سوزي وولف متفائلة حيال حظوط كالديرون المستقبلية بالانضمام إلى الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
سوزي وولف متفائلة حيال حظوط كالديرون المستقبلية بالانضمام إلى الفورمولا واحد
05-02-2019

أعربت سائقة الاختبار السابقة لدى ويليامز سوزي وولف عن تفاؤلها حيال فرصة حصول تاتيانا كالديرون على مقعد أساسي في الفورمولا واحد في المستقبل، لكنّها اعترفت بأنّ نظام نقاط رخصة القيادة الخاصّة "سوبرلايسنس" سيُمثّل عائقًا إضافيًا أمام السائقة الكولومبية الشابّة.

أمضت كالديرون المواسم الثلاثة الأخيرة ضمن منافسات سلسلة الجي بي 3، حيث حصدت أفضل نتيجة لها في البطولة الموسم الماضي بحلولها في المركز الـ16، كما ستكون أوّل سائقة تشارك في الفورمولا 2 هذا العام منذ إنشاء البطولة، والتي كانت تحمل اسم جي بي2، في 2005.

وقد خاضت صاحبة الـ25 عامًا أوّل اختبار لها في الفورمولا واحد العام الماضي خلال تجارب خاصّة مع ساوبر، لكنّ قوانين الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" تنصّ على أنّه يتعيّن على السائق حصد 40 نقطة من أجل التأهّل لرخصة الفورمولا واحد الإلزامية، إذ لا تملك كالديرون في رصيدها أيّة نقاط لرخصة القيادة الخاصّة إثر افتقارها للنتائج القوية في البطولات.

مع ذلك،  قالت وولف - التي باتت أوّل إمرأة على مدار 20 عامًا تشارك في حصّة تجارب رسمية في الفورمولا واحد عندما قادت سيارة البطولة في التجارب الحرّة لجائزة بريطانيا الكبرى موسم 2014 - أنّها معجبة للغاية بأداء وموهبة السائقة الكولومبية.

"أعتقد بأنّ تاتيانا تقوم بعمل رائع، إذ لم أشكّ مُطلقًا في قدراتها، لذا آمُل أنّ تحافظ على تقدّمها وتُحرز مزيدًا من الخطوات إلى الأمام" قالت وولف.

وأضافت عند سؤالها إذا ما كانت كالديرون تملك فرصة الصعود إلى الفورمولا واحد: "أودّ رؤية ذلك بالفعل. فالفورمولا واحد قد تغيّرت كثيرًا وباتت هنالك الحاجة إلى نقاط رخصة القيادة الخاصّة، وهذا يخلق بدوره عائقًا آخرًا أمام السائقين".

وأكملت: "عندما كنت أقود، لم تكن هنالك حاجة لامتلاك نقاط الرخصة الخاصّة، لذا من الواضح أنّ تاتيانا ستواجه تحديًا من أجل الحصول على النقاط الكافية من أجل التأهّل، لكنّني أودّ رؤيتها على شبكة انطلاق الفورمولا واحد".

وتابعت: "في بعض الأحيان يتمحور الأمر في الفورمولا واحد حول التوقيت، ومتى تأتي الفرصة ويكون هنالك مقعد شاغر. لقد أظهرت تاتيانا من خلال قيادتها لصالح ساوبر أنّها تملك قدرات كبيرة، لذلك أشاهدها وأتمنّى لها أن تحظى بتلك الفرصة".

"تجرأ أن تكون مختلفاً"

يُذكر أنّه وفي العام 2016 أسّست وولف مبادرة "تجرأ أن تكون مختلفًا"، والتي تعمل بالتعاون مع الكيان الحاكم لرياضة السيارات البريطانية "موتورسبورت يو كاي" من أجل تشجيع مشاركة أكبر للنساء في عالم السباقات.

وترى وولف أنّ السلوك تجاه النساء في رياضة السيارات "قد تحسّن بعض الشيء"، لكنّها تقول بأنّه ما يزال "من غير المعتاد" رؤية نساء في بادوك السباقات وعلى الحلبة.

مع ذلك، فإنّ دور وولف الجديد كمديرة لفريق فينتوري في الفورمولا إي قد تزامن مع سماح البطولة الكهربائية باعتماد الفرق لسيارة إضافية في التجارب إذا ما قامت بجلب إحدى السائقات.

"يجب أن أقول بأنّني شعرت بترحاب كبير في الفورمولا إي، إذ لا أواجه أيّة مشاكل في القيام بعملي في بادوك البطولة" قالت وولف.

وأردفت: "أعتقد بأنّه ما تزال هنالك مشكلة كبيرة في مشاركة النساء في ذلك العالم، إذ رأيت ذلك عندما قبلت ذلك الدور، لكنّني في الحقيقة لم أعد أستمع إلى مثل تلك الضوضاء. إذ أعلم تمامًا وظيفتي وأركّز للغاية على ما أرغب بتحقيقه".

واختتمت: "دومًا ما ستكون هنالك أسئلة، تلك أمور ستظلّ متواجدة، لكنّها لا تملك تأثيرًا سلبيًا عليّ".

تاتيانا كالديرون

تاتيانا كالديرون

تصوير: صور لات

المقال التالي
فيرشتابن: سيارة ريد بُل-هوندا الأولى تبدو "إيجابيّة"

المقال السابق

فيرشتابن: سيارة ريد بُل-هوندا الأولى تبدو "إيجابيّة"

المقال التالي

عائلة برابهام رفضت جهودًا لإعادة الاسم إلى الفورمولا واحد

عائلة برابهام رفضت جهودًا لإعادة الاسم إلى الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1