل: "لكنني أحاول بقدر استطاعتي. وأتّبع توصيات الأطباء بحذافيرها".

وتابع: "بداية، لا بد من تخفيف التورم، لأنها متورمة. لقد تأثرت أربطة الإبهام كثيراً بالحادثة".

اقرأ أيضاً:

وكشف غروجان أن القسم الأيسر من جسمه تلقى الارتطام بالحاجز.

فقال: "القسم الأيسر من جسمي تلقى الارتطام. التوى كاحلي الأيسر وكذلك ركبتي اليسرى تلقت ضربة، ولدي كدمات على كتفي الأيسر وذراعي الأيسر".

وأكمل: "أعتقد أن إبهامي قد التوى، كما أن يدي محترقة بشكل كبير".

وتابع: "لدي القوة لتحريكها بعدة اتجاهات. يمكنني إغلاق قبضتي، لا يمكنني لمس إصبعي الأصغر بعد. نظراً للتورم".

اقرأ أيضاً:

وكان غروجان قد خرج من سيارته المحترقة وبقي حذاؤه عالقاً خلف المكابح، كما تعرض لالتواء في الكاحل.

فقال: "ليس التواءً كبيراً. لقد تحسن بالفعل خلال هذين اليومين، وسيختفي التورم بحلول الأسبوع المقبل بالتأكيد. لست قلقاً حيال قدمي، لكن السؤال الأساسي هو يدي اليسرى، ما زالت أمامي عدة سنين لأعيشها ولا أريد يداً معطوبة!".

وأردف: "أول محادثة هاتفية لي كان مع ماريون (جول، زوجته)، كانت مع والدي والأطفال، وقلت لهم: ’سأذهب إلى أبوظبي. آسف، لكن علي القيام بذلك من أجل نفسي’".

واختتم: "أحتاج لأن أعلم إن كنت قادراً على قيادة السيارة، وكيف سيكون شعوري، وكيف سيكون الوضع، وهل سأكون قادراً على إتمام تلك المهمة".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
كيف ستحقق "فيا" في حادثة غروجان المروّعة في البحرين

المقال السابق

كيف ستحقق "فيا" في حادثة غروجان المروّعة في البحرين

المقال التالي

"فيا" تعدّل الحواجز الجانبية التي اصطدم بها غروجان على حلبة البحرين

"فيا" تعدّل الحواجز الجانبية التي اصطدم بها غروجان على حلبة البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين رومان غروجان