عمدة ساو باولو الجديد يعتزم خصخصة حلبة إنترلاغوس

في أعقاب انتخابه كعمدةٍ جديدٍ لمدينة ساو باولو البرازيليّة، التي تستضيف جائزة البرازيل الكبرى، يعتزم جواو دوريا جونيور خصخصة حلبة إنترلاغوس.

أدار مجلس المدينة حلبة إنترلاغوس لسنواتٍ طويلة، ما ساعد في تأمين مكانها ضمن روزنامة الفورمولا واحد، لكنّ العمدة الجديد دوريا جونيور يقول بأنّه سيتمّ اتّخاذ خطواتٍ نحو خصخصة الحلبة.

وخلال حديثه إلى قناة "غلوبو تي في" أشار دوريا جونيور إلى أنّه عندما يستلم منصبه العام القادم، سيتّجه إلى تغيير ملكية الحلبة البرازيليّة.

"سوف نُبقي على حديقة إنترلاغوس، والتي ستظلّ حديقةً عامّة" قال دوريا، مضيفًا: "سنقوم ببعض التحسينات على صعيد الأمان والمداخل".

وأردف: "لكّننا سنقوم بخصخصة الحلبة الأساسيّة وحلبة الكارتينغ. سيتمّ تخصيص الميزانية السابقة التي كانت موجّهة إلى الحلبة لجوانب مثل الخدمات الصّحية والتعليم".

واختتم حديثه قائلًا: "نُريد الحفاظ على تواجد سباقات الفئة الأولى والنشاطات الأخرى هناك، وأن نستقطب فعالياتٍ أخرى أيضاً. لكنّ شركةً خاصّة هي التي ستتولّى أمور الإدارة والاستثمار، وليست المدينة".

ولا يزال من غير الواضح إن كانت هذه التغييرات ستحظى بتأثيرٍ على مستقبل جائزة البرازيل الكُبرى، لا سيّما وأنّ الحدث يواجه بالفعل منافسة لضمان مكانه ضمن روزنامة البطولة بعد أن حصل على موافقة مؤقتة في مسودة روزنامة الموسم المقبل التي نُشرت الأسبوع الماضي.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة