عمود فيليبي ماسا: ويليامز أصبحت الآن نداً لريد بُل

في عموده الثاني ضمن موقعنا "موتورسبورت.كوم"، يوضح فيليبي ماسا المعركة التي جمعته مع فريق ريد بُل خلال منافسات جائزة روسيا الكبرى.

تعتبر سوتشي إحدى الأماكن من العالم التي تصعب زيارتها، ولهذا قمتُ بتنظيم رحلة خاصة – منذ سنتين – مع مجموعة من السائقين المقيمين في موناكو.

وهو تقليدٌ استمرّ حتى اليوم حيث حرصنا على "توثيق" رحلتنا تلك بالتقاط بعض الصور الجماعية.

هذا العام، تركنا مهمة تنظيم كل شيء على عاتق نيكو روزبرغ، ويمكنني القول الآن بالنظر إلى نتيجة السباق، أن تلك ربما كانت تعويذة الحظّ خاصته!

آمل أن يقبل هذه المهمة بسهولة في المستقبل!

دفعة جيدة في الترتيب العام

على الحلبة، كان سباقاً إيجابياً بالنسبة لفريقنا ويليامز ريسينغ ومن ناحية النقاط كذلك حيث شكّل دفعة جيدة جداً لنا.

في مرحلة ما من الأسبوع، كنا نتخيّل وصولنا إلى منصة التتويج مع انتهاء السباق.

على الرغم من عدم حصول ذلك، لكن أن نغادر سوتشي وبجعبتنا 22 نقطة بينما لم تحصل ريد بُل على أي شيء إطلاقاً لم يكن بالأمر السيء أبداً. لقد عوّضنا الكثير ضمن الترتيب العامّ لفرق البطولة، وهذا أمرٌ مهم للغاية.

كان الأسبوع جيداً منذ بدايته. إذ لا تجد ويليامز نفسها عادة في موضع جيد خلال التجارب الحرة الأولى والثانية يوم الجمعة، نظراً لأننا نفضل محاكاة السباق خلال تلك التجارب.

ويفضّل المهندسون كذلك تركيز جهودهم وتحليلاتهم على معدّل اهتراء الإطارات، وهذا يعني برنامجاً صارماً مع العديد من اللفات، لذا نادراً ما أجد نفسي أنا وفالتيري بوتاس ضمن الأزمنة الخمسة الأسرع.

لكن ذلك بالضبط ما حصل في سوتشي، إذ كانت النتائج الإيجابية واضحة منذ البداية وكانت المراكز الجيدة بانتظارنا خلال السباق. وقد أكّدت أزمنة يوم السبت والأحد أسلوبنا الصحيح حين احتلّ فالتيري المركز الرابع وأنا الخامس.

ورغم أن مرسيدس وفيراري كانتا بعيدتين عن متناولنا، لكننا في سوتشي كنا أفضل بقية الفرق.

فرصة لتسجيل أسرع لفة

لقد كان سباقي واضحاً، وأنا سعيد لكوني وجدت الإيقاع الملائم.

خلال القسم الأخير، كنا قد قررنا إجراء وقفة ثانية احتياطية لأن فالتيري كان أمامي مع مسافة جيدة، وخلفي كان فرناندو ألونسو بفارق مريح، وهذا ما سمح لي بتبديل إطاراتي من دون المخاطرة بفقدان مركزي.

عدت لاستعمال الإطارات فائقة الليونة "سوبر سوفت" التي بدأت سباقي بها، وكنت أعلم أنه خلال اللفات الأخيرة من السباق ستدخل سيارة الأمان وسأملك حينها وضعاً مثالياً!

وحتى من دون ذلك، لا بد من الاعتراف أنني كنت متفائلاً جداً حيال إمكانية تسجيل أسرع لفة خلال السباق إذ كانت ظروفي مثالية: كمية وقود قليلة وإطارات فائقة الليونة جديدة.

وفي مرحلة ما ظننت أنني نجحت، لكن روزبرغ تمكن في النهاية من انتزاع أسرع زمن مني. على أية حال، لقد رأى الجميع في سوتشي أن مرسيدس كانت لا تقهر.

الاستراتيجيات

لم نشهد في سباق روسيا تآكلاً كبيراً على مستوى الإطارات، وهذا ما نتجت عنه بعض ردود الفعل المتباينة. أعتقد بأننا نرى في الفورمولا واحد فلسفتين مختلفتين في الوقت الراهن، وكُلّ واحدة منهما تجعل من بعض الأشخاص سعداء.

من وجهة نظر السائقين، عندما تكون نسبة التآكل مرتفعة فإنّ السباقات تُصبح أقلّ إثارة. يتوجّب عليك حينها التركيز على العديد من الجوانب الأخرى بخلاف منافسة السيارات الأخرى، إذ ينتهي بك المطاف كالمهندس داخل السيارة كونه يجب عليك مراقبة العديد من الأمور.

وأعتقد بأنّ هذا الأمر أقلّ قبولاً بالنسبة للسائقين، على الرغم من أنه أكثر إمتاعاً للجماهير كما رأينا في سباق جائزة الصين الكبرى. لقد شهدنا في سباق شنغهاي العديد من التجاوزات ووقفات الصيانة، والتي تبلورت بسبب الاستراتيجيات المختلفة.

ولكن نوعية السباق كانت مختلفة في سوتشي نظراً لصعوبة التجاوز. لم نرَ الكثير من التوقفات إذ كانت الاستراتيجيات متشابهة تقريباً بين السائقين. وعندما تكون الأمور على هذا النحو فإنّ السائق يصبح بإمكانه الضغط 100 بالمئة، ولكن المفارقة الوحيدة هو أنّ العرض لا يبدو جيداً كما هو عليه في الواقع!

الصراع مع ريد بُل

بدءًا من الآن، سيكون تركيزنا منصباً حول الجولة المقبلة التي ستُقام في برشلونة إذ يعلم السائقون والفرق على حدّ سواء هذه الحلبة بشكل جيدٍ للغاية من التجارب الشتوية التي تقام على أرضها.

حلبة كتالونيا تكافئ السيارة التي تملك هيكلاً جيداً مع انسيابية فعّالة، لا سيما على المقطع الثالث. لن يكون أسبوعاً سهلاً بالنسبة لنا، ولكننا نهدف إلى حصد أكبر عدد من النقاط الممكنة بالمقارنة مع ريد بُل.

لا يزال لدينا العديد من الأوراق التي بإمكاننا لعبها، إذ أوّد أن أغتنم هذه الفرصة كي أثني على فريق ويليامز الذي قام بوقفات صيانة سريعة في السباقات الأولى من الموسم. كنا أسرع فريق خلال وقفات الصيانة أثناء السباقات الأربعة حتى الآن، ثلاث مرّات معي ومرّة واحدة مع زميلي فالتيري بوتاس.

لذلك فإنني أوّد أن أحيّي الفريق وجميع العاملين فيه على هذا العمل الرائع. دعونا نستمر على هذا المنوال!

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة السائقين فيليبي ماسا
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة مقالة خاصة