فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
2 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
79 يوماً

سيدل: لا "ضغائن" بين مكلارين ومرسيدس بالرغم من قضية ريسينغ بوينت

المشاركات
التعليقات
سيدل: لا "ضغائن" بين مكلارين ومرسيدس بالرغم من قضية ريسينغ بوينت
من قبل:
, محرر

قال أندرياس سيدل مدير فريق مكلارين في الفورمولا واحد أنّه لا توجد أيّة "ضغائن" مع مرسيدس بالرُغم من تعارض وجهات النظر حول قضية قنوات مكابح ريسينغ بوينت المثيرة للجدل.

تمّ شطب 15 نقطة من رصيد ريسينغ بوينت في بطولة الصانعين وتغريمها 400 ألف يورو بعد صدور حُكم مراقبي فيا وإقرارهم بخرق الفريق المتمركز في سيلفرستون للقوانين عبر استخدامه طريقة غير شرعية لتصميم قنوات تهوية المكابح الخلفية على سيارته.

لكن في المقابل تمّ السماح لريسينغ بوينت بمواصلة استخدام تلك التصاميم فيما تبقى من هذا الموسم، وهو ما دفع أربعة فرق للتقدم باستئناف ضمن حُكم المراقبين ومطالبتهم بعقوبة أغلظ.

اقرأ أيضاً:

وكانت مكلارين من بين هذه الفرق إلى جانب فيراري، رينو وويليامز، في حين تقدّمت ريسينغ بوينت هي الأخرى باستئناف لقلب العقوبة وتبرئة اسمها.

من جهته، يسعى توتو وولف مدير فريق مرسيدس لأن يكون وسيطًا في المحادثات بين الفرق من أجل محاولة تفادي نقل القضية إلى محكمة الاستئناف الدولية، لكنّه عبّر عن وجهة نظره بأنّ ريسينغ بوينت "لم ترتكب أيّ خطأ".

وهنا نُشير إلى أنّ مكلارين بصدد الانتقال للتزود بمحركات مرسيدس بدءًا من موسم 2021.

لكنّ سيدل شدّد على أنّ علاقة فريقه بمرسيدس لم تتأثّر بالرُغم من تعارض وجهتي النظر في قضية ريسينغ بوينت.

اقرأ أيضاً:

فقال: "ليس هنالك أيّة ضغائن مطلقًا بيننا وبين مرسيدس. تجمعنا علاقة رائعة على أيّة حال مع توتو، مع مرسيدس، ومع الأشخاص من بريكسوورث استعدادًا للعام المُقبل".

وتابع: "في النهاية، فإنّ القضية الحالية هي مع ريسينغ بوينت وليس مرسيدس".

وبينما لم تتقدم مكلارين باحتجاج على استخدام ريسينغ بوينت لقنوات تهوية المكابح لدى ريسينغ بوينت، لكنّ الفريق لطالما صرّح بمخاوفه من تصرفات غريمه في محاولة نسخ سيارة مرسيدس الفائزة باللقب في 2019 "دبليو10".

حيث سبق وحذّر سيدل من مغبّة أن تصبح الفورمولا واحد "بطولة في النسخ"، معتقدًا بأنّ ما سيتمخّض عن قضية ريسينغ بوينت سيكون له تداعيات على نماذج الفرق المستقبلية التي ستشهدها الرياضة.

من جانبه أصدر لورانس سترول مالك ريسينغ بوينت بيانًا يوم الأحد الماضي متهمًا فيه الفرق الأخرى بأنّها تحاول "الزج باسم فريقه في الوحل" وأنّه "سيتخذ كل الإجراءات الضرورية لإثبات براءة فريقه".

وعند سؤاله عن تصريحات سترول، رفض سيدل التعليق بسبب الإجراءات القانونية الدائرة حاليًا والتي تبدو في طريقها لنقل القضية إلى محكمة الاستئناف.

اقرأ أيضاً:

حيث قال: "لا أرغب التعليق على أيّا من هذه التعليقات. نحن ضمن عملية قانونية الآن. لكن في ذات الوقت من المهم ألا نهدر الكثير من الطاقة على كامل القضية. حيث نعلم من جانبنا كمكلارين ما يتعيّن علينا فعله لنكون أكثر تنافسيّة، وهذا هو تركيزي الأساسي، سويًا مع الفريق".

وولف: مرسيدس تخوض الآن معركة على اللقب مع فيرشتابن

المقال السابق

وولف: مرسيدس تخوض الآن معركة على اللقب مع فيرشتابن

المقال التالي

تود: الفورمولا واحد "ضربت مثالًا دوليًا" بعودتها إلى التسابق

تود: الفورمولا واحد "ضربت مثالًا دوليًا" بعودتها إلى التسابق
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب أحمد مجدي