شتاينر: الفورمولا واحد كانت لتتخلى ببساطة عن شبكات الانطلاق المعكوسة في حال فشلها

يعتقد غونتر شتاينر مدير فريق هاس أنّ الفورمولا واحد كانت لتملك القوة الكافية لغلق باب الحديث عن فكرة سباقات شبكة الانطلاق المعكوسة للأبد إذا أثبتت الاختبارات فشلها هذا العام.

شتاينر: الفورمولا واحد كانت لتتخلى ببساطة عن شبكات الانطلاق المعكوسة في حال فشلها

قيّمت فرق الفورمولا واحد فكرة اختبار سباقات التصفيات بشبكة انطلاق معكوسة خلال السباقات الثانية ضمن الجولات المخطط أن تتضمن سباقين على ذات الحلبة، وذلك في محاولة لتعزيز الاهتمام وإثارة العرض المقدم للمرّة الثانية على نفس المسار.

لكن تلك الخطة لم تمضي قُدمًا بعدما أبدت مرسيدس اعتراضها الواضح وعدم دعمها لذلك المقترح، حيث لم يرغب الفريق الألماني بتقليل فرص حصده اللقب الثنائي السابع على التوالي في بطولة العالم للفورمولا واحد.

اقرأ أيضاً:

ويرى شتاينر أنّ البطولة قد أضاعت فرصة جيّدة لمعرفة مدى جدوى ونجاح صيغة شبكة الانطلاق المعكوسة، حيث يرى أنّه كان سيكون من السهل على الفرق التخلّي عن تلك الفكرة في حال ثبت أنّها لن تلقى إعجاب المتابعين.

فقال: "لست ضد الفكرة، لكنّنا حظينا بفرصة لم تأتنا من قبل بأن نخوض سباقين على ذات الحلبة أسبوعًا بعد الآخر. لذا ومن أجل خلط أوراق المنافسة، أعتقد بأنها كانت لتكون فرصة جيّدة لتجربة تلك الصيغة ونرى كيف ستعمل. ومن ثمّ كنّا لنقرر إذا ما كانت مجرّد إضافة غريبة من دون جدوى، وإذا ما أحبها المتابعون أم لا. دومًا أقول أنني مستعد على الدوام لتجربة أمر جديد".

هذا ورغبت البطولة في اختبار تلك الصيغة فقط ضمن أحداث مختارة، ولذلك يعتقد شتاينر بأنهم كان ليتّخذوا بعض القرارات الواضحة بعد ذلك حول ما إذا كانت الرياضة ستستمر مع ذلك المقترح بانتظام أم ستتخلّى عنه كليًا.

"عليك أن تكون دومًا قويًا بالقدر الكافي للاعتراف بعدم جدوى أمر ما وأنك لن تكون عنيدًا وتصرّ على رأيك. لو اختبرنا تلك الصيغة مرتين هذا العام، ومن ثمّ قيّمنا التجربة بعد ذلك، واستمعنا بعض الشيء لرأي الناس، عندها سنعلم إذا ما كان الأمر يستحق أن نمضي قُدمًا فيه أم لا" قال شتاينر.

اقرأ أيضاً:

واختتم: "لو ظهر أن تلك مجرد حيلة مصطنعة في الفورمولا واحد، سننتهي من ذلك الأمر ونغلق باب النقاش فيه. وإذا ما ظهر العكس، وأنها فكرة رائعة، سنتناقش حينها حول تقديمها في كل السباقات الاعتيادية. أنا دومًا مع فرص اختبار أمور جديدة، وعليه كنت لأصوت لصالح ذلك المقترح".

المشاركات
التعليقات
"التعليقات الكاذبة" التي أشعلت حرباً باردة بين هاميلتون وريد بُل على وسائل التواصل الاجتماعي

المقال السابق

"التعليقات الكاذبة" التي أشعلت حرباً باردة بين هاميلتون وريد بُل على وسائل التواصل الاجتماعي

المقال التالي

برون: مرونة مفاتيح البحث والتطوير تمثّل حلًا وسطًا جيّدًا

برون: مرونة مفاتيح البحث والتطوير تمثّل حلًا وسطًا جيّدًا
تحميل التعليقات