سميدلي: رسالة "ألونسو أسرع منك" غيّرت ماسا

قال روب سميدلي مهندس السباق السابق أنّ أوامر فريق فيراري لفيليبي ماسا خلال جائزة ألمانيا الكبرى موسم 2010 مثّلت "نقطة تحوّل" بالنسبة لمسيرة البرازيلي في الفورمولا واحد.

تصدّر سائق فيراري حينها السباق أمام زميله فرناندو ألونسو، لكنّ سميدلي قال الرسالة الشهيرة للبرازيلي عبر الراديو: "فرناندو أسرع منك"، مقترحاً أن يفسح المجال أمامه للعبور في وقتٍ كانت فيه أوامر الفريق المباشرة لا تزال محظورة.

وسمح ماسا لألونسو بتجاوزه في نهاية المطاف، ليُحرز الإسباني الفوز في السباق أمام زميله الذي كان مجروحاً بشكلٍ واضحٍ من قرار فيراري.

وكشف سميدلي، الذي يعمل الآن في صفوف ويليامز، خلال حوارٍ مع موقعنا «موتورسبورت.كوم» أنّ ماسا واجه أوقاتاً عصيبة في صفوف فيراري بعد تلك الحادثة، حيث شاهد مكمن تركيز الفريق الإيطالي.

وقال البريطاني لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "أعتقد أنّه وجد الوضع صعباً منذ ذلك الحين. كان صعباً لأنّها مثّلت نقطة تحوّل، وفهم مكمن تركيز الفريق".

وأضاف: "كما تعلم، سواءً كان ذلك صائباً أم خاطئاً... لست أقول أنّ تركيز الفريق على ألونسو كان صائباً أو لا. لن أعلّق على ذلك".

وأردف: "كما أعتقد أنّ ألونسو سائقٌ رائع. تحدّثت مراراً عن جودته كسائق. لذلك قد تُجادل بأنّها كانت المقاربة المناسبة، لكن أعتقد أنّه حالما فهم ماسا ذلك كان من الصعب العودة مجدّداً".

سميدلي لم يُوافق على القرار

أصرّ سميدلي، الذي اعتذر من ماسا على الراديو بعد أن تنازل البرازيلي عن الصدارة، أنّه شعر بأنّه كان من الخطأ الطلب من سائقه فسح المجال أمام ألونسو.

وقال البريطاني أنّ تردّده لتوجيه ذلك الأمر تسبّب له في مشاكل لاحقاً في صفوف قلعة مارانيللو.

"لم أوافق على الأمر. أعتقد أنّه كان من الخطأ القيام بذلك في رأيي الشخصي" قال سميدلي.

وأضاف: "رُبّما أوضحت ذلك ضمن المحادثات اللاسلكيّة، أنّني لم أكن موافقاً على القرار. تسبّب لي ذلك في وقتٍ صعبٍ للغاية في فيراري بعد ذلك".

وأردف: "أعتقد أنّه كانت هناك طرقٌ أفضل للقيام بذلك لأكون صادقاً. الفارق بينهما لم يكن كبيراً للغاية من ناحية وتيرة السباق. كان هناك قسمٌ من السباق كان فيه ماسا أسرع، وكانت هناك أجزاءٌ أخرى كان فيها ألونسو أسرع".

وتابع: "أعتقد أنّ ما وجده ماسا من الصعب التعامل معه كان حقيقة أنّ ذلك أتى من العدم. كانت لدينا استراتيجيّة متّفقٌ عليها قبل التوجّه إلى السباق".

وأكمل: "علمنا كيف ستسير الأمور. أجل، لم تسر كما كان متوقّعاً لها... وأعتقد أنّه وجد ذلك محيّراً أثناء السباق. كان ضمن ذلك الوضع، وهو يتسابق ويتصدّر السباق. كانا يبتعدان عن فيتيل بحسب ما أذكر حينها".

وواصل شرحه بالقول: "أعتقد أنّه كان يُفكّر «لماذا نقوم بهذا؟ ما الفائدة من هذا؟». إنّه سباق ألمانيا ولسنا بصدد التوجّه إلى السباق الأخير من الموسم. نحن في منتصف الموسم. ما هذا الذي يحدث؟ لذلك أعتقد أنّه وجد ذلك أمراً من الصعب التعامل معه".

قوانين فيراري تغيّرت

اعترف سميدلي أنّه واجه صعوبة في تقبّل أنّ فيراري قامت فجأة بتغيير مقاربتها بعدم السماح لماسا بتحقيق الفوز.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد في النهاية أنّ كلانا قام بالأمر المناسب ربّما. أكاد أبدو أنّني لست لاعب فريق، إذ أنّني لعبت لعبة فريقٍ قاسية للغاية في فيراري".

وأردف: "كنت سعيداً للغاية بلعبها. أعتقد أنّ أيّ شخصٍ كان ليكون سعيداً بلعب أيّ لعبة عندما تكون القوانين واضحة".

وواصل شرحه بالقول: "عندما تكون القوانين واضحة وموجودة على الطاولة يكون كلّ شيء على ما يرام... لكن عندما تتغيّر القوانين وسط اللعبة ولا تعلم أنّها تغيّرت بينما تكون مجموعة من الأشخاص تعلم بذلك، فأعتقد أنّك ستجد التعامل مع ذلك أمراً صعباً للغاية".

وتابع: "عندما تلعب كرة القدم مثلاً ولديك ديربي بين إنتر وميلان، ويقوم أحد لاعبي ميلان بأخذ الكرة ورميها في الشبكة. تقول أنت في المقابل أنّ ذلك غير مسموحٍ بينما يقول الآخرون «كلّا، ذلك مسموحٌ به الآن». وأنت تقول «لكنّنا لم نعلم، وإلّا كنّا لنقوم بالأمر ذاته»".

واعتزل ماسا، الذي عاد للعمل مجدّداً مع سميدلي في صفوف فريق ويليامز في 2014، بطولة العالم للفورمولا واحد نهاية موسم 2016.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً