اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة بريطانيا الكبرى

ضرر أرضيّة فيرستابن كلّفه 100 نقطة ارتكازيّة

كشف ماكس فيرستابن حجم الضرر الذي لحق بأرضيّة سيارته ريد بُل أثناء خروجه عن المسار في منعطف "كوبس" ضمن تصفيات جائزة بريطانيا الكبرى.

ماكس فيرستابن، ريد بُل ريسينغ

ماكس فيرستابن، ريد بُل ريسينغ

الصورة من قبل: غلين دنبار / صور لات

أُعلم ماكس فيرستابن أنّ ضرر الأرضيّة الذي جاء نتيجة خروجه عن المسار عند منعطف "كوبس" وعبوره على المصيدة الحصويّة في القسم الأوّل من التصفيات كلّفه 100 نقطة من الارتكازيّة.

في ظلّ تهديد الأمطار في القسم الأوّل من التصفيات، ضغط فيرستابن بقوّة على إطارات "سوفت" لكنّه خرج عن المسار وعبر على المنطقة الحصويّة.

وبالرغم من أنّه كان قادرًا على المواصلة والتعافي، فإنّه انتهى به المطاف رابعًا على شبكة الانطلاق، فإنّ سيارته "آر.بي20" تعرّضت لضررٍ على الواجهة السفليّة للأرضيّة ما حرمه جزءًا كبيرًا من الأداء.

وعندما سُئل إن كان الفريق قد أعلمه بحجم الارتكازيّة التي خسرها، قال فيرستابن: "خسرنا 100 نقطة في البداية. وذلك كثير. استعدنا بعض الارتكازيّة، لكنّها تبقى خسارة كبيرة".

وفي حين أنّه لا توجد مطابقة دقيقة بين نقاط الارتكازيّة وزمن اللفّة، إلّا أنّه يُعرف بشكلٍ عام أنّ كلّ 10 نقاطٍ تُعادل حوالي 0.1 ثانية. وفي تلك الحالة فإنّ مقدار خسارة 100 نقطة قد يُعادل ثانية.

وقال فيرستابن أنّ الواقعة في منعطف "كوبس" يعود إلى تواجده في الموقع الخاطئ في الوقت الخاطئ مع قدوم الأمطار.

وقال: "كان الخروج عن المسار في القسم الأوّل غير محظوظٍ على الإطلاق. خرجت من المنعطف السابع متّجهًا نحو كوبس وبدأت تُمطر. لذا علمت أنّ من أمامي لم يُواجهوا مناطق مبتلّة، وبالطبع كانوا على إطارات ملساء".

وأكمل: "علمت أنّنا نحتاج للفّة على إطارات ملساء في القسم الأوّل، لأنّك لا تعلم متى ستُمطر أكثر وحينها سينتهي الأمر. لذا حاولت الإبقاء على سرعتي بشكلٍ طبيعي. أبطأت قليلًا كوني شعرت بالأمطار على حاجب الخوذة، لكنّ السيارة انزلقت وتعيّن عليّ الإبقاء عليها بعيدة عن الجدار".

وأردف: "مزّق ذلك الأرضيّة. خسرت بعض أجزاء السيارة، بالرغم من أنّ الفريق قام بعملٍ جيّد لمحاولة استعادة بعض الأجزاء وتحسين التوازن في القسم الخلفي، لكنّ ذلك دمّر تصفياتنا ببساطة".

وأضاف: "كنت سعيدًا في القسم الثالث بالنظر إلى قدر الضرر الذي لحق بالسيارة، وأن أكون رابعًا لهي مفاجأة إيجابيّة بعض الشيء".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق مرسيدس تكشف عن وضع أوامر الفريق في سباق بريطانيا والحليف الأقوى لها في سيلفرستون
المقال التالي تحليل: لماذا عادت فيراري إلى خصائص سباق إيمولا في سيلفرستون

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط