فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
السباق خلال
01 ساعات
:
15 دقيقة
:
07 ثانية
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
10 يوماً

غروجان: الانطلاقات الثابتة في الفورمولا واحد قد تؤدي إلى "حوادث كبيرة"

المشاركات
التعليقات
غروجان: الانطلاقات الثابتة في الفورمولا واحد قد تؤدي إلى "حوادث كبيرة"
من قبل:
ترجمة: خلدون يونس
08-03-2018

يرى رومان غروجان سائق فريق هاس أنّ الانطلاقات الثابتة في الفورمولا واحد قد تؤدي إلى "حوادث كبيرة" في حال اضطرّ السائقون إلى البقاء على الإطارات القديمة بعد رفع العلم الأحمر.

رومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس
كيمي رايكونن، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
رومان غروجان، هاس
رومان غروجان، هاس
إستيبان أوكون، فورس إنديا
رومان غروجان، هاس

قد يتمّ اعتماد الانطلاقات الثابتة خلال سباقات موسم 2018 في الفورمولا واحد بعد رفع العلم الأحمر، حيث تخرج سيارة الأمان إلى الحلبة قبل أن تصطفّ السيارات مرة أخرى على شبكة الانطلاق.

وعلى الرغم من أنّه بوسع السائقين وضع إطارات جديدة في منصة الصيانة أثناء التحضير لإعادة الانطلاقة، لكنهم قد لا يجدون ما يكفي من الإطارات في حوزتهم.

وذلك ما سيترك بعض السائقين مع تماسك ضعيف للغاية، الأمر الذي عانى منه غروجان خلال تجارب إعادة الانطلاقة على إطارات قديمة يوم الأربعاء خلال التجارب الشتوية الثانية في برشلونة.

حيث أوضح أنه من المؤسف "عدم الانتقال إلى أعلى من النسبة الرابعة" مشيراً إلى أنّ بوسعه الوصول إلى النسبة الثامنة مع الاقتراب من المنعطف الأول، مؤكداً أنّ ذلك "مقلق بعض الشيء لناحية السلامة".

فقال: "بالنسبة لي، قد يؤدي ذلك إلى حوادث كبيرة. قد تخسر السيطرة على السيارة في المقطع المستقيم. بصراحة، لم أحظَ بمتعة كبيرة لأنّ محاولة رفع النسبة أو خفضها كانت مهمة صعبة".

وأكمل: "كان فالتيري بوتاس أمامي، ولم يكن مسروراً كذلك".

كما أشار غروجان إلى أنه وفي حال تمكن أحد السائقين من تبديل إطاراته وبقي آخر على الإطارات القديمة، حينها "ستخسر 25 ثانية في اللفة الأولى".

فقال: "إنها غير قابلة للقيادة. كنتُ أحد أول السائقين الذين خرجوا إلى المسار، لذا بقينا أنا وبوتاس أكثر من الآخرين".

وأكمل: "عندما أعدتُ الانطلاقة، كان الأمر أشبه بوجود أمطار على الحلبة مع إطارات ملساء. في كلّ مرة تقوم برفع نسبة السرعة فإنّ الإطار الخلفي يدور حول نفسه، وفي كلّ مرة تخفّض من نسبة السرعة فإنّ الإطار الخلفي يتعرض إلى قفل".

خطورة الإطارات الباردة

كما شبّه الفرنسي ذلك بالقيادة نتيجة وقوع حادثة ومن ثمّ إعادة الانطلاقة خلف سيارة الأمان تحت المطر.

فقال: "بعض الحلبات جيدة (من هذه الناحية)، يمكنك توليد الحرارة في الإطارات".

وأكمل: "كندا جيدة ولكن هنا في هذه الظروف أو في الصين، لستُ واثقاً أننا سنتمكن من استعادة حرارة الإطارات".

وكشف غروجان عن اعتقاده بأنّ الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" كان يجرّب تلك المسألة، ولم يكن يعلم أنّ الانطلاقات الثابتة سيتمّ اعتمادها بشكل نهائي.

حيث قال مدير جمعية سائقي سباقات الجائزة الكبرى أنه يودّ الكلام مع رئيس المجموعة أليكس فورتز.

فقال: "سأقول أنّه ومن تجربتي الشخصية، شعرتُ أنها خطرة".

وأكمل: "ربما لم يشعر الآخرون بذلك، لكنني لا أشعر بالثقة مع الإطارات الباردة".

الدراسة المستفيضة

من جهته، يرى غونتر شتاينر مدير فريق هاس أنّ الانطلاقات الثابتة "قد تجعل من السباقات أكثر إثارة" لكنّ أكّد على أنّ أصحاب القرار يجب أن يعوا العواقب "غير المتوقعة".

فقال: "يجب على المسألة أن تصعد وفق تراتبية المناصب الآن وسنرى كيف ستكون النتائج. لهذا السبب علينا القيام بالتجارب".

واختتم: "لا أعلم إن كانت سيئة، وبالتأكيد سيقوم أحد ما بالبحث فيها مع لقطات الفيديو والأزمنة المتعلقة بها، وسنرى إن كانت خطرة بالفعل أم لا".

المقال التالي
مكلارين تعترف أنّها معجبة بأداء محرّك هوندا مع تورو روسو

المقال السابق

مكلارين تعترف أنّها معجبة بأداء محرّك هوندا مع تورو روسو

المقال التالي

فيتيل يكشف عن سرعة فيراري في الفترة الصباحيّة من اليوم الثالث

فيتيل يكشف عن سرعة فيراري في الفترة الصباحيّة من اليوم الثالث
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب سكوت ميتشيل