سيموندز: تقنين اختبارات نفق الهواء سيعرقل هيمنة الفرق الكبيرة على الفورمولا واحد

يعتقد المدير التقني في ويليامز بات سيموندز أنّ التوجه لتقييد استخدام نفق الهواء في الفورمولا واحد سيحرم الفرق الكبيرة من الحصول على أفضلية لموسم 2017.

مع اقتراب الموسم الحالي من منتصفه، فإنّ العديد من الفرق بدأت باتخاذ القرار حول الوقت المناسب لتحويل كامل تركيزها إلى العمل على سيارات 2017.

وفي حين عاد التركيز المبكر على القوانين الجديدة بفوائد كبيرة لصالح فريقَي براون في 2009 ومرسيدس في 2014، لكنّ سيموندز يعتقد بأنّ هذا الأمر لن يتكرّر بالنسبة لموسم 2017.

"يجب ألا ننسى أنّ ما تغير خلال السنوات الماضية من ناحية الانسيابية هو أنّ كلّ فريق أصبح بوسعه القيام بـ 65 اختباراً للسيارة فقط في نفق الهواء كلّ أسبوع" قال سيموندز.

وأضاف: "الآن إذا عُدت إلى أكبر تغيير شهدته الفورمولا واحد موسم 2009، فإنه كان بوسع الفرق آنذاك الاختبار داخل نفق الهواء بالقدر الذي يريدونه. حتّى أنّ بعض الفرق استخدمت نفقَي هواء على غرار تويوتا التي استعانت بنفقين بشكل متواصل ودون انقطاع 24 ساعة في اليوم و7 أيام في الأسبوع. وهذا شيء مختلف عما يوجد الآن".

وأكمل: "بحلول موسم 2014 كان بوسعنا القيام بـ 80 اختباراً في الأسبوع، أمّا الآن فقد أصبحت 65 اختباراً فقط".

ثم تابع: "لا زال بإمكانك اختيار اختباراتك الـ 65، لذلك يجب أن تُحسِن الاختيار، لكنني لا أعتقد أنّ ذلك سيؤدي إلى نفس منحى التطوير المتصاعد الذي كان متواجداً قبل سبع سنوات".

مظهر جذّاب

على الرغم من أنّ سيموندز لا يعتقد بأنّ هذا الجيل من السيارات السريعة سيحلّ مشكلة التجاوز في الفورمولا واحد، لكنه يعتقد بأنّها ستكون جذّابة من ناحية المظهر.

وقال بخصوص ذلك: "أنا أحبّ ذلك، يعجبني المظهر الجديد للسيارات وكلّ ما يتعلق بذلك".

وتابع: "أعتقد أنّه من الناحية التقنية ستكون الأمور مثيرةً للاهتمام فأنا أحبّ التغيير".

واختتم: "سواءٌ أكان هذا الجيل من السيارات هو ما تحتاجه الفورمولا واحد أم لا، فإنّني لا أعتقد بأنّها ستقدم الإضافة المرغوبة من ناحية التسابق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بات سيموندز