فورمولا 1
18 أبريل
التجارب الحرّة الأولى خلال
2 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
02 مايو
السباق خلال
19 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
57 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
71 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
78 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
106 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
134 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
141 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
148 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
162 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
169 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
176 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
190 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
197 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً

شكل محرّك هوندا يفرض تحديًا كبيرًا على تورو روسو

قال جايمس كي المدير التقني لفريق تورو روسو أنّ الانتقال من استخدام محرّكات رينو إلى هوندا في موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد ليس بالأمر السلس بالنظر إلى اختلاف طريقة تصميم المحرّكَين.

شكل محرّك هوندا يفرض تحديًا كبيرًا على تورو روسو
جايمس كي، المدير التقني لفريق تورو روسو وفرانز توست، مدير فريق تورو روسو
بول موناغان، رئيس قسم الهندسة بفريق ريد بُل ريسينغ وجايمس كي، المدير التقني لفريق تورو روسو
بيير غاسلي، تورو روسو
بيير غاسلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو
بيير غاسلي، تورو روسو

ستستخدم الحظيرة الإيطاليّة وحدات طاقة الصانع الياباني بدءًا من العام المقبل بعد استخدامها لمحرّكات رينو في 2017.

إلّا أنّ الموقعَين المختلفين للشاحن التوربيني يجعلان من تغيير المحرّك على السيارة مهمّة أكثر صعوبة بالنظر إلى تصميمها في البداية حول محرّك الصانع الفرنسي.

في المقابل تواجه مكلارين – التي ستستخدم محرّك رينو بدلًا من هوندا – التحدي ذاته.

وقال كي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "المحرّكان مختلفان للغاية. إنّه مُحرّك موضّبٌ بشكلٍ جيّدٍ جدًا، لكنّ وحدة الطاقة بأكملها تتّبع تصميمًا مختلفًا".

وأضاف: "لا يتواجدان في المساحة ذاتها. هناك عملٌ يجب القيام به على تصميم السيارة من أجل احتضان المحرّك الجديد".

وقال كي أنّه كان من المهمّ عدم خسارة العمل الانسيابيّ الذي تمّ إنجازه بالفعل لموسم 2018.

"نحاول الالتزام بقاعدة أنّه في حال مرّت السيارة بعمليّة تطوير منذ فترة، فإنّنا لا نقوم بتغيير أيّة أجزاء كبيرة مثل الأسطح الانسيابيّة والأمور المماثلة" قال كي، وأضاف: "لذلك لن نبدأ من الصفر في عدّة جوانب".

وأكمل: "قمنا بملاءمة التصميم الداخلي للسيارة قدر الإمكان. وأدّى ذلك إلى مقاربة مختلفة لتصميم الهيكل، وطريقة عمل علبة التروس وكلّ تلك الأمور. حافظنا على المفاهيم السابقة وطوّرناها أكثر من سيارة هذا العام".

كما ستكون علبة التروس، المصمّمة من قبل تورو روسو والتي تستخدم مكوّنات داخليّة من ريد بُل للتكنولوجيا، جديدة وأقصر من سابقتها.

وقال في هذا الصدد: "شكلها وحجمها مختلفان لهذا المحرّك وذلك بالمقارنة مع ما كان بحوزتنا هذا العام. أعتقد أنّ الفكرة هي ذاتها، لكنّ التصميم مختلف".

وأردف: "ستبقى بعض المكوّنات الداخليّة بينما ستتغيّر أخرى، بعضها سيتمّ تجهيزه لعلبة تورو روسو. بخلاف ذلك ستكون قريبة للغاية ممّا كنّا نستخدمه".

وقال كي أنّ الحظيرة الإيطاليّة تقوم بالكثير من أعمال التطوير بنفسها أكثر ممّا يعتقده معظم المتابعين.

"أعتقد أنّ هناك المزيد من العمل الذي تقوم به تورو روسو أكثر ممّا يعتقده الناس. لا يعرفون تورو روسو وذلك محبطٌ حقًا" قال كي، وتابع: "بالرغم من أنّه من المنطقي للغاية التشارك مع ريد بُل كلّما سنح لك ذلك".

وأضاف: "لدينا قسم انسيابيّة في بايسستر، ولدينا نفق هوائنا الخاص وذلك مستقلٌ بالكامل لأنّه يجب أن يكون كذلك قانونيًا".

واختتم حديثه بالقول: "يُنجز تصميم السيارة بأكمله في فايينزا. أي أنّ الجزء الوحيد من السيارة الذي نحصل عليه من ريد بُل للتكنولوجيا هو المكوّنات الداخليّة لعلبة التروس التي يتمّ تصميمها بشكلٍ مشترك، إذ هناك دائمًا أشياء نحتاجها بشكلٍ خاص".

المشاركات
التعليقات
لوي: ويليامز "حرمت" ماسا من الفوز في باكو

المقال السابق

لوي: ويليامز "حرمت" ماسا من الفوز في باكو

المقال التالي

سيارات الفورمولا واحد ستكون أسرع بحدود الثانيتَين في 2018

سيارات الفورمولا واحد ستكون أسرع بحدود الثانيتَين في 2018
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ألفا تاوري
الكاتب آدم كوبر