فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
18 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

سيارات الفورمولا واحد ستعبر منعطف "سيني" في حلبة بول ريكار بسرعة 340 كلم/س

أظهرت تجارب المُحاكاة الرسميّة أنّ سيارات الفورمولا واحد ستصل إلى سرعة 340 كلم/س خلال منعطف "سيني" على حلبة بول ريكار، بالرُغم من الاستعانة بمنعطفٍ مزدوج على خطّ "ميسترال" المستقيم.

سيارات الفورمولا واحد ستعبر منعطف "سيني" في حلبة بول ريكار بسرعة 340 كلم/س

 ستستخدم حلبة بول ريكار تصميمها الكامل البالغ طوله 5.8 كلم عند عودة قطار بطولة العالم للفورمولا واحد إلى فرنسا في 2018 بعد غيابٍ دام 10 سنوات.

ستُقام جائزة فرنسا الكبرى في الـ 24 من يونيو/حزيران لتكون أولى ثلاث جولات متتالية قبل النمسا وبريطانيا.

ويتضمّن التصميم النهائي 15 منعطفًا، بما في ذلك منعطف مزدوج على خطّ "ميسترال" المستقيم البالغ طوله 1.8 كلم وذلك في محاولة للتحكّم في السرعات القصوى.

وقال جيل دوفينيو مدير جائزة فرنسا الكبرى لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "سنستخدم التصميم البالغ طوله 5.8 كلم مع المنعطف المزدوج".

وأضاف: "قدّمنا التصميم الجديد للحلبة خلال عطلة نهاية أسبوع جائزة النمسا الكبرى للعديد من السائقين بمن فيهم لويس هاميلتون، وسيباستيان فيتيل وفرناندو ألونسو".

وتابع: "كانوا معجبين به وقالوا بأنّ تصميم الـ 5.8 كلم كان خيارًا جيّدًا".

وأردف: "كما أكملت «فيا» بعض الأبحاث وأشارت إلى أنّ السرعات القصوى قبل المنعطف المزدوج ستبلغ 343 كلم/س، أيّ أنّ ذلك المنعطف سيكون مفيدًا".

وكانت حلبة بول ريكار، التي حصلت على عقدٍ بخمسٍ سنوات لإقامة الحدث، قد استضافت آخر مرّة جائزة فرنسا الكبرى في 1990 قبل انتقالها إلى حلبة ماني كور حتّى 2008.

وتمّ غلق الحلبة بين 1999 ومنتصف العقد الماضي، كما تعود آخر مشاركة لسيارات الفورمولا واحد الحديثة عليها إلى تجارب إطارات الأمطار التي خاضتها فيراري، وريد بُل ومكلارين مطلع العام الماضي.

وبالنظر إلى استخدام حلبة ماني كور للتجارب بالأساس، فإنّ الاستثمار الأكبر قبل السباق سيكون على صعيد مدرّجات المشجّعين.

وقال أرنو بيريكار عضو طاقم تنظيم جائزة فرنسا الكبرى: "هناك بعض التعديلات الطفيفة على الحلبة".

وأضاف: "أجرت «فيا» زيارة تفقديّة قبل بضعة أشهر وطلبت إجراء بعض التعديلات الطفيفة على صعيد الحفف الجانبيّة، وهو ما سنقوم به هذا الشتاء".

وأردف: "من الواضح أنّ الحلبة مصنّفة منذ فترة طويلة لاستضافة الفورمولا واحد، أي أنّها لا تتطلّب إجراء الكثير من التعديلات".

وأكمل: "سيكون الاستثمار الأكبر على صعيد المدرّجات، فهناك عملٌ كبير".

ويعمل المنظّمون على طاقة استيعاب "محافظة" بين 60.000 إلى 65.000 مشجّع يوم السباق.

حيث سينقسم عددهم من 40.000 إلى 45.000 في المدرّجات و20.000 إلى 25.000 ضمن القبول العام.

المشاركات
التعليقات
ألونسو: موسمي في 2017 يُعدّ رائعًا حتى الآن

المقال السابق

ألونسو: موسمي في 2017 يُعدّ رائعًا حتى الآن

المقال التالي

ويليامز: سترول "يشقّ" طريقه في الفورمولا واحد بعد البداية المتواضعة

ويليامز: سترول "يشقّ" طريقه في الفورمولا واحد بعد البداية المتواضعة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب Lawrence Barretto