فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
49 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
104 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
118 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
125 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
15 يوليو
الحدث التالي خلال
139 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
153 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
181 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
188 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
195 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
209 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
216 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
223 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
237 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
244 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
252 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
289 يوماً

عمود ماسا: على الجيل الجديد في الفورمولا واحد أن يُظهر المزيد من الاحترام

ضمن عموده الأخير في موقعنا "موتورسبورت.كوم"، يتحدّث فيليبي ماسا عن عودة فريقه ويليامز المثيرة للاعجاب خلال سباق جائزة النمسا الكبرى، كما يتطرّق إلى مسألة الاحترام بين السائقين على الحلبة.

المشاركات
التعليقات
عمود ماسا: على الجيل الجديد في الفورمولا واحد أن يُظهر المزيد من الاحترام
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز وكارلوس ساينز الإبن، تورو روسو
فيليبي ماسا، ويليامز وكارلوس ساينز الإبن، تورو روسو

عادة ما يصعب توقّع سباقات الفورمولا واحد. إذ بعد أسبوعين من تواجدي في دائرة المنافسة على الفوز في باكو، انطلقت من الصفّ التاسع على شبكة الانطلاق على حلبة ريد بُل رينغ. وفي الوقت الذي بدت فيه عطلة نهاية الأسبوع للنسيان، قدّم فريق ويليامز عودة رائعة خلال السباق لتُحرز سيارتاه النقاط!

قمنا بجلب الكثير من التحديثات الانسيابيّة في النمسا، وعندما تقوم بتعديلات بهذا الحجم على سيارة واحدة، ففي حال واجهت أيّة مشاكل فستسارع لتوجيه إصبع الاتّهام صوب الأجزاء الجديدة.

وكان ذلك ما اعتقدته بالفعل بعد التجارب الحرّة الأولى، بعد مواجهة الكثير من الصعوبات لاستخدام الإطارات الجديدة. لكنّ بيانات نظام القياس عن بعد أظهرت في النهاية أنّ التحديثات قدّمت أداءً مماثلًا لما كان منتظرًا منها.

لذلك توجّهت إلى المسار في فترة ما بعد الظهر من دون التحديثات الأخيرة على السيارة، لكنّ الأمور لم تتغيّر كثيرًا بالمقارنة مع الفترة الصباحيّة: لم يكن بوسعنا إيصال الإطارات إلى مجال عملها.

لكن في المقابل كانت هناك ردود فعلٍ إيجابيّة من محاكاة السباق. إذ أنّ الأداء كان وفقًا لما كنّا نأمله عندما استخدمنا الإطارات المستهلكة، لكن لسوء الحظّ لم يكن ذلك ليُساعدنا للحصول على موقعٍ جيّد في التجارب التأهيليّة. وجدت نفسي أنا وزميلي لانس سترول في الصفّ التاسع على شبكة الانطلاق مع إمكانيّة تواصل معاناتنا يوم الأحد.

وبدءًا من المركز الـ 17، قرّرت اتّباع نهجٍ مختلف على صعيد الاستراتيجيّة وبدء السباق على متن الإطارات الليّنة "سوفت". وبالفعل بدأ السباق بالشكل المناسب مباشرة.

قدّمت انطلاقة جيّدة والأهمّ من ذلك أنّي كنت قادرًا على تفادي الفوضى التي وقعت عند ضغط الجميع على المكابح عند المنعطف الأوّل. كنت قادرًا على التقدّم في الترتيب لفّة تلو الأخرى، وكانت وتيرتي مثلما كان متوقّعًا – أي قريبة من فورس إنديا.

أكملت السباق في المركز التاسع – وهو ما لم أكن لأتوقّعه بعد تصفيات السبت.

مسألة احترام

عندما تجد نفسك في مثل هذه الظروف فأعتقد أنّه من الضروري التحلّي بالاحترام، ودائمًا ما حاولت عدم التأثير في سباقات أولئك الذين يتنافسون على أمرٍ مهم للغاية.

لكن لا يتصرّف الجميع بالطريقة ذاتها. تحدثت إلى فرناندو ألونسو صباح السباق خلال جولة تقديم السائقين حول الحلبة، وأخبرني أنّه وجد روحًا جماعيّة أفضل في إندي كار في صفوف السائقين.

ورُبّما يعود جزء من الحافز وراء ذلك إلى المخاطر الأكثر التي يواجهها السائقون في تلك البطولة عند تواجدهم على المسار، لكنّني أعتقد في النهاية أنّ المسألة تتعلّق بالاحترام – وأعتقد أنّ الجيل الجديد من سائقي الفورمولا واحد لا يُكنّون الكثير من الاحترام.

من الواضح أنّ هناك بعض الاستثناءات، لكن ليس من محض الصدفة أنّ ألونسو وكيمي رايكونن لا يملكان أيّة نقاط عقوبة على رخصتَي قيادتهما، بينما حصلت على نقطتين فقط لتجاوزي لخطّ مدخل خطّ الحظائر العام الماضي في البرازيل.

سباق مميّز مقبل

تُعدّ عطلة نهاية الأسبوع مهمّة للغاية بالنسبة لجميع العاملين في ويليامز. ستحظى جائزة بريطانيا الكبرى بنكهة خاصة وهي الحلبة المثاليّة للاحتفال بعيد ميلاد الفريق الـ 40، خاصة أمام الجماهير المحليّة.

أفتخر بأن أكون جزءًا من تاريخ هذا الفريق، وأعتقد أنّ الأجواء ستكون مميّزة للغاية نهاية هذا الأسبوع.

كما أنّني مقتنعٌ بأنّنا لن نعاني في سيلفرستون من المشاكل التي واجهناها نهاية الأسبوع الماضي بالنظر إلى أنّ الأسفلت وتصميم المسار مختلفان للغاية عن حلبة ريد بُل رينغ.

وسيكون من الرائع منح الفريق نتيجة جيّدة في هذه المناسبة المميّزة.

فريدريك فاسور المدير الجديد لفريق ساوبر

المقال السابق

فريدريك فاسور المدير الجديد لفريق ساوبر

المقال التالي

فورس إنديا تقدّم حزمة التحديثات الأكبر لها هذا الموسم في سيلفرستون

فورس إنديا تقدّم حزمة التحديثات الأكبر لها هذا الموسم في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى
الموقع ريد بُل رينغ
قائمة السائقين فيليبي ماسا
قائمة الفرق ويليامز
الكاتب Felipe Massa