فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
8 يوماً

شرحٌ لأبرز تغييرات قوانين الفورمولا واحد لموسم 2019

المشاركات
التعليقات
شرحٌ لأبرز تغييرات قوانين الفورمولا واحد لموسم 2019
من قبل:
26-01-2019

يتّجه قطار بطولة العالم للفورمولا واحد إلى موسم 2019 وما يحمله في طيّاته من تغييرات تقنيّة أُدخلت بغرض تحسين قدرة السيارات على التواجد خلف بعضها البعض وتحسين العرض المقدّم على الحلبة.

مع بقاء أسبوعين على إطلاق الفرق لسياراتها الجديدة قبيل انطلاق التجارب الشتويّة في برشلونة، ستتوجّه أنظار عشّاق الفئة الملكة صوب مظهر السيارات الجديدة التي ستكون مختلفة عن سابقاتها.

إذ اعتمد القائمون على البطولة تغييرات بارزة في مرحلة متأخّرة نسبيًا من العام الماضي على القوانين التقنيّة لسيارات 2019 وستشمل عدّة جوانب مهمّة من السيارات بهدف تقليل حساسيّتها للاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن السيارة التي في الأمام.

وسنستعرض في هذا التقرير أبرز التعديلات المنتظرة بشكلٍ مبسّطٍ قدر الإمكان للحصول على فهمٍ أفضل لما ستكون عليه سيارات العام المقبل ودور التغييرات الجديدة، إلى جانب التغييرات الأخرى التي طالت الجانب الرياضي في البطولة.

الجناح الأمامي

يُعدّ الجناح الأمامي المكوّن الأكثر أهميّة في مقدّمة السيارة من الناحية الانسيابيّة كونه هو الذي يُزوّد بقيّة أجزائها بالتيارات الهوائيّة ويُولّد الدوّامات المختلفة من أجل دفع الهواء المضطرب إلى الجانبَين الخارجيين من أجل حماية الهياكل الانسيابيّة.

وسيلاحظ المتابعون مباشرة أنّ الأجنحة الأماميّة الجديدة ستكون ذات تصميم بسيط عبر التخلّي عن معظم الملحقات الانسيابيّة فوق الرفرفات، كما أنّ الأجنحة ستكون أكبر حجمًا من سابقاتها، إذ سيبلغ عرضها 2000 ملم لتكون بذات عرض السيارات وستكون متقدّمة إلى الأمام بـ 25 ملم إضافيً.

مقارنة بين الجناح الأمامي لسيارات 2018/2019

مقارنة بين الجناح الأمامي لسيارات 2018/2019

تصوير: جورجيو بيولا

قنوات تهوية المكابح الأماميّة

تزايد تعقيد قنوات تهوية المكابح الأماميّة على مرّ الأعوام الماضية، إذ تجاوزت الفرق مجرّد الاقتصار على وظيفتها الأساسيّة لتنتقل إلى استغلالها لتحقيق مكاسب انسيابيّة عبر تزويدها بعددٍ من الجنيّحات والشفرات مثلما تُظهر هذه الصورة لسيارة مرسيدس.

تفاصيل قناة تهوية المكابح الأمامية لسيارة مرسيدس دبليو09

تفاصيل قناة تهوية المكابح الأمامية لسيارة مرسيدس دبليو09

تصوير: صور ساتون

لكنّ حزمة قوانين 2019 تفرض الاقتصار على الوظيفة الأساسيّة الأولى من القناة وهي التبريد ولا شيء غير ذلك.

الألواح الجانبيّة

بعد أن عادت البطولة لتوسيع مجال الحريّة المتاحة للمصمّمين في منطقة الألواح الجانبيّة ضمن حزمة قوانين 2017 فقد سارعت الفرق لاعتماد تصاميم غاية في التعقيد وهو ما تركها عرضة للاضطرابات الهوائيّة.

الألواح الجانبية لسيارة فيراري اس.اف71اتش

الألواح الجانبية لسيارة فيراري اس.اف71اتش

تصوير: جورجيو بيولا

نتيجة لذلك سيتمّ نقل موقعها قليلًا إلى الأمام بـ 100 ملم وخفض ارتفاعها بـ 150 ملم من أجل تقليل حساسيّتها للاضطرابات الهوائيّة، وتلقّيها للتيارات الهوائيّة بشكلٍ أفضل من الجناح الأمامي.

مقارنة بين سيارات 2018/2019

مقارنة بين سيارات 2018/2019

تصوير: جورجيو بيولا

الأجنحة الخلفيّة

بالوصول إلى القسم الخلفي من السيارة فإنّ الأجنحة الخلفيّة ستشهد إعادة تصميم هي الأخرى بهدف دفع الاضطرابات الهوائيّة إلى الأعلى بعيدًا عن السيارة التي في الخلف.

إذ سيكون الجناح أعلى بـ 20 ملم وأعرض بـ 100 بالملم بالمقارنة مع العام الماضي، كما سيتمّ تقليص عدد الفتحات المتواجدة على الصفيحة الجانبيّة.

فضلًا عن ذلك فإنّ نظام الحدّ من الجرّ "دي آر اس" سيكون أكثر فاعليّة بنسبة 25 بالمئة نتيجة زيادة ارتفاع الفتحة بـ 20 ملم.

مقارنة بين الجناح الخلفي لـ 2018 و2019

مقارنة بين الجناح الخلفي لـ 2018 و2019

تصوير: جورجيو بيولا

كما ستتزوّد الصفيحتان الجانبيّتان بأضواء خلفيّة سبق وأن اختبرها لويس هاميلتون العام الماضي وذلك بهدف زيادة القدرة على رؤية السيارة التي في الأمام خلال الأجواء الممطرة.

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

الوقود

سيحصل السائقون على 5 كلغ إضافيّة من الوقود خلال السباقات إلى جانب الـ 105 كلغ السابقة.

تأتي هذه الخطوة من أجل التقليل من عمليّة الحفاظ على الوقود خلال السباقات وحثّ السائقين على الضغط أكثر وخوض معارك أكثر شراسة على المسار.

ماركوس إريكسون، ألفا روميو ساوبر

ماركوس إريكسون، ألفا روميو ساوبر

تصوير: صور لات

الوزن

ستشرع البطولة أخيرًا في اعتماد وزن للسائق ومقعده ومستلزمات قيادته من أجل عدم وضع السائقين الأخفّ وزنًا في موقعٍ أفضليّة بالمقارنة مع الآخرين الأثقل والأطول كونهم يحصلون حينها على أوزانٍ إضافيّة لوضعها على السيارة لتحسين توازنها بشكلٍ أفضل.

إذ يجب أن يبلغ الوزن الأدنى للسائق مع مقعده ومستلزماته 80 كلغ، في الوقت الذي سيرتفع فيه الوزن الأدنى للسيارات من 733 كلغ إلى 740.

وسيتعيّن على السائقين الأخفّ وزنًا وضع أثقالٍ إضافيّة في منطقة قمرة القيادة.

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور ساتون

الخوذ والقفّازات

قدّمت "فيا" مستويات قياسيّة جديدة يتعيّن على خوذ السائقين تبنّيها من أجل تعزيز السلامة في 2019.

حيث ستكون قادرة على امتصاص المزيد من الطاقة وتحمّل الصدمات خلال الحوادث من خلال المواد المركّبة المتقدّمة التي تُصنّع منها ، بينما سيتقلّص ارتفاع الحاجب بـ 10 ملم.

كما سيبدأ السائقون في استخدام قفّازات بيومتريّة تتضمّن مجسّات لمراقبة نبض السائق ومستويات الأكسيجين في دمه.

وستكون تلك البيانات متاحة بشكلٍ حيّ إلى الطاقم الطبي بجانب المسار لمتابعة حالة السائقين والحصول على فكرة فوريّة في حال وقوع أيّة حوادث.

خوذة ستيلو

خوذة ستيلو "اس.تي5" زيرو

المقال التالي
موظفو فريق "كاترهام" السابق في الفورمولا واحد يتلقون بعضاً من التعويضات المالية

المقال السابق

موظفو فريق "كاترهام" السابق في الفورمولا واحد يتلقون بعضاً من التعويضات المالية

المقال التالي

ساينز: هلكنبرغ سيفوز مباشرة لو تواجد في أحد فرق الصدارة

ساينز: هلكنبرغ سيفوز مباشرة لو تواجد في أحد فرق الصدارة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب مروان الوافي