فورمولا 1
18 أبريل
التجارب الحرّة الأولى خلال
2 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
02 مايو
السباق خلال
19 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
57 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
71 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
78 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
106 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
134 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
141 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
148 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
162 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
169 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
176 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
190 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
197 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً

شوماخر: الانتظار لقيادة سيارة فيراري "أف2004" كان بمثابة "تعذيب"

أوضح ميك شوماخر أنه كان "يتعذب" بانتظار الخروج وقيادة سيارة والده فيراري "أف2004" للمرة اﻷولى في هوكنهايم.

شوماخر: الانتظار لقيادة سيارة فيراري "أف2004" كان بمثابة "تعذيب"

قدم سائق الفورمولا 2 عرضاً طيباً أمام جمهور بلاده مع استعراض قصير بالسيارة التي أهدت والده مايكل الفوز بسباق جائزة ألمانيا الكبرى في 2004.

وبعد خروجه من السيارة، اعترف ميك شوماخر أن مشاعره كانت محتدمة بالفعل حين ترك منصة الصيانة، إذ كان يتحرق شوقاً لقيادتها على الحلبة.

فقال: "أردت فقط الخروج إلى الحلبة وقيادتها. من الواضح أنني اضطررت للانتظار، حتى أمام مخرج خط الحظائر، وكان ذلك مثل التعذيب بالنسبة لي. أردت لو أستطيع إضاءة اﻷضواء بنفسي والخروج للقيادة".

وأكمل: "بعد الخروج من المنصة ومن ثم خط الحظائر، لم تفارق البسمة وجهي. لقد كنتُ أبتسم طوال الوقت. حتى عندما تعرضتُ لقفل في اﻹطار كنت أبتسم! لقد كانت تجربة رائعة!".

وأوضح شوماخر الابن أن تلك التجربة كانت أكثر خصوصية، ﻷنه كان يستعمل المقعد الأصلي المخصص لوالده مايكل.

فقال: "لقد كانت تجربة رائعة. كان من الرائع أن أقود السيارة هنا بشكل خاص. وكذلك كان مقعد والدي وناسبني بشكل مثالي. لذا، ذلك جعل من التجربة أكثر روعة".

اقرأ أيضاً:

وبعد أن قاد سيارة فيراري الحالية في وقت سابق من هذا الموسم، وكذلك قاد سيارة بينيتون 1994 في سبا عام 2017، أوضح شوماخر الابن أنه بات يفهم مستوى التقدم التقنيّ الذي شهدته الفورمولا واحد.

حيث قال: "لقد كنت شاهداً على مدى التقدم الذي شهدته الرياضة منذ عشر سنوات حتى اﻵن، مع سيارة 1994 و2004، وكذلك 2019. بشكل عام، أعتقد أن التطور بين 1994 و2004 كان هائلاً، ومن الواضح أننا اﻵن هنا مع خطوة أكبر".

وتابع: "أن أتمكن من قيادة سيارة بمحرك ذي عشر أسطوانات، كان أمراً مميزاً بالفعل".

واختتم: "يسألني الناس إن كان بوسعي سماعهم، لكنني قلت أن صوت محرك الأسطوانات العشر كان عالياً للغاية، لذا كان سماعهم أمراً صعباً بالنسبة لي".

ميك شوماخر، فيراري أف2004

ميك شوماخر، فيراري أف2004

تصوير: صور لات

المشاركات
التعليقات
تغطية مباشرة لتصفيات جائزة ألمانيا الكبرى 2019

المقال السابق

تغطية مباشرة لتصفيات جائزة ألمانيا الكبرى 2019

المقال التالي

فيتيل يتجه للانطلاق من آخر الترتيب في هوكنهايم إثر مشكلة خلال التصفيات

فيتيل يتجه للانطلاق من آخر الترتيب في هوكنهايم إثر مشكلة خلال التصفيات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين ميك شوماخر