سيارات الفورمولا واحد ستكون أسرع بحدود الثانيتَين في 2018

من المُتوقّع أن تُصبح سيارات الفورمولا واحد أسرع بحوالى الثانيتَين في اللّفة الواحدة خلال الموسم المقبل، وفقًا لأحدث بيانات المحاكاة التي حصلت عليها بيريللي من قبل الفرق.

أدّت التغييرات التقنية التي طرأت على قوانين الفئة الملكة هذا الموسم إلى جعل السيارات أسرع وأصعب لناحية القيادة، إذ حقّقت أرقامًا قياسيّة على العديد من الحلبات، لا سيما وأنها كانت أسرع من سيارات 2015 بحوالى الخمس ثوانٍ.

ولكن الاختلاف الأكبر شهدته حلبة سيبانغ الماليزية عندما سجّل لويس هاميلتون أسرع زمن خلال التجارب التأهيلية والذي كان أسرع بـ8 ثوانٍ من أسرع زمن مُسجّل قبل عامين – على الرغم من أنّ بعض العوامل مثل الطقس ووقت إقامة الجائزة الكبرى وإعادة تعبيد المسار لعبت دورًا في ذلك.

وبما أنّ الفرق لم تستخلص كامل المعرفة حيال قوانين الانسيابية الجديدة، فإنّ مجال التقدّم وتحقيق المكاسب يُعدّ كبيرًا.

وفي الوقت الذي تدرس فيه بيريللي خيارات الإطارات التي ستقوم باعتمادها خلال الجولات الأولى من موسم 2018، هناك مؤشرات واضحة من قبل الفرق بأنّ سرعة السرعات ستكون أعلى العام المقبل.

وقال مدير السباقات في بيريللي ماريو إيزولا "مع بداية العام المقبل، ستكون السيارات أسرع بثانية خلال اللّفة الواحدة، إذ يبلغ معدّل التطوير خلال الموسم بين ثانية وثانية ونصف. لذلك ستكون السيارات أسرع بثانيتَين في اللّفة الواحدة مع نهاية العام".

وأضاف "حتى إذا اعتمدنا إطارات ألين فإنّ السيارات ستكون أسرع حينها. ولكن يجب علينا أن نتذكّر الوزن الإضافي الناجم عن الطوق وهذا سيُكّلف حوالى 0.3 إلى 0.4 ثانية جرّاء الوزن الإضافي وعامل الانسيابية".

تجدر الإشارة إلى أنّ الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" رفع الحدّ الأدنى لوزن السيارات بمقدار 6 كلغ لعام 2018 بسبب "الطوق".

ولكن وجدت الفرق بأنّ تثبيت الطوق على السيارة وتعزيز الهيكل من أجل اجتيازه لاختبارات التصادم الالزامية قد زادا من وزن السيارة بـ14 كلغ.

وفي عالم الفورمولا واحد، 10 كلغ تساوي حوالى 0.3 ثانية في اللّفة الواحدة مع الأخذ بعين الاعتبار نوعية الحلبات.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة