شتاينر: ثلاثي المقدّمة أسرع بـ1.5 ثانية من بقيّة الفرق

صرّح مدير فريق هاس غونتر شتاينر بعد تحليلٍ أوّلي لبيانات التجارب الشتويّة بأنّ ثلاثي المقدّمة؛ فيراري، مرسيدس وريد بُل قد يكونون متقدّمين بفارقٍ يصل إلى 1.5 ثانية عن ملاحقيهم.

بالرُغم من أنّه لا يزال هناك قدرٌ كبيرٌ من الغموض حيال هويّة الفريق الذي يحتلّ العربة الأولى في قطار الفورمولا واحد الذي يدخل اليوم المحطّة الأخيرة في التجارب الشتويّة، لكنّ شتاينر يبدو مقتنعًا بأنّ الفرق الثلاثة الكُبرى تحظى بأفضليّة واضحة.

حيث قال حين سُئِل من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» عن الوضع الذي بات فيه ترتيب الفرق المنافسة: "أعتقد بأنّ الفارق بين الفرق الثلاثة الكُبرى وملاحقيهم يتراوح بين ثانية واحدة و1.5 ثانية".

في المقابل أشار شتاينر إلى أنّ تلك الفوارق مردّها بشكلٍ كبيرٍ إلى عوامل الانسيابيّة، لا سيّما وأنّ الفرق الكبيرة كانت قادرة على توجيه مزيدٍ من الموارد نحو تطوير سياراتهم لموسم 2017.

"إنّها الانسيابيّة، إذ يتعيّن علينا العمل على هذا الجانب" قال شتاينر، مُضيفًا: "بالطّبع لن يكون ذلك من أجل جولة أستراليا الافتتاحيّة، لكنّ الفرق الكبيرة دائمًا ما ستملك مزيدًا من الموارد للقيام بذلك وهذا أمرٌ متوقّع".

ثمّ تابع: "ليس مُفاجئًا أن تُحرز مرسيدس، فيراري وريدبُل نتائج أفضل من الجميع خلال التجارب الشتويّة. فهم فرقٌ تملك موارد أكثر للقيام بمزيدٍ من الاختبارات وهذا هو واقع الأمر".

عند سؤاله إذا كان هناك خطرٌ من أن يزداد فارق الـ1.5 ثانية بينما يحتدم سباق التطوير بين الفرق، أجاب شتاينر قائلًا: "لن يقلّ ذلك الفارق على ما أعتقد. لكن ربما يكون بوسع الفرق الأصغر تحقيق مكاسب أكبر كونها ستكون بعيدةً أكثر في الخلف وترى ما تقوم به فرق المقدّمة".

ويليامز ستكون أوّل المُلاحقين

تبدو فرق خطّ الوسط قريبةً للغاية من بعضها البعض، إذ أنّ شتاينر ليس واثقًا بعد من الموقع الذي يتواجد فيه فريقه في مواجهة تلك المجموعة. مع ذلك، يرى الإيطاليّ بأنّ ويليامز قد تكون الأقرب للفرق الثلاثة الكُبرى.

إذ أضاف قائلًا: "أرى أنّ فريق ويليامز يبدو أفضل بعض الشيء من بقية الفرق المُلاحقة، لكنّنا بحاجةٍ إلى بضعة أيامٍ أخرى للتأكّد من ذلك – إذ سنحظى بفكرةٍ أوضح في أستراليا".

من جانبه كان روب سميدلي مسؤول الأداء لدى فريق ويليامز أكثر تحفّظًا في حديثه حول الموقع الذي ستتواجد فيه الحظيرة البريطانية بين بقية الفرق.

حيث أصرّ على قناعته بأنّ القدرات التطويريّة لجميع الفرق تعني أنّ ترتيب المنافسة قد يتغيّر بسرعةٍ كبيرة – حتّى في الفترة بين التجارب الشتويّة والجولة الافتتاحيّة في أستراليا.

"أعتقد أنّ ما يُمكننا استخلاصه من تجارب هذا الأسبوع حتّى الآن – ولذلك لا نُحاول القيام بأكثر من160 لفّة في اليوم الواحد – هو أنّه لا يبدو بأنّ لدينا أيّة مشاكل أساسيّة مع السيارة حتّى هذه المرحلة، لا على صعيد الأداء ولا على أيّ صعيدٍ آخر" قال سميدلي، ثمّ أكمل: "نحن سعداء بذلك".

واستدرك: "سنحظى بفكرةٍ منطقية عن الموقع الذي سنتواجد فيه خلال جولة أستراليا. بيد أنّك لن تملك فكرةً جيّدة بالفعل حول ترتيبك بين الفرق حتّى تُكمل أربعة سباقات".

وأردف: "وجهة نظري، وما كنتُ أقوله دائمًا، هو أنّه ليس مهمًا للغاية الموقع الذي تتواجد فيه الآن، إذ أنّ عملية التعافي ستكون سريعة للغاية بالنسبة لك ولمنافسيك كذلك في حال كنتم تواجهون بعض المشاكل".

واختتم قائلًا: "لذا أرى بأنّ الهدف الرئيسيّ هو أن تقوم بتطوير السيارة بسرعة قدر استطاعتك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث تجارب برشلونة الشتويّة الثانية
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة الفرق فيراري , فريق هاس اف1 , مرسيدس , ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً