فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

سيارات 2021 ستكون أبطأ بـ 3.5 ثانية من نظيراتها الحاليّة

المشاركات
التعليقات
سيارات 2021 ستكون أبطأ بـ 3.5 ثانية من نظيراتها الحاليّة
31-10-2019

يتوقّع القائمون على بطولة العالم للفورمولا واحد أن تكون سيارات 2021 الجديدة أبطأ بحوالي 3.5 ثانية في اللفّة الواحدة بالمقارنة مع نظيراتها الحاليّة، لكنّهم يعتقدون بأنّ ذلك الثمن يستحقّ التضحية من أجل الحصول على تسابق أفضل.

جاءت الخطوة نحو اعتماد تصاميم المؤثّرات الأرضيّة، التي يُهدف منها السماح للسائقين باتّباع بعضهم البعض بشكلٍ أفضل، من أجل تقليص الارتكازيّة وزيادة الحدّ الأدنى لوزن السيارات.

وبحديثه قبيل جائزة الولايات المتّحدة الكبرى، قال نيكولاس تومبازيس المسؤول عن الشؤون التقنيّة لسيارات المقعد الأحادي أنّ التوقّعات الحاليّة تشير إلى زيادة ملحوظة في أزمنة اللفّات، لكنّه أصرّ على أنّ الأداء لم يكن المسألة المحوريّة.

وقال حيال ذلك: "نتوقّع أن تكون السيارات أبطأ بحوالي 3 إلى 3.5 ثانية في اللفّة. لكنّنا لا نعتقد بأنّ ذلك هو العامل الأساسي بالنسبة للعرض. نشعر بأنّ القدرة على التسابق هي الهدف الأساسي".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "لم نركّز على مستوى أداء معيّن. لا يُمكننا توقّع ما سيكون عليه مستوى الأداء بدقّة بالمقارنة مع السيارات الحاليّة، سيكون الفارق أقلّ بعد إجراء التطويرات".

وأكمل: "لكن حتّى بالنسبة للسيارة التي تمّ تطويرها باستخدام أنظمة ديناميكا الموائع الحسابيّة ونفق الهواء فقد حظينا بتقدمٍ محترم من الأداء. تمّ تطويرها من قبل عددٍ صغيرٍ نسبيًا من خبراء الانسيابيّة وقدرٍ محدود من ساعات نفق الهواء بالمقارنة مع فريق عادي".

من جانبه يعتقد روس براون المدير الرياضي للفورمولا واحد بأنّ البطولة ارتكبت خطأً لموسم 2017 عندما صبّت تركيزها على تقديم أسرع سيارات ممكنة في تاريخها.

وقال البريطاني أنّ العودة إلى ذات مستوى أداء سيارات الفورمولا واحد لموسم 2016 لن يُمثّل خطوة إلى الوراء في حال تحسّن التسابق.

وقال: "حظيت هذه السيارات بين 2016 و2017 بخطوة ضخمة على صعيد الارتكازيّة، ويستحقّ الأمر إعادة التفكير في ذلك كونه تمّ تطبيق تلك الخطوة لأسباب لا أفهمها".

وأضاف: "جاءت الزيادة الكبيرة في الارتكازيّة بعد القول: لنصنع سيارات أسرع، لنجعل الفورمولا واحد أفضل. لكن ما حدث في الحقيقة هو أنّ ذلك زاد الوضع سوءًا كون السيارات لم تعد قادرة على التسابق في ما بينها".

وأردف: "السيارات سريعة جدًا الآن، لكنّها غير قادرة على التسابق. الحقيقة هو أنّ أداء السيارات الجديدة سيكون عند المستوى الذي كنّا عليه في 2016، ولا أعتقد بأنّ أيّ أحد كان يتذمّر حول بطء السيارات حينها".

وكانت "فيا" قد نشرت اليوم الخميس القوانين الجديدة لموسم 2021 بعد أن تمّت المصادقة عليها بالإجماع في المجلس العالمي لرياضة السيارات.

وتتضمّن السيارات الجديدة أجنحة أماميّة أكثر بساطة ذات دوّامات أضعف، إلى جانب ناشر طويل أسفل جانبيَ السيارة لتوليد المؤثّرات الأرضيّة. بينما تمّ حظر الألواح الجانبيّة.

وسيتمّ تبسيط أنظمة التعليق وحظر أنظمة التعليق الهيدروليكيّة. أمّا بطانيّات الإطارات فستبقى لموسمَي 2021 و2022.

ونتيجة للإطارات الأكبر بقياس 18 إنشًا، إلى جانب الخطوات الإضافيّة على صعيد السلامة ووحدات الطاقة الأثقل، فإنّ الوزن الأدنى للسيارات سيرتفع من 743 كلغ إلى 768 كلغ.

كما تمّ تغيير قوانين علبة التروس من أجل تقييد مدى تطوير الفرق لأنظمة نقل الحركة الخاصة بها، حيث يُسمح باعتماد تصميم واحدٍ على مدار فترة خمس سنوات.

وفي ما يتعلّق بقوانين المحرّكات فقد بقيت على حالها في المجمل، ما عدا خطوات الحدّ من النفقات التي تضمّنت زيادة في الوزن، وقيودًا على بعض المواد المستخدمة وعدم حصريّة مزوّدي الشواحن التوربينيّة وأنظمة تخزين الطاقة.

المقال التالي
رينو: قوانين 2021 ستمنحنا فرصة للمنافسة على الانتصارات في وقت قصير

المقال السابق

رينو: قوانين 2021 ستمنحنا فرصة للمنافسة على الانتصارات في وقت قصير

المقال التالي

براون مُحذّرًا: خرق سقف النفقات قد يؤدّي إلى الحرمان من اللقب

براون مُحذّرًا: خرق سقف النفقات قد يؤدّي إلى الحرمان من اللقب
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1