سيموندز: فرق الفورمولا واحد تُعاني من ناحية فهم الإطارات

تُعاني جميع فرق بطولة العالم للفورمولا واحد للحصول على فهمٍ واضحٍ لإطارات هذا الموسم بحسب ما يعتقده بات سيموندز المدير التقني لفريق ويليامز.

تتأرجح موازين القوى بشكلٍ كبيرٍ بين سباقٍ وآخر هذا الموسم مثل معاناة ريد بُل في كندا وباكو مقابل أدائها القويّ في النمسا وسيلفرستون وهو ما اعتبره سيموندز دليلاً على تأثير الإطارات.

ومع مواجهة ويليامز لتقلّبات مماثلة في الأداء خلال السباقات الأخيرة، يعتقد سيموندز أنّ إيصال إطارات بيريللي لمجال عملها المثالي بات عاملاً أساسياً في تحديد ترتيب المنافسة خلال كلّ عطلة نهاية أسبوع.

"الأمر مُسلٍ" قال سيموندز، وأضاف: "في حال نظرنا إلى السباقات الأخيرة فسنلاحظ وجود عدّة دلائل وإشارات حول هذا الموسم".

وتابع: "حصلنا على سباقٍ رائعٍ في كندا وكذلك فورس إنديا، بينما عانت ريد بُل كثيراً. لم تكن فيراري في الموقع الذي يجب أن تكون فيه".

وأردف: "كما حصلنا على صورة مماثلة لدى انتقالنا إلى أذربيجان. واجهنا بعض المشاكل البسيطة التي كانت تؤخّرنا لكنّنا كنّا جيّدين بشكلٍ عام وكذلك الأمر بالنسبة لمرسيدس وفورس إنديا. لم تكن ريد بُل في الموقع الذي يجب أن تتواجد فيه".

وواصل شرحه بالقول: "بالانتقال إلى النمسا فقد واجهنا نحن وفورس إنديا سباقاً صعباً بالنسبة للإطارات، لم يتمكّن أيٌ منّا من تشغيل الإطارات بشكلٍ مثالي".

وأكمل: "في المقابل فإنّ ريد بُل، التي عانت مع الإطارات في كندا خلال الظروف الباردة على حلبة سريعة، تصدّرت سباق النمسا لفترة قصيرة خلال ظروف باردة وعلى حلبة سريعة أيضاً وكانت تنافس مرسيدس".

وأضاف: "الأمر يعود إلى الإطارات. جميعنا يتحدّث عن هذه الأمور التي نقوم بها مع الإطارات، لكنّها لا تزال تُباغتنا جميعنا: نحن، وريد بُل، وفيراري وحتّى مرسيدس".

ضغط منخفض

بالرغم من أنّ مستويات ضغط الإطارات هذا العام قد أسالت الكثير من الحبر، إلّا أنّ سيموندز يعتقد أنّ تلك ليست المشكلة الأساسيّة التي تواجهها الفرق في 2016.

وقال حيال ذلك: "جعل ذلك الأمر أكثر صعوبة...لكنّني لا أعتقد أنّ المشكلة مرتبطة بها. أعتقد أنّها تعود إلى تركيبات الإطارات نفسها. حقيقة عدم حصولك على حريّة تحديد مستويات الضغط مثل السابق تزيد الأمر صعوبة فحسب".

وأضاف: "لا أعتقد أنّ أياً من الفرق بات يعرف جميع خبايا الإطارات، واجهت مرسيدس ذلك في بعض الأحيان حيث لم تكن تتمتّع بأفضليّة فارق 1 إلى 1.5 بالمئة بالمقارنة مع منافستها كما هو معتاد. يعود ذلك إلى عدم تشغيل الإطارات بشكلٍ مثالي".

وتابع: "لا أحد منّا يفهم الإطارات بالقدر الذي يرغب فيه، لذلك علينا اعتماد موارد من أجل القيام بذلك".

مفاجأة هاس

كما أنّ المعاناة مع الإطارات لا تقتصر على فرق الصدارة، حيث اعترف غونتر شتاينر مدير فريق هاس أنّ الإطارات مثّلت تحدياً كبيراً للحظيرة الأمريكيّة هذا العام.

وعندما سُئل إن كان قدر العمل من أجل تشغيل الإطارات بشكلٍ مثالي قد مثّل مفاجأة الموسم، أجاب: "قطعاً. أعتقد أنّني سأتحدّث عن أنفسنا فقط".

وأضاف: "ألاحظ محاولة الفرق الأخرى القيام بأشياء مختلفة، كما شاهدتم ما قام به فريق فورس إنديا. يُعتبر إيصال الإطار إلى مجال عمله المثالي هدفنا الأساسي وبعد ذلك نبدأ بالتحضير للسباق لنعلم ماذا سيحدث كي لا نواجه ظاهرة التحبّب أو انفجار الإطارات".

وتابع: "تُحاول التحضير قدر المستطاع، ذلك التحدّي الأكبر في الوقت الحاضر".

كما أشار شتاينر إلى أنّ فريق هاس قد يدرس إنشاء قسمٍ خاصٍ بالإطارات لموسم 2017 بالنظر إلى عدم امتلاكه لواحدٍ في الوقت الحاضر.

وقال في هذا الصدد: "نحن فريقٌ صغير. طلبنا من مهندسي السباق ومهندسي الأداء النظر في هذا الموضوع. لا نملك أيّ خبير إطارات وهو أمرٌ يجب أن نفكّر فيه للعام المقبل لأنّني لا أعتقد أنّ الوضع سيصبح أكثر سهولة".

وأضاف: "سينضمّ إلينا بعض الموظّفين الجدد في العديد من الأقسام، لكن في الوقت الحاضر لا يزال موظّفونا الحاليون هم الذين يحاولون فهم طريقة عمل الإطارات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة