سيارة مرسيدس 2016 تجتاز اختبارات التصادم بنجاح

نجحت سيارة مرسيدس التي ستُشارك في موسم 2016 من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد في اجتياز اختبارات التصادم الإلزاميّة المفروضة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا".

بات فريق مرسيدس الذي يأمل تحقيق بطولة العالم للموسم الثالث على التوالي قادرًا على المُشاركة في التجارب الشتوية التي ستنطلق في 22 فبراير/شباط الجاري، إذ إنضمّ إلى الفرق التي نجحت في اختبارات التصادم في الأسابيع الأخيرة.

وقد أوضح المُدير التقني في مرسيدس بادي لوي مُؤخرًا بأنّ فريقه اضطر إلى القيام بالكثير من العمل كي تتوافق السيارة مع المُتطلبات الجديدة المفروضة لتحسين حماية رأس السائق.

وتعني هذه التغييرات زيادة كبيرة في القوى التي يجب على الجوانب تحملها.

"إنها زيادة كبيرة للغاية، فهي تعادل 50 كيلو نيوتن على جوانب الهيكل تحملها" قال بادي لوي.

وأكمل: "تهدف تلك التغييرات إلى رفع مستوى حماية السائقين في مواجهة أية شظايا أو قطع حطام كبيرة أثناء الحوادث، بل وحتى حماية من الارتطام بسيارة كاملة".

واختتم: "لقد كان ذلك عملاً شاقًا لطاقم مصممي الهيكل، وذلك بسبب الزيادة الكبيرة في القوى التي يجب على الهيكل تحملها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة