سترول يعاني على ذات المنعطفات في موناكو عند اللعب على جهاز "بلاي ستايشن"

أوضح لانس سترول سائق فريق ويليامز أنه يعاني مع الأجزاء نفسها من مسار جائزة موناكو الكبرى، عندما يلعب لعبة سباقات الفورمولا واحد على جهاز "البلاي ستايشن".

سترول يعاني على ذات المنعطفات في موناكو عند اللعب على جهاز "بلاي ستايشن"
لانس سترول، ويليامز
سيارة لانس سترول، ويليامز
لانس سترول، ويليامز
لانس سترول، ويليامز
لانس سترول، ويليامز وماركوس إريكسون، ساوبر
لانس سترول، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز

تسبّب سترول برفع العلم الأحمر عندما عانى من حادثة خلال حصة التجارب الحرة الثانية، ما تسبب في خسارة التحكم بالقسم الخلفي من سيارته ومن ثم انزلاقها لترتطم بالحائط قبل أن تتوقف.

وبينما قلّل سترول من أهمية الحادثة، لكنه أوضح أنّ هناك بعض المناطق على المسار في موناكو يعاني فيها ضمن الحياة الواقعية والافتراضية.

"كنتُ مسروراً للغاية خلال اليوم، ما عدا تلك الحادثة في النهاية" قال سترول للصحفيين عقب انتهاء التجارب الحرة الثانية.

وأكمل: "سأقوم بالتحقق من تلك المناطق التي أحتاج إلى التحسّن فيها ليوم السبت – المنعطف الثامن وكذلك الأخير هما المنطقتان اللتان أحتاج إلى التحسّن فيهما بالفعل".

وأضاف: "ذلك يغضبني بالفعل، لأنني وفي كل مرة ألعب فيها على جهاز البلاي ستايشن، أعاني في المنعطفين ذاتهما تماماً كما في الواقع!".

وتابع: "لذا، سينحصر تركيزي على ذلك يوم السبت، مع بعض الوقت الإضافي خلف المقود خلال حصة التجارب الحرة الثالثة كي أعتاد على بعض أقسام المسار".

اكتساب الخبرة

كما أوضح السائق اليافع أنّ حادثته كانت جزءاً من عملية اكتسابه للخبرة على شوارع الإمارة.

وحين سئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عما حصل، أجاب: "كنتُ أقود السيارة باحثاً عن الحدود القصوى نوعاً ما".

وأكمل: "فقدت السيطرة على القسم الخلفي من السيارة ومن ثم خرجت إلى المنطقة الترابية قليلاً – خطأ شائع على حلبات الشوارع".

وتابع: "إن لم تلمس الحائط في موناكو، فأنت لست على الحدود القصوى".

وأضاف: "على الأقل، أعلم أنني كنتُ أضغط، أعلم أين أحتاج أن أكون يوم السبت، كما لدي حصة التجارب الثالثة كذلك".

ماسا: الحادثة ليست مدعاة للقلق

من جهته، يرى فيليبي ماسا زميل سترول ضمن صفوف فريق ويليامز أنّ الحادثة ليست مسألة يجب القلق بشأنها.

إذ قال: "إنها المرة الأولى له في موناكو! ومثل هذه الأمور تحصل".

وأكمل: "الكثير من السائقين يعانون من حوادث هنا خلال مشاركتهم الأولى – أهلاً بكم في موناكو، ربما قد تكون العبارة الأنسب لمثل تلك الحادثة".

وتابع: "الأمر الإيجابي أنه كان يكمل لفات جيدة اليوم، وكان تنافسياً، حتى أكثر من برشلونة – الحلبة التي يعرفها".

واختتم: "موناكو هي موناكو، عليك تفهم ذلك، مهما كان الخطأ، فإنه قد يكون سبب انتهاء حصتك مبكراً".

المشاركات
التعليقات
هاميلتون في حيرة من أمره لعدم عمل الإطارات في التجارب الثانية في موناكو

المقال السابق

هاميلتون في حيرة من أمره لعدم عمل الإطارات في التجارب الثانية في موناكو

المقال التالي

ريكاردو يترقب معركة ثلاثية على قطب الانطلاق الأوّل في موناكو

ريكاردو يترقب معركة ثلاثية على قطب الانطلاق الأوّل في موناكو
تحميل التعليقات