سباق هاميلتون السيء في أبوظبي "ملخص للمعاناة طوال موسم 2022"

اعترف لويس هاميلتون سائق مرسيدس أن انسحابه من سباق جائزة أبوظبي الكبرى الختامي في الفورمولا واحد، ملخص لمعاناة موسم 2022 الذي أنهاه من دون تحقيق أي انتصار.

سباق هاميلتون السيء في أبوظبي "ملخص للمعاناة طوال موسم 2022"

عانى بطل العالم سبع مرات من موسم صعب مع مرسيدس منذ بداية موسم 2022 الذي شهد اعتماد القوانين التقنية الجديدة.

وبينما نجح زميله جورج راسل بتحقيق الفوز، خاض هاميلتون موسماً من دون أي انتصار للمرة الأولى له في مسيرته المهنية ضمن الفئة الملكة. لكنه وصل إلى منصة التتويج تسع مرات، خمسٌ منها بالمركز الثاني.

وواجه هاميلتون ما بدا أنه مشكلة في السيارة خلال القسم الأول من سباق أبوظبي، حيث خرج إلى الحفف الجانبية بعد معركة في مواجهة كارلوس ساينز سائق فيراري خلال اللفة الأولى.

وفي اللفة 55 من أصل 58، اضطر البريطاني الخضرم للانسحاب بسبب مشكلة غير محددة حين كان رابعاً، ما ساهم في اكتفائه بالمركز السادس كأسوأ نتيجة له ضمن بطولة المصنعين طوال مسيرته المهنية.

وتعقيباً على مجريات السباق، أوضح هاميلتون بأنه كان يثق على الدوام بقدرته على تحقيق فوز في موسم 2022 بالرغم من مشاكل السيارة التي صرّح بأنه "مسرور جداً لانتهاء" فترة قيادته لها.

حيث أجاب حين سُئِل إن مرّت عليه فترة في الموسم اقتنع خلالها بعدم إمكانية تحقيق أي فوز: "لطالما كنت أثق وحتى السباق الأخير بوجود تلك الفرصة".

وأكمل: "أعتقد أنه من المهم التمسك بالأمل ومواصلة العمل".

وتابع: "لقد قدمت كل ما بوسعي وأعتقد أنه وفي نهاية المطاف فقد كان السباق الأخير بمثابة تلخيص لكامل الموسم. أنا مسرور لأنه انتهى!".

واسترسل: "بالطبع كان من الجميل لو حققت الفوز. فوز واحد لا يكفي حقاً أليس كذلك؟".

وأضاف: "أعتقد أننا وحين حققنا أول مركز خامس لنا هذا الموسم، شعرتُ أنه بمثابة انتصار!".

واستكمل: "تحقيق أول مركز رابع لنا هذا الموسم كان أشبه بالفوز، وكذلك الأمر حين حققنا أول منصة تتويج".

واستطرد: "إحراز المركز الثاني كان بمثابة تحقيق أمر هام. لذا، أنا أتمسّك بتلك اللحظات وأذكرها جيداً".

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

اقرأ أيضاً:

وبالرغم من إنهاء موسم 2022 دون تحقيق أي انتصار لكن ما زال يشعر بأن أصعب موسم له هو 2011 مع مكلارين حين أنهى خامساً ضمن الترتيب العام، بالرغم من أنه فاز بثلاثة سباقات حينها.

فقال: "أعتقد أن 2011 ربما كان الموسم الأصعب لي على الإطلاق".

وأكمل: "لكن، هذا الموسم ربما لم يكن الأفضل أو الأروع".

وتابع: "إنه من بين ثلاثة أسوأ مواسم لي، لكنني أعتقد أنني كنت أقوى بكثير خلال المواسم بالنسبة لي شخصياً، فيما يتعلق بعملي مع الفريق والحفاظ على وحدة الفريق".

واختتم: "لذا، كانت هناك إيجابيات كثيرة يمكننا استخلاصها من هذا الموسم".

المشاركات
التعليقات
فيراري استخدمت رسالة لاسلكيّة "وهميّة" لخداع ريد بُل
المقال السابق

فيراري استخدمت رسالة لاسلكيّة "وهميّة" لخداع ريد بُل

المقال التالي

ويليامز تؤكد رسمياً ضمّ سارجانت لموسم 2023 في الفورمولا واحد

ويليامز تؤكد رسمياً ضمّ سارجانت لموسم 2023 في الفورمولا واحد