سيموندز: قيود التواصل اللاسلكيّ "غبية وسخيفة"

يعتقد المدير التقني في فريق ويليامز بات سيموندز بأنّ قوانين المحادثات اللاسلكيّة ليست في محلّها، واصفاً بعضها بالغبيّة والسخيفة.

سعت فرق الفورمولا واحد في الآونة الأخيرة لتخفيف القيود المفروضة على المحادثات اللاسلكيّة، على خلفيّة عدم تمكن البعض منها من إبلاغ سائقيها بمشاكل المكابح خلال جائزة النمسا الكبرى.

ولكن عوض التخفيف من هذه القيود، أعلن الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" قبيل انطلاق مجريات جائزة بريطانيا الكبرى على أنّه سيتعامل بصرامة أكبر ضدّ أيّ خروقات للقوانين يتمّ إعلام مراقبي السباق عنها.

وهذا ما فتح المجال أمام التحقيق الذي كلّف نيكو روزبرغ خسارة المركز الثاني في سباق سيلفرستون بعد أن نال بعض المساعدة من الفريق لتجاوز المشاكل التي أصابت علبة التروس في سيارته. إلاّ أنّ فريق مرسيدس قرّر استئناف العقوبة.

وأعرب سيموندز عن عدم رضاه لما تجري عليه الأمور في الوقت الراهن، حيث عبّر خاصةً عن إستيائه لأنّ هذه القيود أدّت لتعرض سيرجيو بيريز لحادث في جولة النمسا بعد أن تعطلت مكابحه.

"نحن نعلم القوانين جيداً، وعندما يحصل شيء ما فإننا نعرف ما يجب فعله" قال سيموندز، مضيفاً: "نتناقش باستمرار على جدار منطقة الصيانة في جميع السباقات حول ماذا يجب فعله في مثل هذه الحالات".

وأكمل: "وجد بيريز نفسه ضحيةً لهذا الأمر في النمسا. ستتسبّب في أضرار جسيمة للسيارات تُكلّف آلاف الدولارات لأنك لا تستطيع إخبار سائقك بأنّ مكابحه على وشك التعطّل، ما هذه السخافة. لا يجب أن تسير الأمور على هذا النحو".

واعترف سيموندز بأنّ فريقه ويليامز كان ليخبر سائقه بما يحصل لو أنّه وجد نفسه في نفس الوضع الذي كان فيه فريق فورس إنديا، وكان ليتقبّل العقوبة عوض المخاطرة بحدوث ما لا يُحمد عقباه.

وقال بخصوص ذلك: "لقد تناقشنا حول الوضعية التي وجد فيها بيريز نفسه، وقرّرنا أنه لو حدث نفس الأمر مع أحد سائقينا فسنخبره بالتوقف. لا نكترث بالعقوبة لأننا لن نُعرّض السائق للخطر".

إعادة التفكير بالقانون

ليس سيموندز الوحيد الذي لا يُحبذ قوانين المحادثات اللاسلكيّة. حيث يعتقد مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر، الذي استفاد سائقه ماكس فيرشتابن من عقوبة نيكو روزبرغ، بأنّ الوقت قد حان للتفكير ملياً فيما تحاول الرياضة تحقيقه.

وقال في هذا الصدد: "السيارات الحالية معقدة جداً، ونحن نتفهّم السبب وراء قيام فريق مرسيدس بإيصال تلك الرسالة لسائقه في سعيه كي لا تتوقف السيارة".

وتابع: "لا يمكن الاستغناء عن دور الفريق في هذه الرياضة، فالسيارات اليوم أكثر تعقيداً عما كانت عليه قبل أربع سنوات، لذلك يصعُب على السائق تحديد ما يجب عليه فعله لوحده".

واستطرد قائلاً: "القوانين هي القوانين، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هل قام روزبرغ حقاً بخرق القوانين؟ وبالتالي ماذا سيكون العقاب؟ وهل أن هذه القوانين مناسبة للفورمولا واحد، وهذه مسألةٌ أخرى".

وأضاف سيموندز في نفس السياق: "لا أحب هذه القوانين، فبالنسبة لي هذه الرياضة جماعية ولا يمكن الاستغناء عن دور الفريق فيها. إذا أصرّ البعض على منعنا من توجيه التعليمات حول كيفية قيادة السيارة للسائقين، فهذا الأمر لا يُزعجني. لكنّني لا أرى مشكلةً من توجيه نصائح حول إدارة الأنظمة. أين سنرسم الخطّ الفاصل هنا بين الأمرين".

واختتم: "وكما ذكرتُ سابقاً، هذه الرياضة جماعية، إذا كان يجب على السائق القيادة دون أيّة مساعدة، ألا يجدر به إذن تغيير إطاراته لوحده. تخيلوا معي أنه يتوقف، ثم يخرج من السيارة، يقوم بتغيير الإطارات ويعود بعدها من جديد. أين سنرسم الخطّ الفاصل هنا؟ وفي رأيي لقد قاموا برسمه في المكان الخطأ في الوقت الراهن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة