سباق إنترلاغوس للفورمولا واحد تحت خطر الإلغاء في موسم 2017

علِم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ الشكوك بدأت تحوم حول مصير جائزة البرازيل الكبرى بعد اعتراض بيرني إكليستون على النواحي المالية.

لم يتمّ العمل على ذلك الموضوع بشكل كاملٍ العام الماضي، وعلى ضوء أزمة البلاد المالية، فإن بعض النقاشات قد بدأت تظهر حول احتمال تخفيض بعض النفقات التي كانت المدينة قد وعدت بها سابقاً.

وقد عبّر إكليستون عن تحفّظه حيال إتمام جائزة البرازيل الكبرى لشروط عقد الاستضافة كاملة، كما حذّر أنه وفي حال لم يتمّ حلّ تلك المشاكل بسرعة بشكل مُرضٍ فإن السباق سيُلغى من روزنامة موسم 2017 المقبل.

حيث قال على هامش جائزة كندا الكبرى: "قد يكون السباق هذا الموسم هو الأخير في البرازيل".

تجدر الإشارة إلى أن المشكلة المتعلقة بجائزة البرازيل الكبرى جاءت عقب انتهاء المفاوضات مع شبكة البثّ "غلوبو" حول صفقة مستقبلية – إذ كان يسعى إكليستون الموسم الماضي مع الشبكة لتكثيف تغطيتها.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة