فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
3 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
10 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
38 يوماً

عودة موضوع الارتكازية المرتفعة إلى جدول أعمال الفورمولا واحد لموسم 2017

المشاركات
التعليقات
عودة موضوع الارتكازية المرتفعة إلى جدول أعمال الفورمولا واحد لموسم 2017
من قبل:
23-02-2016

عادت الخطط من أجل اعتماد تغييرات كبيرة على مُستوى قوة الارتكازية لموسم 2017 إلى جدول أعمال اجتماعات المجموعة الاستراتيجية للفورمولا واحد ولجنة الفورمولا واحد التي ستلتئم في جنيف اليوم الثلاثاء، على الرغم من أنه بدا كما لو شُطب إثر المحادثات المبكرة.

أدريان نيوي، المدير الفني لريد بُل ريسينغ
رومان غروجان، سيارة هاس
رومان غروجان، سيارة هاس
لويس هاميلتون، سيارة مرسيدس
بيرني إيكلستون على شبكة الإنطلاق
تجارب بيريللي للفورمولا 1: لوكاس دي غراسي
تقنيي بيريللي
إطار بيريللي ألترا سوفت الجديد
مهندسو بيريللي
جون تود، رئيس الإتحاد الدولي للسيارات على شبكة الإنطلاق
جوليون بالمر، سيارة فريق رينو
لويس هاميلتون، سيارة مرسيدس
لويس هاميلتون، سيارة مرسيدس

قادت ريد بُل توجهًا من أجل اعتماد تغييراتٍ كبيرة، بما في ذلك رفعًا كبيرًا لمستويات الارتكازية بمساعدة ناشر هواء أكبر حجمًا. في المقابل قادت مرسيدس معسكرًا مُعاكسًا بعد أن أشارت الأبحاث التي أجرتها إلى أن الأوقات الإجمالية للفة ستكون أبطأ جرّاء الاضطرار لاستخدام إطارات بيريللي بضغطٍ مرتفع، الأمر الذي يعني انخفاضًا في درجات التماسك.

أدت هذه النتائج التي قدمتها مرسيدس إلى خفض حجم حزمة التغييرات المقترحة، حيث لم تعد تتضمن ناشر هواء أكبر، ولاحقًا صوّتت لجنة الفورمولا واحد على تبني هذه التعديلات – رغم معارضة ريد بُل وفريقَيْن آخرين على ذلك.

وبعد خوض المزيد من النقاشات بين المدراء التقنيين للفرق عبر منتدى مجموعة اجتماعات الأنظمة التقنية، وعلى مُستوى أقل رسمية من خلال اجتماع الفرق والسائقين مع بيريللي في وقتٍ سابق من هذا الشهر في المقر الرئيسي لشركة الإطارات في ميلانو، لم تتمكن الأطراف من التوصّل إلى إجماعٍ بخصوص ذلك، رغم حصول الاقتراح الوسطيّ الذي تقدمت به مكلارين على بعض الدعم.

مع ذلك، عاد الاقتراح الذي تُؤيده ريد بُل باعتماد قوة ارتكازية مرتفعة وحزمةٍ أكثر تطرفًا إلى جدول الأعمال، إذ أشارت مصادر إلى أن كُلاًّ من بيرني إكليستون وجان تود يُريدان حصول ذلك.

وبالنظر إلى أن يوم 29 فبراير/ شباط، سيكون اليوم الأخير للتوصل إلى اتفاقٍ يتطلب موافقة الأغلبية فقط، حيث يمكن تمرير الخطط التي تتطلب ارتكازية مرتفعة إذا تمكن إكليستون وتود من السيطرة على الاجتماع في جنيف. وإلا ستتطلب التغييرات المزمعة لموسم 2017 الموافقة بالإجماع لتبينها اعتبارًا من أول مارس/ آذار وما يليه.

"إذا استمر الموضوع إلى مارس، انسوه"

لدى أحد أبرز أطراف الحوار، كريستيان هورنر من ريد بُل رأي "أعتقد بأنه سيكون يومًا مُثيرًا للاهتمام"، وأضاف: "سنعقد اجتماع المجموعة الاستراتيجية صباحًا، وهو بالعادة عبارةٌ عن نقاشات قديمةٍ جيدة، ومن ثم سيُعقد اجتماع اللجنة بعد الظهر، حيث نأمل الموافقة على شيءٍ ما خلاله".

وتابع: "إنها فرصةٌ رائعةٌ للفورمولا واحد لكي تحدد القواعد لموسم 2017، وأعتقد بأنه سيكون من المُخزي لو أضعناها من خلال عدم مواجهة الأمر بشجاعة".

وأكمل: "أما إذا تأخرنا، فأعتقد بأن ذلك سيُشكل خيبة أملٍ كبيرة للمُشجعين والجميع. أعتقد بأنها فرصةٌ حقيقية مع صفحةٍ جديدةٍ نسبيًا لكي نقدم شيئًا جيدًا بالفعل ونحدد الأسس التي خططنا إليها قبل سنةٍ تقريبًا – ألا وهو جعل السيارات أكثر إثارةً وصعوبةً للقيادة، ورؤية تمايز أكبر بين مهارات السائقين، ولتصبح أكثر هجومية، وبالتأكيد رؤية الحدود القصوى للسائق والسيارة".

