عائدات ريد بُل تخطت 265 مليون دولار في 2016

كشفت حسابات ريد بُل ريسينغ عن أنّ العلامة النمساويّة حققت عائداتٍ تجاوزت 265 مليون دولار في 2016، والتي أُنفقت جميعها تقريبًا على برنامجها في الفورمولا واحد.

حصد الفريق 267,164,903 دولار عبر صفقات الرعاية الخارجية، مبالغ الجوائز والمكافآت من من منظمة الفورمولا واحد، هذا إلى جانب دفعاتٍ من الشركة الأم، "ريد بُل جي ام بي اتش" في النمسا. إذ بلغ الربح الصافي بعد الضرائب والنفقات 519,621 دولار.

يُشار إلى أنّ عائدات الحظيرة النمساويّة في 2015 بلغت 244,625,492 دولار، أيّ أقلّ بـ22,539,411 دولار من عائدات 2016، مع أرباحٍ صافية بلغت 2,889,480 دولار.

ومن المثير للاهتمام أنّ "ريد بُل جي ام بي اتش" منحت دفعة مالية أكبر بكثيرٍ للفريق في 2016، حيث ارتفعت مساهمتها من 13.6 مليون دولار في 2015 إلى 54.8 مليون دولار العام الماضي.

إذ يُعتقد بأنّ تراجع أداء الفريق خلال المواسم القليلة الماضية – من بطولة العالم في 2013 إلى المركز الثاني في 2014 ثمّ المركز الرابع من دون أيّ فوزٍ في 2015 – قد تسبّب في خفض عائدات الفورمولا واحد في 2016، وعليه تعيّن على رئيس الشركة ديتريخ ماتيسشيتز ضخّ المزيد من المال في وعاء الفريق.

هذا وشهدت النفقات ارتفاعًا جزئيًا في 2016، حيث أنّ الفوزين اللذين أحرزهما ماكس فيرشتابن ودانيال ريكاردو، إلى جانب التقدّم إلى المركز الثاني في بطولة الصانعين، منح أعضاء الفريق مكافآت نجاحٍ أكبر.

من جهةٍ أخرى، يصعب مقارنة الوضع الماليّ الحقيقيّ للفريق بمنافسيه، وذلك كون ريد بُل ريسينغ نفسها تملك فقط 58 موظّفًا – بما فيهم فريق السباق – في حين تتمّ إدارة أقسام التصميم، الإنتاج والهندسة من قِبَل الشركة الأم المباشرة "مجموعة ريد بُل للتقنية"، والتي تملك 758 موظفًا وتزوّد كذلك تورو روسو ومشاريع خارجية مثل "أستون مارتن فالكيري" بالخدمات.

تجدر الإشارة إلى أنّ عائدات ريد بُل للتقنية "آر بي تي" في 2016 بلغت 334.30 مليون دولار (بما فيها أرقام ريد بُل ريسينغ المُحددة بالأعلى)، مقارنة بـ 317.97 في العام السابق. حيث تراجعت أرباحها إلى 11.2 مليون دولار من 15.25 مليون دولار.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة