شراكة هوندا "تحريرٌ" لتورو روسو

يعتقد جايمس كي المدير التقني لفريق تورو روسو أنّ الشراكة الجديدة للحظيرة الإيطاليّة مع هوندا ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد تُمثّل "تحريرًا" لبلوغ طموحاتها ضمن عالم سباقات الجائزة الكبرى.

سيدخل الفريق الرديف لريد بُل في شراكة محرّكات مصنعيّة للمرّة الأولى في تاريخه الموسم المقبل وذلك بعد وضعه حدًا لشراكته مع رينو كزبون من أجل التعاقد مع هوندا التي فضّت بدورها تعاقدها مع مكلارين.

وقال كي، الذي سبق له العمل مع فريقَي فورس إنديا وساوبر قبل الانضمام إلى تورو روسو، أنّ هذه تُعدّ لحظة كبيرة بالنسبة للفريق.

"نشعر بالحماس" قال كي لموقعنا "موتورسبورت.كوم"، وأضاف: "الأمر أشبه بالتحرير في الحقيقة، إذ أنّك دائمًا ما ترغب في أمور مماثلة من أجل إحراز الخطوة التالية مع فريقك، ولم يكن ذلك ممكنًا حتّى الآن".

وأردف: "هذا تحدٍ كبير، كما أنّها مسؤوليّة كبيرة أيضاً. من الرائع أن يكون لك شريكٌ بدلًا من مزوّد".

ثمّ تابع: "يُمكنك الحديث حيال المشروع بأكمله وتحديد أفضل الحلول العامة التي يُمكن اعتمادها".

وكان من الواضح خلال فترة شراكة هوندا ومكلارين المتعثّرة أنّ جودة التواصل بين الفريق البريطاني والصانع الياباني كانت محلّ مراقبة دائمة.

وقال كي حيال ذلك: "عليّ القول بأنّ انسيابيّة التواصل كانت جيّدة حقًا، هم سريعون بشكلٍ لا يُصدّق على صعيد القدرة على الاستجابة للطلبات والأسئلة".

وأضاف: "يبدو بأنّ لديهم الكثير من المعلومات المتاحة فعليًا أو أنّهم قادرون سريعًا على اكتشاف ما إذا كنت بحاجة إلى بعض البيانات المعيّنة".

وأكمل: "خضنا الكثير من المحادثات التقنيّة، وقاموا بدعمها وتواصلوا بشكلٍ جيّدٍ للغاية".

وجاءت صفقة تورو روسو مع هوندا بعد أن بدأ الفريق بالعمل على هيكل سيارة 2018، حيث يعتقد كي أنّ الوضع أفضل بكثيرٍ ممّا كان عليه عندما أتّم صفقة الحصول على محرّكات الموسم الأسبق من فيراري في وقتٍ متأخّرٍ من 2015.

وقال البريطاني: "قمنا ببناء بعض المرونة في الفريق من أجل التعامل مع القرارات المتأخّرة أو تغييرات الوجهة، وهو ما قد تتوقّعه أحيانًا وأحيانًا أخرى لا".

ثمّ تابع: "إذ أنّنا مررنا بوضعٍ مماثل في عدّة مناسبات سابقة، ونحاول الاستباق في مخطّطاتنا والتفكير بشكلٍ مسبق في شيء ما قدر الإمكان".

وأردف: "في حال بدا أنّ أمرًا ما قد يحدث، فنبدأ مباشرة بالحديث خلف الأضواء حول سيناريوهات «ماذا لو؟»".

وأكمل: "هذه الصفقة أبكر بأشهر بالمقارنة مع صفقة فيراري في 2015. كان من الأسهل التعامل مع الشراكة الجديدة بالرغم من قدر العمل الهائل الذي يجب القيام به".

وكانت هوندا قد أوضحت أنّها شعرت بأنّ انفصالها عن مكلارين كان من مصلحة الطرفين، كما أنّ منصور عجّة أحد مالكي مكلارين قال بأنّه "سعيدٌ" بإيجاد الصانع الياباني لفريقٍ آخر لتزويده بالمحرّكات.

وقال عجّة: "الأمر أشبه بخلافات لا تقبل المساومة في زواج أو شيء من ذاك القبيل. قاموا بكلّ ما يستطيعون القيام به. كما أنّنا بذلنا كلّ ما في وسعنا، لكنّ الشراكة لم تفلح".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة