سيموندز: التحديثات التي أُدخلت على سيارة 2016 "خذلت" ويليامز

اعترف بات سيموندز المدير التقني في ويليامز بأنّ الفريق "خُذل" بواسطة التطويرات التي تمّ تقديمها خلال موسم 2016 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

حصد الفريق البريطاني المركز الثالث ضمن بطولة المُصنعين في موسمي 2014 و2015، لكنّه لم يكُن قادرًا على مُضاهاة هذه التأديات خلال هذا الموسم.

وتحتلّ ويليامز حاليًّا المركز الخامس ضمن الترتيب العام، مُتخلّفةً بعشر نقاطٍ عن فورس إنديا، مع تبقي أربعة سباقاتٍ على نهاية الموسم.

وأقرّ سيموندز أنّ أداء الفريق كان "فاترًا بشكلٍ ملحوظ" هذا الموسم، حيث قال بأنّ التحديثات التي أُدخلت خلال الموسم لم تقدّم التأدية المتوقّعة.

كما اعترف سيموندز كذلك بأنّ تقدّم فورس إنديا كان "استثنائيًّا".

"أعتقد بأنّ أداءنا كان فاترًا بشكلٍ ملحوظ هذا العام. أرى بأنّ الفِرق الأخرى، وتحديدًا فورس إنديا، تقدّمت إلى الأمام" قال سيموندز.

وأضاف: "حظيت فورس إنديا بمعظم تقدّمها من خلال تحديثٍ وحيد، وهو أمرٌ غير اعتياديّ هذه الأيام كونك تميل إلى تحسين الأمور سباقًا بعد سباق".

وأردف: "تقدّموا خطوةً كبيرةً إلى الأمام في برشلونة وبينما لم يكُن الأمر واضحًا بشكلٍ كافٍ هناك، إلّا أنّني أعتقد أنّه تطلّب منهم بعض الوقت لفهم كيفية الاستفادة من هذه الحزمة. على الجانب الآخر، قمنا بإنتاج العديد من التحديثات وتحسين السيارة".

وتابع: "لا شكّ بأنّه إن عدنا إلى برشلونة الآن سنكون أسرع بعض الشيء، لكن حجم التقدّم لن يكون مماثلاً لفورس إنديا. لقد قاموا بعملٍ استثنائي".

وأكمل: "أرى بأنّ تحديثاتنا، التى كانت قويةً للغاية منذ 2014، وتحديدًا في 2015، قد خذلتنا هذا الموسم".

بالرُغم من أنّ ويليامز انتقلت مبكّرًا للتركيز على تطوير سيارتها لموسم 2017، إلّا أنّ سيموندز يقول بأنّ ذلك ليس عذرًا لأداء الفريق الضعيف هذا الموسم.

"قمنا بالفعل بتوجيه تركيزنا مبكرًا نحو سيارة العام المقبل، لكن ليس هذا الأمر برمته" قال سيموندز.

واستدرك: "كون بعض الأمور التي قمنا بالتركيز عليها في البداية كي تُصبح فيما بعد تحسيناتٍ خلال الموسم لم تعمل ببساطةٍ كما هو متوقّع".

وأكمل في ختام حديثه: "لم نُحقّق الأهداف التي وضعناها لأنفسنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة