فيليبي ماسا
مقالات

فيليبي ماسا

عمود ماسا: أنا على استعداد للبقاء في الفورمولا واحد لموسم 2018

ربما مثّل انسحاب فيليبي ماسا المبكّر من سباق جائزة كندا الكبرى نهاية محبطة لجولة مونتريال، بيد أنّ البرازيليّ ما يزال متعطّشًا ومتحمّسًا لتمديد بقائه في الفورمولا واحد.

عمود ماسا: أنا على استعداد للبقاء في الفورمولا واحد لموسم 2018
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
إنسحاب فيليبي ماسا، ويليامز من السباق
فيليبي ماسا، ويليامز

سباق الفورمولا واحد الذي ينتهي بعد ثلاثة منعطفات هو أحد تلك الأمور التي ترغب بنسيانها سريعًا.

في كندا، كانت لدينا القدرة على تحقيق نتيجة جيّدة بالفعل. فقد كنت أعلم أنا والفريق أنّ حلبة مونتريال ستناسب حزمتنا، إذ كنّا متفائلين للغاية قبل السباق.

انطلاقة السباق نفسها كانت جيّدة، حيث تمكّنت من الحفاظ على المركز السابع الذي انطلقت منه. لكن لاحقًا وعند المنعطف الثاني، كانت الأمور محتدمة للغاية مع كيمي رايكونن إذ أُرغمت على الخروج من خطّ التسابق المثالي لأمرّ من على منطقة متّسخة من الحلبة وأخسر ثلاثة مراكز. لم يكن وضعًا مثاليًا، لكنّني كنت أعلم أنّ سباقي كان ما يزال قائمًا.

عندما وصلت إلى المنعطف الثالث، شعرت باصطدام كبير للغاية في مؤخرة سيارتي، إذ علمت حينها أنّ سباقي سينتهي. اعتقادي الأوّل كان أنّ أحدًا ما خسر مكابحه وفقد السيطرة تمامًا على سيارته كون ذلك الاصطدام لم يكن مثل تلك التلامسات الكلاسيكيّة التي تحدث أثناء الكبح. فقد كان اصطدامًا عنيفًا.

بعد ذلك مباشرة، رأيت سيارة كارلوس ساينز الإبن مصطدمة بالحواجز وعندما سألته في وقتٍ لاحق عن سبب ذلك، أخبرني أنّ عجلاته تلامست مع شخصٍ آخر وفقد السيطرة على سيارته. ثمّ عندما شاهدت اللقطات التلفزيونيّة، أدركت أنّه هو من أشعل فتيل ما حدث.

كان أمرًا مؤسفًا للغاية إذ أعتقد أنّني كنت لأكون ضمن دائرة المنافسة حتّى النهاية مع دانيال ريكاردو وسائقَي فورس إنديا. لا أعلم ما إذا كنت لأكون قادرًا على هزيمتهم جميعًا، لكنّني واثقٌ بأنّ سيارتنا كانت قادرة على المنافسة حتّى اللفّة الأخيرة.

في التجارب التأهيليّة، كنّا أسرع من فورس إنديا وبالنظر إلى أزمنة دانيال والتي كانت على الإطارات اللّينة "سوفت"، فأنا مقتنعٌ أنّنا كنّا لننافس على المركز الثالث.

على الرُغم من النهاية المبكرة لسباقي، إلّا أنّها سمحت لي بمشاهدة سباقٍ عظيم من قِبَل لانس سترول، الذي تمكّن من تسجيل نقاطه الأولى في الفورمولا واحد. فقد قام بالعديد من التجاوزات الرائعة، ما يؤكّد على إحرازه للتقدّم، حيث خاض عطلة نهاية أسبوعٍ جيّدة.

إذ أنّه وبعد خوضه لبعض الأوقات الصعبة في الفورمولا واحد، كان بحاجةٍ إلى إحراز تقدّم كهذا، إذ أثق في أنّ اقتناصه لبعض النقاط من سباق موطنه سيسمح له بمواصلة موسمه الأوّل في الفئة الملكة بمزيدٍ من الثقة.

وبينما نقترب من منتصف الموسم، كان لا مفرّ من أن ينتقل الحديث إلى موسم 2018، إذ واجهت بالفعل أسئلة من قِبَل وسائل الإعلام حول خططي المستقبليّة – و لا سيّما العام القادم.

أحظى بشعورٍ جيّد، فأنا سعيدٌ بما أقوم به وتجمعني علاقة رائعة بجميع العاملين في "ويليامز مارتيني ريسينغ"، إلى جانب أنّني، وفوق كلّ ذلك، أعلم أنّني لا زلت تنافسيًا، وهو الأمر الأكثر أهمية.

لذا وبناءً على ذلك، سأكون سعيدًا بمواصلة ما رغبت دائمًا بالقيام به – وهو خوض سباقات الفورمولا واحد.

لكن وعلى الرُغم من ذلك، فإنّ ما أتطلّع إليه الآن هو سباق باكو، والذي سيكون على حلبة أخرى قد تساهم في ظهورنا بشكلٍ جيّد. العام الماضي كانت نتائجنا إيجابيّة هناك، إذ أعتقد مُجددًا بأنّ تلك الحلبة ستناسب مقاتلتنا لموسم 2017 بشكلٍ جيّد.

المشاركات
التعليقات
رينو: كوبتسا أظهر السرعة المطلوبة من أجل العودة إلى الفورمولا واحد
المقال السابق

رينو: كوبتسا أظهر السرعة المطلوبة من أجل العودة إلى الفورمولا واحد

المقال التالي

تورو روسو: خبرة السائقين هي مفتاح النجاح في تحقيق أهدافنا لهذا الموسم

تورو روسو: خبرة السائقين هي مفتاح النجاح في تحقيق أهدافنا لهذا الموسم
تحميل التعليقات