فورمولا 1
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
44 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
92 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
99 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
113 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
120 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
148 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
176 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
183 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
190 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
204 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
211 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
218 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
232 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
239 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
247 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
284 يوماً

شتاينر: الفورمولا واحد تحتاج فريقًا مثل ميناردي يمنح الفرص للسائقين الشباب

صرّح مدير فريق هاس غونتر شتاينر بأنّ الفورمولا واحد بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الفرق مثل الفريق السابق في البطولة "ميناردي"، كون الساحة باتت توفّر الآن فرصًا أقلّ بكثير للسائقين الشباب للتواجد في الفئة الملكة.

شتاينر: الفورمولا واحد تحتاج فريقًا مثل ميناردي يمنح الفرص للسائقين الشباب
جستن ويلسون، ميناردي
فرناندو ألونسو، ميناردي
فرناندو ألونسو، ميناردي
غونتر شتاينر، مدير فريق هاس
أنطونيو جيوفينازي، هاس
شارل لوكلير، فيراري
فرناندو ألونسو، ميناردي

شارك فريق "ميناردي" في الفورمولا واحد على مدار 21 عامًا منذ العام 1985 إذ كان مشهورًا بمنح السائقين الشباب فرصًا للمشاركة في سباقات الفئة الأولى ومن بينهم فرناندو ألونسو، جانكارلو فيزيكيللا، يارنو ترولي ومارك ويبر الذين خاضوا مواسمهم الأولى في الفورمولا واحد مع الفريق الإيطاليّ.

مع خروج فرق أمثال "اتش آر تي"، كاترهام ومانور – التي كانت مسؤولة عن منح ناشئ مرسيدس باسكال فيرلاين وإستيبان أوكون مشاركهتما الأولى في البطولة العام الماضي – باتت الفورمولا واحد تفتقر إلى نقطة الدخول الواضحة لسباقات الفئة الأولى التي كان يوفّرها فريق "ميناردي".

ونتيجة لذلك، تخوض فيراري محادثاتٍ لجعل ساوبر فريقها الناشئ لتوفّر فرصة تواجدٍ في البطولة لسائقيها الشبّان، بما فيهم شارل لوكلير وأنطونيو جيوفينازي، وذلك من أجل اكتساب خبرة السباقات في الفورمولا واحد.

"تتمثّل الصعوبة التي يواجهها السائقون الشبّان في أنّهم بحاجةٍ إلى التواجد في المكان الصحيح في الوقت المناسب" قال شتاينر.

وأضاف: "لا يوجد أمرٌ آخر بوسعك القيام به في ذلك الشأن، إذ أنّك حتّى لا تستطيع شراء قمرة قيادة في الوقت الحالي. عندما كان فريق ميناردي في البطولة، ربما كان سعيدًا بتواجده في المركز الأخير، إذ تمثّل هدفهم في جلب السائقين الشبّان إلى الواجهة".

وأردف: "ربما لم يكن الفريق سعيدًا بتواجده في المركز الأخير، لكن كان بوسعهم التعايش مع ذلك لأنّ ذلك كان نموذج العمل الخاص بهم: تطوير السائقين، وهذا كان أمرًا جيّدًا للبطولة. الأمر شبيهٌ بما حدث مع دانيال ريكاردو عندما قاد سيارة «اتش آر تي» في 2011، كنت تعلم أنّه لن يحقق أيّ شيء بيد أنّ ذلك منحه خبرة وهذا الأمر لم يعد متواجدًا في البطولة".

وأكمل: "ربما يكون عدم تواجد مثل هذه الفرق (في الخلف) أمرًا جيدًا، لكن ربما يكون سيئًا كذلك ...".

في المقابل قال شتاينر أنّ الفرق الكبيرة تمانع الاستعانة بخدمات السائقين الشباب من دون خبرةٍ سابقة في الفورمولا واحد تجنّبًا للمخاطر، لا سيّما بالنظر إلى الفارق الكبير بين سيارات الفورمولا 2 والجيل الجديد من سيارات الفورمولا واحد.

"أعتقد بأنّ لوكلير وجيوفينازي سائقان جيّدان، ويملكان قدراتٍ كبيرة" قال شتاينر.

واستدرك: "أعتقد بأنّ الجيل التالي من السائقين الجيدين سيخرج من بين صفوف فيراري ومرسيدس. لكن كيفية حصولهم على مقعد في البطولة هو الأمر الصعب، حيث أنّ الفورمولا واحد صعبة للغاية في هذا الجانب".

واستطرد: "هنالك اختلافٌ كبيرٌ بين الفورمولا 2 والفورمولا واحد. إذ تكون بحاجةٍ إلى التعلّم بعض الشيء من أجل الانتقال من البطولة الداعمة إلى الفئة الملكة. حيث أنّها ستكون مخاطرة كبيرة أن تضع لوكلير أو جيوفينازي مباشرة خلف مقود سيارة فيراري في الفورمولا واحد. قد يسير الأمر بشكلٍ جيّد، لكن هنالك فرصٌ أكبر أن تأخذ الأمور اتّجاهًا خاطئًا، كون التوقّعات تكون مرتفعة للغاية، أن ترتكب أيّ خطأ صغير".

واختتم بالقول: "الفورمولا واحد معقّدة للغاية، فأنت ترتكب أخطاءً عندما تكون يافعًا كونك لا تملك الخبرة الكافية. إذ ليس بوسعك شراء الخبرة – فأنت تحتاج وقتًا".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس: أداؤنا "القبيح" في موناكو دفعنا لتحديد مكامن الضعف ومعالجتها

المقال السابق

مرسيدس: أداؤنا "القبيح" في موناكو دفعنا لتحديد مكامن الضعف ومعالجتها

المقال التالي

تحليل: كيف استفادت فيراري من تجارب بيريللي لتعود إلى الواجهة من جديد

تحليل: كيف استفادت فيراري من تجارب بيريللي لتعود إلى الواجهة من جديد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ميناردي
الكاتب Lawrence Barretto