كما ألمح هورنر إلى أن إكليستون وتود سيكونان طرفين رئيسيين في الاجتماعات، حيث قال: "الأمر الذي يُثير قلقي أن لكل فريق مصالح شخصية مختلفة عن الآخرين، وستضعف الأمور عندما يحصل ذلك".

وأضاف: "نحن بحاجةٍ حقًا لرؤية حوكمةٍ وقيادةٍ قويتين كما نأمل، وبأن يقف مالك الحقوق التجارية والهيئة الحاكمة صفًا واحدًا غدًا خلف الاتجاه الذي يُريدان للفورمولا واحد التقدم فيه".

وتابع: "كوننا سنضطر لإقرار التعديلات بالإجماع بعد انقضاء شهر فبراير/ شباط، سيكون علينا نسيان الأمر إن لم ننجح".

بيريللي استُخدمت كـ "كبش فداء"

أشار هورنر كذلك أن بعض الأشخاص استخدموا مشكلة الإطارات كعُذرٍ لعدم الاستمرار في نهج التغييرات المتطرفة، وأصرّ أن بيريللي قادرةٌ على تصنيع إطارات مهما تكن القواعد التي تُفرض عليها.

وقال: "أجرينا اجتماعًا مُثمرًا جدًا مع بيريللي قبل عدة أسابيع حيث ذهب العديد من الفرق والسائقين إلى المقر الرئيسي لبريللي في ميلانو واجتمعوا مع ماركو ترونشيتي بروفيرا رئيس الشركة لتجاوز أية مخاوف، وخلال الاجتماع كان واضحًا للغاية وقال «أعلمونا بالأنظمة وسنصنع أي نوعٍ من الإطارات لتتلاءم معها»".

وأضاف هورنر: "أعتقد بأن من الخطأ استخدام بيريللي كَبْشَ فِداءٍ من أجل تعريض الأنظمة للخطر، أعتقد بأن على الفورمولا واحد الخروج بسيارةٍ تشعر بأنها تلبي رغباتها وحاجاتها، وأنا مُتأكدٌ من أن بمقدور بيريللي تقديم المنتج الضروري، كما صرح رئيسها بذلك".

ينبغي السماح للفرق بالمساعدة

يخشى أدريان نيوي أن تتعرض قوانين موسم 2017 للخطر، وقال بأن المشكلة تنحصر في عدم قدرة الفرق خلال الأسابيع القليلة على المساهمة بأبحاثٍ جديدة، كما أن الفرصة المبكرة بإجراء دراسات ديناميكا الموائع الحسابية "سي أف دي" قد انتهت.

حيث قال نيوي الذي يشغل منصب رئيس القسم التقني لدى فرق ريد بُل: "أعتقد بأنه قلقٌ مَشروعٌ"، وتابع: "اقترحَتْ أولى قوانين تغييرات الهيكل لموسم 2017 فترةً تمكّن الفرق من البدء بإجراء دراسات ديناميكا الموائع الحسابية «سي أف دي» وتقديم ملاحظاتهم إلى «فيا» على ضوء هذه الدراسات".

واستدرك: "ما زلت أشعر بأن تلك القوانين لم تكن ناضجة تمامًا، إن عدنا للأنظمة الحالية، وعلى الرغم من تعرضها للانتقاد، إلا أن العديد من الأبحاث قد تمّ إجراؤها في ظل تلك القوانين. وقد عملت هذه القوانين بطريقةٍ مختلفة مع كل فريق خلال فترة السماح بإجراء دراسات ديناميكا الموائع الحسابية «سي أف دي»".

وأضاف: "تكمن المشكلة بأن هذه الفترة قد انتهت، ومن ثم بدأت محاولاتٌ شتى من أجل تغيير تلك الأنظمة، منذ فترة السماح هذه ولغاية الآن، لذا لم يُنجز أي عملٌ إضافي في هذا الصدد، وهو ما أراه فرصة مهدورة. هذا هو وضعنا الحالي".

وأكمل: "أعتقد بأننا نريد أكبر قدرٍ ممكن من الحرية. ومكمن الخطر في أن ذلك سيُؤدي إلى مكافأة من ينفق بشكل هائل على الاستثمارات والأبحاث بالمزيد من الأداء. هذا رأيي الشخصي والذي لا يحظى بدعم الجميع داخل الفريق".

وختم بالقول: "أعتقد بأنه لو كان لدينا مجموعة أكثر تساهلاً للأنظمة الخاصة بالانسيابية مقرونةً بنوعٍ من القيود على حجم الفرق العاملة عليها، فإن المناخ العام سيكون أكثر إبداعًا للجميع".

المقال التالي
ريكاردو: التقدم المتواضع لرينو ليس أمراً مقلقاً

المقال السابق

ريكاردو: التقدم المتواضع لرينو ليس أمراً مقلقاً

المقال التالي

فريق مرسيدس يكشف عن تصميمٍ مختلف كليًا لزعانف توجيه التيارات الهوائية

فريق مرسيدس يكشف عن تصميمٍ مختلف كليًا لزعانف توجيه التيارات الهوائية
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين أدريان نيوي , بيرني ايكلستون , جان تود
الكاتب آدم كوبر