فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
8 يوماً

سقف النفقات سيكون "حجر الزاوية" لانضمام فرقٍ جديدة إلى الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
سقف النفقات سيكون "حجر الزاوية" لانضمام فرقٍ جديدة إلى الفورمولا واحد
08-08-2019

قال تشايس كاري المدير التنفيذي لبطولة العالم للفورمولا واحد أنّه يخوض محادثات مع فرق جديدة محتملة شدّدت على أهميّة سقف النفقات والتغييرات الماليّة الأخرى المزمعة لموسم 2021 والتي ستكون "حجر الزاوية" على صعيد أيّة قرارات مستقبليّة لدخول معترك البطولة.

تمّ الاتّفاق على سقف نفقات يُقدّر بـ 175 مليون دولارا لموسم 2021، لكنّه لا يتضمّن جوانب مثل تكاليف التسويق ومرتّبات السائقين، حيث تمّ تحديد ذلك الرقم ولن يكون جزءًا من المفاوضات المتواصلة بشأن مستقبل القوانين.

فضلًا عن ذلك فسيتمّ العمل على تغيير توزيع العائدات الماليّة على الفرق.

وقال كاري أنّ الفرق الجديدة المحتملة أوضحت أنّ على الفورمولا واحد توفير نموذج عمل سليم إن أرادت انضمامها.

وقال الأمريكي ضمن اتّصال مع محلّلي "وال ستريت": "من الواضح أنّ أحد الأهداف على صعيد سقف النفقات هي إنشاء رياضة سليمة أكثر".

وأضاف: "تحدّثنا حول الأهداف التنافسيّة، لكن بشكلٍ مماثلٍ فإنّ سقف النفقات يُنشئ نموذج عملٍ سليم وقابلٍ للنموّ وإيجابي للفرق الحاليّة، والأخرى الجديدة المحتملة".

وأكمل: "تمّ فرض ذلك بعد أن خضنا محادثات مع فرق محتملة جديدة. تطلّعت جميعها إلى الخطوات من ناحية تكاليف البطولة، وربّما توزيعٍ أكثر توازنًا للعائدات الماليّة واعتبارها حجر الزاوية لإنشاء ما يعتقدون بأنّها فرصة موجودة بالفعل".

اقرأ أيضاً:

وأصرّ كاري على أنّه بالرغم من التشكيك الأوليّ، فإنّ الفرق الحاليّة قبلت سقف الإنفاق.

وقال حيال ذلك: "إحدى الإيجابيّات الحقيقيّة هي تطوّر الموقف تجاه سقف النفقات. نحظى بشعورٍ إيجابي حيال موقعنا منه. باتت الفرق داعمة أكثر فأكثر له، بالرغم من أنّ بعضها كانت له تحفّظات ومخاوف لا تزال متواصلة".

وأكمل: "الدعم بات واسعًا الآن، أعتقد بأنّ الجميع يؤمن بأنّ هذا مكوّن مهمٌ لمستقبل الرياضة، لذا أعتقد بأنّ الدعم موجود والفرق تقف وراء الفكرة، حيث ستكون حجر الزاوية لبناء الرياضة بالتقدّم إلى الأمام".

ولا يزال كاري واثقًا في أنّ الفورمولا واحد و"فيا" ستكونان قادرتين على مراقبة سقف النفقات بشكلٍ سليم.

وكما أوردنا سابقًا فإنّ التفقّدات المزمعة سيتمّ اختبارها مع جميع الفرق في 2020، بالرغم من عدم فرض سقفٍ معيّن للعام المقبل.

وقال كاري: "لم نكن لنفعل ذلك لولا اعتقادنا بإمكانيّة فرضه. لا يُوجد سببٌ آخر للسير في تلك الوجهة".

وأردف: "يُمكنك حساب كلّ شيء، ما تحتاجه فعلًا هو التأكّد من حصولك على ولوج للمعلومات الصحيحة للقيام بالحسابات، وذلك يعكس انضباطنا وصلابتنا حيال ما نحتاجه".

وأكمل: "عالجنا تلك المسألة. سنستغلّ عام 2020، حيث ستُشارك جميع الفرق في ما يُمكنني أن أصفها بالمحاولة الجافة إن صحّ التعبير. لن يتمّ فرض سقف النفقات في الحقيقة حتّى 2021، لكن ما سنقوم به في 2020 هو خلط الأوراق على صعيد حسابات التكاليف".

وبخصوص استبعاد جوانب مثل التسويق من سقف الـ 175 مليون دولار، قال كاري: "ما نتطلّع للقيام به في الحقيقة هو جعل التسابق على المسار وليس حول كيفيّة إنفاقك لأموالك، أو قدر ميزانيّتك".

وأضاف: "ذلك لدرجة أنّ مبادرات التسويق وكلّ تلك الجهود لا تؤثّر في المنافسة على المسار وفق ما أعتقده".

واختتم: "يأتي التركيز على سقف النفقات من أجل القيام بالأفعال على المسار، والحصول على ضبابيّة حيال ترتيب المنافسة وبعض الدراما على المسار، وجعل العمل أفضل بكثير وسليمًا بالنسبة للفرق".

المقال التالي
الفورمولا واحد تحقق أرباحاً أعلى بقليل مقارنة بموسم 2018

المقال السابق

الفورمولا واحد تحقق أرباحاً أعلى بقليل مقارنة بموسم 2018

المقال التالي

رسميًا: جولة المكسيك تضمن بقاءها في روزنامة الفورمولا واحد حتّى 2022

رسميًا: جولة المكسيك تضمن بقاءها في روزنامة الفورمولا واحد حتّى 2022
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1